لماذا خلق الله تعالى عز وجل الخالق العظيم جهنم؟؟؟

شارك بالموضوع
مؤمن مصلح

مارس 12th, 2010, 6:26 am

قم بحذفه
آخر تعديل بواسطة مؤمن مصلح في إبريل 23rd, 2010, 8:10 pm، تم التعديل مرة واحدة.

SINCERE
مشاركات: 170
اشترك: يناير 7th, 2004, 1:45 pm
المكان: الأردن

مارس 16th, 2010, 8:34 pm

السيد مؤمن مصلح المحترم ..

تحية طيبة ..

لقد استوقفني موضوعك اللذي جاء تحت عنوان "لماذا خلق الله تعالى عز وجل الخالق العظيم جهنم؟؟؟" وقد قمت بالإطلاع عليه كاملاً، ولي عليه الملاحظات السريعة التالية:

أولاً: على الرغم من طريقة الطرح المختلفة إلى حد كبير عن أسلوب الطرح الإسلامي التقليدي الشائع، إلا أنني لم أجد في سردك إجابة على السؤال المطروح تغاير النظرة الإسلامية التقليدية السائدة وهي أن الله خلق جهنم لتكون مصير وعقاب لكل من كفر، أشرك، أثِم، جحد، إلخ... فهل هنالك من جديد في الإجابة على هذا السؤال بالتحديد؟

ثانياً: لم توضح لنا ما هو "المكان الآخر" اللذي وجد فيه الإنسان أولاً قبل أن يؤتى به إلى الأرض "كمكان للتكفير عن هذا الخطأ والتوبة ".. هل تقصد هنا أيضاً التصور الإسلامي الكلاسيكي الشائع أي مفهوم "الجنة" وطرد الإنسان (آدم وحواء) منها بسبب المعصية أم تقصد مكان آخر.. يرجى التوضيح. مع ملاحظة أنه في الحالتين سواءً كنت تقصد مفهوم "الجنة" الإسلامي الشائع أو مكان آخر فإنني أجد إشكال مع الآية القرآنية التي تقول: "وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ" (البقرة 30)، والتي تبين أمرين: الأول هو أن الله في هذه الآية قصد خلق الإنسان في الأرض وليس في الجنة أو في "مكان آخر"، والثاني أن فساد الإنسان وبحسب توقع الملائكة (ولم يصحح الله لهم توقعهم) تم في الأرض وليس في الجنة أو في "مكان آخر".

ثالثاً وهو الأهم: إسمح لي أن أشاركك بلمحة يقدمها الإنجيل المقدس عن هذا الموضوع والتي ربما ستساعد في التفكير في السؤال المطروح. يصف الإنجيل المقدس جهنم في (بشارة متًى 41:25) بأنها "النَّارِ الأَبَدِيَّةِ الْمُعَدَّةِ لِإِبْلِيسَ وَمَلاَئِكَتِهِ". وهذا يوضح أن القصد الإلهي الأصلي من خلق جهنم هو ليس للبشر بل لإبليس وملائكته أي مجموعة الملائكة الساقطة التي تمردت على الله مع إبليس وهي التي تمثل مملكة الشياطين. يخبرنا الكتاب المقدس عن مصير إبليس الأبدي في جهنم في قوله: "وَإِبْلِيسُ الَّذِي كَانَ يُضِلُّهُمْ طُرِحَ فِي بُحَيْرَةِ النَّارِ وَالْكِبْرِيتِ" (رؤيا 10:20). لكن للأسف، أصبحت جهنم أيضاً المصير للكثير من البشر وخاصة المتساهلين مع الخطية والإثم والتعدي على وصايا الله وتعاليمه، وللرافضين لنعمة الله المجانية المتاحة لجميع البشر ألا وهي الخلاص من الدينونة وعقاب جهنم وذلك بالإيمان بالفداء والكفارة التي قدمها السيد المسيح على الصليب نيابة عن كل البشر.

تحياتي لك ..

Sincere

مؤمن مصلح

مارس 17th, 2010, 6:08 am



السلام عليكم

بحيرة النار أو جهنم هو مكان للأشرار والظالمين من البشر وكذلك الشياطين ، وجود هذا المكان متفق عليه في الديانتين الإسلامية والمسيحية
كما يوجد البعض من المنتسبين للإسلام يكذبون بشفاعة محمد لأمته يوجد البعض من المسيحين يكذبون في قضية الإيمان بالمسيح فليس كل من قال قولا حسب المذكور في العهد الجديد وليس فعلا أنه مؤمن بالمسيح يدخل الفردوس ولكن الإيمان بالمسيح يجب حسب المكتوب في العهد الجديد أن يكون قولا وفعلا أي أن شخصا يقتل أو يزني وهكذا ثم يقول المسيح يفديني لأنني أؤمن به فهذا لا يتطابق مع المكتوب في العهد الجديد
وقد بحثت بسرعة في الإنترنت ووجدت هذا الرابط موضحا فيه ذكر جهنم وبحيرة النار والفردوس وغيره في العهد الجديد أو العهد القديم

لمن يرغب بالإطلاع إنقر أو إكبس على الرابط

http://www.arabchurch.com/forums/showth ... p?t=110865

غير مذكور في القرأن الكريم ،حسب فرضيتي المكان الذي كان به البعض من بني أدم قبل الهبوط للأرض وليس من الضروري أن يكون هذا المكان هو الجنة ، ولكن كان البعض من بني أدم يفسدون في ذلك المكان والملائكة علمت بذلك ليس علم الغيب ولكن من وقائع حدثت أمامهم فالملائكة لا يعلمون علم الغيب ومع ذلك إحتجوا على نزول بني أدم للأرض وقالوا بما معناه أن بني أدم فيهم المفسدين

شكرا على ذكرك الأيات من العهد الجديد

والسلام عليكم

الفوءاد
مشاركات: 23
اشترك: فبراير 26th, 2010, 10:21 pm

مايو 9th, 2010, 12:04 am

الإجابه التي تغيب عن الاخ موءمن لانه لم يجد نفسه لا إلا الجنه ولا إلا النار فهو علا نقيظ مزدوج بين كفتين لم يحسمهما حتا الان .
وللعلم الاجابه لمن يستحق جهنم هيا : ( من لم يحترم ذاته وطبيعة خلقه فهو لا يستحق إلا العذاب علا جريمته ).
أما الجنه (فهيا لكل من أحترم خلقه وطبيعة خلقه وأكرمها عن غيرها من الكائنات وعمل لكل ما يصلحه في الحياه من أجل الحياه في الدنا والاخره خالدا فيها أبدا ).
مع التحيه..........................

مؤمن مصلح (شغل عقلك)
مشاركات: 2
اشترك: مايو 20th, 2011, 8:31 am

مايو 20th, 2011, 8:43 am

محاولة تصحيح لأخطاء سابقة
وليس عودة للمنتدى

---------------------------------------

حاليا أنا لا أجزم بوجود جهنم ولا أجزم بعدم وجودها


--------------------------------------


نتيجة دراسات وتحليلات وأمور أخرى توصلت لأن القرأن مزيج من الخطأ والصح ، وأن القرأن صناعة مشتركة من قوة خفية مجهولة وبشر


هذا المقال أعلاه كتبته في مرحلة فكرية دينية سابقة

شارك بالموضوع
  • معلومات
  • الموجودون الآن

    الاعضاء المتصفحين: لا مشتركين و 3 زوار