الصراط المستقيم

شارك بالموضوع
تامر شتيوى 111
مشاركات: 2
اشترك: مارس 7th, 2011, 8:29 pm

مارس 7th, 2011, 8:48 pm

إن صراط الله المستقيم هو طريقه أو طريقته وسبيله ودينه المفصول منه للبشر والذى يفصل من إتبعه للجنة .. ويتمثل فى الأحكام والأوامر التى أنزلها وفصلها الله فى كتابه وأمر الناس بإتباعها .. فمن إتبع تلك الأحكام إنفصل لجنة الله .. ومن لم يتبعها إنفصل لناره .. وليس الطريق المستقيم هو ما زعمه أهل السنة بأنه هو طريق موجود بالآخرة يمر الإنسان عليه كالبرق أو يمر على شعرة أو سيف .. هذا ضلال وباطل .
يقول الله :
( وان هذا صراطى مستقيما فاتبعوه ولا تتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيله ذلكم وصاكم به لعلكم تتقون ) .
يبين الله أن كتابه المنزل على رسوله هو دينه وصراطه وطريقه المستقيم الوحيد الفاصل لجنته .. وأمر سبحانه المؤمنين بإتباع هذا الطريق والإنفصال له وعدم إتباع أى سبل أو طرق أخرى بخلافه فتتفرق وتنفصل بهم عن سبيل وحكم الله الفاصل لجنته .. وجعل الله ذلك وصية وحكم مفصول للمؤمنين لعلهم يتقون وينفصلون لأمره .
ويقول الله :
( وهذا صراط ربك مستقيما قد فصلنا الايات لقوم يذكرون ) .
ويبين الله لرسوله محمد الكريم أن هذا الكتاب هو صراط الله المستقيم المفصول للناس كى يتبعوه .. ولقد فصل وبين الله فيه آياته وأحكامه لقوم يذكرون وينفصلون لأمره .
ويقول الله :
( ان الله ربى وربكم فاعبدوه هذا صراط مستقيم ) .
هذا نبى الله عيسى الكريم .. يبين لقومه أن الله ربه وربهم الذى يجب أن ينفصلوا لأمره وحكمه وحده .. وأمرهم أن يعبدوه ويتبعوا كتابه المنزل من السماء .. والذى يهدى من إنفصل له لصراط مستقيم .
ويقول الله :
( فاما الذين امنوا بالله واعتصموا به فسيدخلهم فى رحمة منه ويهديهم اليه صراطا مستقيما ) .
ويبين الله أنه يهدى المؤمنين فقط لصراطه وطريقه المستقيم .. وهم الذين إعتصموا به وإنفصلوا لأمره .. فسيدخلهم فى رحمة وجزاء حسن من عنده بهدايتهم لطريقه ودينه المؤدى للجنة .
ويقول الله :
( ومن يعتصم بالله فقد هدى الى صراط مستقيم ) .
يبين الله أن من إعتصم به وإنفصل لأمره وحكمه المنزل فى كتابه فقد هدى وإنفصل لصراطه المستقيم .
ويقول الله :
( ان ربى على صراط مستقيم ) .
فالله الواحد على صراط مستقيم .. يهدى إليه من إتبعه وإنفصل لحكمه .. وكل سبيل أو دين غيره يهدى إلى النار .
ويقول الله :
( اهدنا الصراط المستقيم صراط الذين انعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين ) .
يدعو المؤمنون ربهم أن يهدهم ويفصلهم لطريق أو طريقة أو صراط أو دين الله المستقيم القيم المفصول من الله للناس .. وهو الصراط الذى ينفصل له من أنعم الله عليهم وفصل لهم الفضل والهدى والخير والأجر الكريم الحسن .. ولا ينفصل لهذا الصراط من غضب الله عليهم وفصل لهم عذابه وعقابه .. ولا ينفصل له أيضاً الضالون المنفصلون عن دين الله وأحكامه .
ويقول الله :
( وعلى الله قصد السبيل ومنها جائر ولو شاء لهداكم اجمعين ) .
يبين الله أنه هو الذى يهدى ويقصد ويفصل المؤمنين لسبيله وطريقه وطريقته وصراطه المستقيم .. وأن هناك طرق وسبل جائرة .. منفصلة عن سبيل ودين الله .. وأن الله لو شاء لهدى وفصل الناس كلهم لطريقه ودينه المنفصل منه والمؤدى لجنته .. ولكنه يهدى المؤمنين فقط من عباده .. ولذلك فإن الله بين أنه يهدى الرسول والمؤمنين لصراطه المستقيم .. يقول الله :
( ويهديك صراطا مستقيما ) .
( ويهديكم صراطا مستقيما ) .
ويقول الله :
( قل اننى هدانى ربى الى صرط مستقيم دينا قيما ملة ابراهيم حنيفا وما كان من المشركين ) .
يأمر الله رسوله محمد أن يقول للناس أن الله هداه وفصله لصراطه المستقيم .. الذى هو دين الله القيم أو المستقيم المفصول من الله والفاصل الوحيد لجنته .. وهو ملة أو دين النبى إبراهيم .. الذى كان حنيفاً مسلماً منفصلاً لأمر الله وحده .. ولم يشرك بربه أحداً .. وهو الرسول الذى دعا أباه لطريق الله .. يقول الله :
( يا ابت انى قد جاءنى من العلم ما لم ياتك فاتبعنى اهديك صراطا سويا ) .
فالنبى يبين لأبيه أن الله أتاه وفصل له من العلم ما لم يؤتى ويفصل لأبيه .. وأمر أباه أن يتبعه ويتبع ما جاءه من العلم المنزل ليهديه الصراط السوى أو المستقيم المؤدى لجنة الله .
والإسلام هو دين قيم مستقيم فاصل لجنة الله .. ولذلك يقول الله عنه :
( ذلك الدين القيم ) .
ومعنى أنه قيم أى ليس معوجاً باطلاً منفصلاً عن حكم الله وطريقه .. يقول الله :
( الحمد لله الذى انزل على عبده الكتاب ولم يجعل له عوجا قيما ) .
فالحمد والإنفصال والتعالى لله وحده الذى أنزل على عبده محمد الكريم الكتاب .. ولم يجعل لهذا الدين عوجاً وإنفصالاً عن طريقه المؤدى للجنة .
ويقول الله :
( الذين يصدون عن سبيل الله ويبغونها عوجا وهم بالاخرة كافرون ) .
إن الذين كفروا يصدون ويفصلون الذين آمنوا بالله عن إتباع سبيله وأحكامه المنزلة .. ويبغون أن يكون الدين عوجاً منفصلاً عن طريق الله .. وهم كافرون بالآخرة ويوم الحساب .
ويقول الله :
( قالوا يا قومنا انا سمعنا كتابا انزل من بعد موسى مصدقا لما بين يديه يهدى الى الحق والى طريق مستقيم ) .
لقد سمع الجن قول الله المنزل فى كتابه الذى أنزل بعد كتاب موسى .. وهو مصدق للتوراة .. وفيه نفس الأحكام والآيات .. وعلموا أن القرآن كتاب يهدى للحق لا الباطل .. ويهدى من إتبعه وإنفصل له لطريق الله المستقيم .
ورسول الله هو الذى نزل عليه هذا الكتاب .. لذلك فقد قال الله لرسوله أنه يهدى المؤمنين لصراط وطريق مستقيم .. هو صراط ودين الله المالك .. لأنه يدعو الناس للإيمان بكتاب الله .. يقول الله :
( وانك لتهدى الى صراط مستقيم صراط الله ) .
ويقول الله :
( قد جاءكم من الله نور وكتاب مبين يهدى به الله من اتبع رضوانه سبل السلام ويخرجهم من الظلمات الى النور باذنه ويهديهم الى صراط مستقيم ) .
يبين الله لأهل الكتاب أن القرآن كتاب جاءهم وإنفصل لهم .. فيه نور يبين طريق الله .. وكتاب وحكم مبين يبين ويفصل أمر الله .. هذا الكتاب هداية لمن إتبع رضوان وأحكام الله .. فهو يهدى من إتبعه لسبل وطرق السلام الفاصلة للجنة .. ويخرج من إتبعه من ظلمات الباطل لنور الحق المنزل بإذن منه .. ويهدى من إتبعه أيضاً لطريق الله المستقيم غير المعوج والمؤدى لجنته .
ويقول الله :
( افمن يمشى مكبا على وجهه اهدى امن يمشى سويا على صراط مستقيم ) .
يبين الله أن هناك فرق وإنفصال بين فريقين من الناس :
(1) الذين يمشون ويفصلون العمل فى حياتهم منكبون منفصلون على وجوههم .. فى ظلمات .. لا يرون الحق .. وبالتالى فهم منفصلون عن طريق الله .
(2) الذين يمشون ويفصلون العمل سوياً منفصلون على صراط الله المستقيم المؤدى لجنته .. وهؤلاء أهدى وأفصل وأفضل من الفريق الأول .
ويقول الله :
( والو استقاموا على الطريقة لاسقيناهم ماء غدقا لنفتنهم فيه ) .
لو أن الكفار من الجن إستقاموا وإنفصلوا على طريق الله المستقيم المؤدى للجنة لسقاهم الله فى جنته ماءً غدقاً يفصل الخير لهم .. ليفتنهم الله ويفصلهم لهذا الماء والرزق الكريم .

... والله أعلى وأعلم ...[/size][/b]

شارك بالموضوع
  • معلومات
  • الموجودون الآن

    الاعضاء المتصفحين: لا مشتركين و 3 زوار