عدنان الرفاعى ومعجزة الارقام

شارك بالموضوع
نور الكتاب
مشاركات: 271
اشترك: مايو 31st, 2011, 9:02 pm

يونيو 25th, 2011, 7:17 am

عدنان الرفاعى مهندس سورى عبقرى صاحب شخصية محترمة جدا وجدير بكل احترام
يتلقى الاهانات من صغار العقول المعادين لاى فكر علمى متبحر فى البحث عن الحقيقة
وهو ليس مفكر اسلامى كما يقال عنة انما هو مكتشف معجزة رقميه فى القران وصاحب نظريات علمية تكشف حقائق مزهله لمعجزات رقميه موجودة بالقران
وهوليس قرانى كما يقال عنة هو لم يرتقى الى هذة الدرجة من الايمان ولكنة انشاء الله فى الطريق انما هو شخص مسلم سنى وجد ان علماء الدين السنى قد وقعوا فى الخطأ كثيرا فى كثير من الفتاوى والتشريعات
نتيجه للاتباع الاعمى لكتب الحديث ونتيجه لهذا الفكر اتهمة المتعصبون بلا فهم اصحاب المذاهب الا اسلامية التى يقولون انها اسلاميه انما هى بخارية او سلفيه ملغية الفهم او اخوانيه دمويه

والان نتعرف على المهندس عدنان الرفاعى من قريب

http://www.thekr.net/

نور الكتاب
مشاركات: 271
اشترك: مايو 31st, 2011, 9:02 pm

يونيو 25th, 2011, 7:36 am

السيد عدنان الرفاعى استخدمة الخالق العظيم دون ان يدرى عدنان الرفاعى فى كشف زيف اتباع علم الحديث عن طريق الاثبات الرقمى
والحسابى للايات القرانيه وذلك ليعلم العالم ان الدين الاسلامى شئ والديانات المذهابية شئ اخر مختلف تماما

فقد اثبت عدنان الرفاعى عدة حقائق علميه قرانيه من خلال علم الارقام وتدبر القران

اولا ان القران لا يمكن ان يكون من تأليف بشر ولا حتى جان

ثانيا ان الرساله الاخيرة كامله وبالعدد والحروف
ثالثا لا يمكن انقاص اوتبديل لحرف من القران مستحيل وذلك لوجود معادله رقميه تكشف بسهوله التغير
كشف ان الناسخ والمنسوخ لا يعنى الغاء ايه واستبدال اخرى لها لانه لا تبديل لكلام الله
وان الايه التى تتحدث عن نسخ اايات تحمل معنى غير الذى فهم بالخطأ

واستاذ عدنان كشف عن حقائق كثيرة سوف نتحدث عنها لاحقا

ولكن مشكلة استاذ عدنان هى انه يريد ان يقوم باعادة تنقيح علم الحديث وتطويرة
ولكن للاسف هو لا يعلم ان علم الحديث مثل اللبن المسموم وان الشيطان عجز امام القران ان يتدخل فيه ولم يجد الا كتب البخارى وعلم الحديث ليضع فيها السم المركز
وانا اقول للاستاذ عدنان الرفاعى مهما تذهب الى اى معمل لتحليل اللبن اى كتب السنة فلن تزيل ذرة واحدة من الشك فى اللبن المسموم وسوف يرفضة اى عاقل ولن تجد اعقل من القرانيين على الارض لانهم اهل الذكر اى القران وقد وجدوا ان القران نفسة يامر بعدم اتباع غيرة وان الصراط المستقيم واحد ومن اتبع السبل لن يصل الا الى تفريق الدين ومن فرق دينة فالرسول برئ منه ومن كان الرسول برئ منه فهو بعيد عن السنة الحقيقية وهى الموجود فى ايات القران والتى كان يتبعها النبى محمد عليه السلام وكان الله سبحانة يقول له قل ان اتبع الا ما يوحى الى وكثير ما اخبرنا ربنا انة ما على الرسول الا البلاغ المبين اى الواضح الحروف يا استاذ عدنان


شارك بالموضوع
  • معلومات
  • الموجودون الآن

    الاعضاء المتصفحين: لا مشتركين و 2 زوار