كلمة امين خطر عظيم

شارك بالموضوع
نور الكتاب
مشاركات: 271
اشترك: مايو 31st, 2011, 9:02 pm

يوليو 5th, 2011, 6:17 pm

كلمة امين من اخطر الكليمات التى يستخدمها الانسان بعد الدعاء
لان هذة الكلمة تستخدم فى توقيت شديد الاهمية وهو توقيت يترصدة الشيطان لانه اخطر توقيت انه وقت انتهاء الدعاء
والشيطان كما نعلم جميع اقسم ليقعدن لهم الصراط المستقيم ومعنى الصراط المستقيم هو الطريق الذى يقربنا الى الله

لذلك لبد ان نقوم بفحص هذة الكليمة جيدا لاننا نقولها فى كل صلاة بل وبعد اى دعاء

هذة الكليمة ليست عربية ولا انجليزية ولا عبرية يقال انها كلمة من اللغة المصرية القديمة
انقلت من عصر الفراعنة لان اليهود بنى اسرائيل كانوا يعيشون فى مصر ويعبدون فرعون مصر واصنام الفراعنة
والدليل هو
بسم الله الرحمن الرحيم

#

ثُمَّ أَرْسَلْنَا مُوسَى وَأَخَاهُ هَارُونَ بِآيَاتِنَا وَسُلْطَانٍ مُّبِينٍ
#

إِلَى فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِ فَاسْتَكْبَرُوا وَكَانُوا قَوْمًا عَالِينَ
#

فَقَالُوا أَنُؤْمِنُ لِبَشَرَيْنِ مِثْلِنَا وَقَوْمُهُمَا لَنَا عَابِدُونَ
صدق الله العظيم

الدليل الاخر ان هذة الكلمة فرعونيه

منقول من الباحث فى قاموس اللغة

وآمينَ وأَمينَ: كلمةٌ تقال في إثْرِ الدُّعاء؛ قال الفارسي: هي جملةٌ مركَّبة من فعلٍ واسم، معناه اللهم اسْتَّجِبْ لي، قال: ودليلُ ذلك أَن موسى، عليه السلام، لما دعا على فرعون وأَتباعه فقال: رَبَّنا اطْمِسْ على أَموالِهِم واشْدُدْ على قلوبهم، قال هرون، عليه السلام: آمِينَ، فطبَّق الجملة بالجملة، وقيل: معنى آمينَ كذلك يكونُ، ويقال: أَمَّنَ الإمامُ تأْميناً إذا قال بعد الفراغ من أُمِّ الكِتاب آمين، وأَمَّنَ فلانٌ تأْميناً. الزجاج في قول القارئ بعد الفراغ من فاتحة الكتاب آمينَ: فيه لغتان: تقول العرب أَمِينَ بِقَصْرِ الأَلف، وآمينَ بالمد، والمدُّ أَكثرُ، وأَنشد في لغة مَنْ قَصَر: تباعَدَ منِّي فُطْحُلٌ، إذ سأَلتُه أَمينَ، فزادَ اللهُ ما بيْننا بُعْدا وروى ثعلب فُطْحُل، بضم الفاء والحاء، أَرادَ زادَ اللهُ ما بيننا بُعْداً أَمين؛ وأَنشد ابن بري لشاعر: سَقَى الله حَيّاً بين صارةَ والحِمَى، حِمَى فَيْدَ صَوبَ المُدْجِناتِ المَواطرِ أَمِينَ ورَدَّ اللهُ رَكْباً إليهمُ بِخَيْرٍ، ووَقَّاهُمْ حِمامَ المقادِرِ وقال عُمَر بن أَبي ربيعة في لغة مَنْ مدَّ آمينَ: يا ربِّ لا تَسْلُبَنِّي حُبَّها أَبَداً، ويرْحمُ اللهُ عَبْداً قال: آمِينا قال: ومعناهما اللهمَّ اسْتَجِبْ، وقيل: هو إيجابٌ ربِّ افْعَلْ قال: وهما موضوعان في موضع اسْمِ الاستحابةِ، كما أَنَّ صَهْ موضوعٌ موضعَ سُكوتٍ، قال: وحقُّهما من الإعراب الوقفُ لأَنهما بمنزلة الأَصْواتِ إذا كانا غيرَ مشتقين من فعلٍ، إلا أَن النون فُتِحت فيهما لالتقاء الساكنين ولم تُكسر النونُ لثقل الكسرة بعد الياء، كما فتحوا أَينَ وكيفَ، وتشديدُ الميم خطأٌ، وهو مبنيٌ على الفتح مثل أَينَ وكيف لاجتماع الساكنين. قال ابن جني: قال أَحمد ابن يحيى قولهم آمِينَ هو على إشْباع فتحةِ الهمزة، ونشأَت بعدها أَلفٌ، قال: فأَما قول أَبي العباس إنَّ آمِينَ بمنزلة عاصِينَ فإنما يريدُ به أَن الميم خفيفة كصادِ عاصِينَ، لا يُريدُ به حقيقةَ الجمع، وكيف ذلك وقد حكي عن الحسن، رحمه الله، أَنه قال: آمين اسمٌ من أَسماء الله عز وجل، وأَين لك في اعتقاد معنى الجمع مع هذا التفسير؟ وقال مجاهد: آمين اسم من أَسماء الله؛ قال الأَزهري: وليس يصح كما قاله عند أَهل اللغة أَنه بمنزلة يا الله وأَضمر اسْتَجِبْ لي

نور الكتاب
مشاركات: 271
اشترك: مايو 31st, 2011, 9:02 pm

يوليو 5th, 2011, 6:28 pm

من اين جاءت كلمة امين
من العصر الفرعونى

ولا احد يعرف معنى هذة الكليمة هل هى خير ام شر
اذا نقولها ولا نتوقف عنها
الاجابة لوسئلت اى شيخ وقلت لهنسيت اناقول امين بعد الفاتحة هل الصلاة بطلت الاجابة لا لانها سنة وليست فرض
هذة الاجابة عند الديانة السنية اما فى الديانة الشيعية فهم اصلا جعلوها مبطله للصلاة لانها كلمة اعجميه غير معروف معنها
وهم فى هذا الامر افضل حالا من علماء السنة الذين تمسكوا بما لايعلمون
وهنا الدليل عفلى ان الشيعه رفضوا هذة الكلمة وابعدوها عن الصلاة حتى لا تبطلها

من أجوبة سماحة السيد علي السيستاني دام ظله ..




السؤال: لماذا تبطل الصلاة بذكر كلمة (آمين) وكثير من المسلمين السنة يذكرونها في صلاتهم فهل صلاتهم باطلة؟
الفتوى: لا إشكال في حرمته لأنه بدعة، وتبطل صلاة المأموم بقوله بل صلاة غيره أيضاً إذا قاله على الأحوط وجوباً. وكل يعمل على مذهبه ..

السؤال: كلمة (آمين) لا شك من الكلمات المستحب ذكرها عند سماع الدعاء .. فلماذا يمتنع عن نطقها عند إنتهاء الإمام من قراءة سورة "الفاتحة" ؟! ولماذا تبطل الصلاة لمن فعل ذلك؟!
الفتوى: لورد النهي عنها في عدة روايات معتبرة عن أهل البيت عليهم السلام ..
السؤال: لماذا نقول (الحمد لله) عند الإنتهاء من قراءة فاتحة الكتاب في صلاة الجماعه ولا نقول (آمين)؟!
الفتوى: ذلك لما أمر به الإمام المعصوم عليه السلام حيث ورد في الكافي بسند صحيح: عن علي بن إبراهيم القمي رحمه الله، عن والده الجليل إبراهيم بن هاشم القمي، عن عبد الله بن المغيرة الثقة الورع في دينه ودنياه، عن الثقة جميل بن دراج، عن أبي عبد الله الصادق عليه السلام قال ..






*********




إذا كنت خلف إمام فقرأ الحمد وفرغ من قراءتها فقل أنت (الحمد لله رب العالمين) ولا تقل (آمين) ..




السؤال: ما هو حكم الزيادة في الصلاة مثل قول (آمين) بعد الفاتحة؟! وإذا كان ذلك مبطلاً للصلاة .. فهل أن قول (الحمد لله) بعد "الفاتحة" أو قول (وتقبل الله شفاعته في أمته) بعد التشهد يعتبر زيادة، وبالتالي مبطل للصلاة؟!

الفتوى: تبطل صلاة المأموم بقوله (آمين) لامن جهة الزيادة، بل من جهة النهي الوارد بخصوصه، ولا تبطل بأي دعاء، أو ذكر، أو قرآن في أي حال من حالات الصلاة، إذا لم يضر بتوالي القراءة، والذكر الواجب ..

السؤال: هل كلمة (آمين) جائزة بعد سورة الفاتحة في الصلاة؟

الفتوى: تبطل الصلاة إذا أتى بها المأموم عامداً في غير حال التقية، وأما إذا أتى بها سهواً، أو في حال التقية فلا بأس به، وأما غير المأموم فبطلان صلاته بها مبني على الإحتياط اللزومي، نعم لا إشكال في حرمته تشريعاً، إذا أتى بها بعنوان الوظيفة المقررة في المحل شرعاً ..


السؤال: هل تقبل الصلاة إذا ذكر فيها كلمة (آمين) بعد قراءة "الفاتحة" في الصلاة الواجبة أو النافلة؟!
الفتوى: لا يجوز هذا القول بقصد وروده شرعاً، وهو مبطل لصلاة المأموم حتى لو لم يكن بقصد التشريع، بل يبطل صلاة غير المأموم أيضاً على الأحوط .
لماذا لانقول امين في الصلاه
قال السيد المرتضى في الانتصار ومما انفردت به الإمامية : ايثار ترك لفظة آمين بعد قراءة الفاتحة ، لأنّ باقي الفقهاء يذهبون الى أنها سنّة . دليلنا على ما ذهبنا إليه : اجماع الطائفة على انّ هذه اللفظة بدعة وقاطعة للصلاة ... الانتصار : 144.


فعدم قول آمين في الصلاة ليس من باب كونها عبرية أو غير ذلك ولا علاقة باللفظ ، بل المسألة موقوفة على أنها قاطعة للصلاة لكونها كلمة أجنبية لا علاقة لها بالسورة .

لذا فانّ الشيعة يأتون بالتأمين على دعائهم بقولهم آمين بعد كل دعاء بشرط أن يكون ذلك خارج الصلاة وغير مناف ولا قاطع للصلاة .

فعدم الاتيان ليس من جهة اللفظ بقدر ما هي مسألة تنافي الصلاة وصورتها

من كتاب عقائدنا بين السائل والمجيب

نور الكتاب
مشاركات: 271
اشترك: مايو 31st, 2011, 9:02 pm

يوليو 5th, 2011, 6:41 pm

نعود مرة ثانيه لنفس الموضوع

كلمة امين تبطل الصلاة عند الشيعة وهامة جدا عند السنة والديانتان كلهما فى الناؤر لانهم فرقوا دينهم وكانو شيعا والرسول برئ منهم فماذا نفعل نحن فى هذا الامر

هنا نجد انفسنا لبد ان نعود للقران لنجد الحل
بسم الله الرحمن الرحيم
يا ايها الذين امنوا اطيعوا الله واطيعوا الرسول واولي الامر منكم فان تنازعتم في شيء فردوه الى الله والرسول ان كنتم تؤمنون بالله واليوم الاخر ذلك خير واحسن تاويلا
صدق الله العظيم

نبحث هنا فى كلام الله لنرد هذة المسئلة الى الله

بسم الله الرحمن الرحيم
وان المساجد لله فلا تدعوا مع الله احدا
صدق الله العظيم

اذا الله سبحانة وتعالى امر بعدم نطق اسم احد فى الصلاة
لا لا بل هو يقول فلا تدعو اى لاتذكر اسم تدعوة ليحقق لك امر تريدة
فى الصلاة

وماذا يحدث فى الصلاة اثناء الدعاء اننا نقول بعد كلمة امين وهى اسم يقولون ان الفراعنة كانو يعبدون امون
اذا سيكون معنى الدعاء بالفاتحة لا يكون معنها استجب يا الله بل سيكون انت يا من دعونة امون اى امين
فينقلب معنى كل ما قيل فى الفاتحة الى معنى المصلى يقول ان ربة امون ويطلب منه ان يهدية الى الصراط المستقيم

نور الكتاب
مشاركات: 271
اشترك: مايو 31st, 2011, 9:02 pm

يوليو 5th, 2011, 6:49 pm

سوف نفترض ان كل ما كتب فى هذا الموضوع خطأ ولاا اساس له من الصحة

السؤرال هنا ما هى الفائدة من قول كلمة مشكوك فى امؤرها وقد تدمر العقيدة
انظر ماذا يقول القران

بسم الله الرحمن الرحيم
وَلاَ تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُوْلَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً
صدق الله العظيم

اذا سوف يسألنا ؤربنا عن هذا اللفظ لماذا كنت تنادينى بكلمة امين وانت تدعونى فى الصلاة رغمتحزير لك بعدم استخدام اسم لا تعؤرفة

بسم الله الرحمن الرحيم
#

فَتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْكَرِيمِ
#

وَمَن يَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ لا بُرْهَانَ لَهُ بِهِ فَإِنَّمَا حِسَابُهُ عِندَ رَبِّهِ إِنَّهُ لا يُفْلِحُ الْكَافِرُونَ
صدق الله العظيم

ما هو دليلكم يا من تقولون امين ان امين هواسم لله

انتم تقولون امين يتا ؤرب العالمين وجعلتممنها اغنية يغنيها محمد فؤاد للشعؤراوى بعدما افسد الشعؤراوى الدين بالتفسير المذهبى المخرب للدين

نور الكتاب
مشاركات: 271
اشترك: مايو 31st, 2011, 9:02 pm

يوليو 5th, 2011, 6:53 pm

ماذا يريد الشيطان منا انه يريد ان نقول على الله ما ليس لنا به علم مثل كلمة امين

بسم الله الرحمن الرحيم
#

يَا أَيُّهَا النَّاسُ كُلُواْ مِمَّا فِي الأَرْضِ حَلالاً طَيِّبًا وَلاَ تَتَّبِعُواْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ
#

إِنَّمَا يَأْمُرُكُمْ بِالسُّوءِ وَالْفَحْشَاء وَأَن تَقُولُواْ عَلَى اللَّهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ
#

وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّبِعُوا مَا أَنزَلَ اللَّهُ قَالُواْ بَلْ نَتَّبِعُ مَا أَلْفَيْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا أَوَلَوْ كَانَ آبَاؤُهُمْ لاَ يَعْقِلُونَ شَيْئًا وَلاَ يَهْتَدُونَ
صدق الله العظيم

نور الكتاب
مشاركات: 271
اشترك: مايو 31st, 2011, 9:02 pm

يوليو 5th, 2011, 6:57 pm

هل يستطيع احدا ان يخبرنا ما معنى امين بالدليل على انها كلمة

ان كلمة امين هى اسم بدليل ان بعض الناس يطلقون عليهم اسم امين
وليس هذا فقط بل يقولون امين يا ؤرب العالمين اى انت يا ربنا اسمك امين ويؤكدون لؤربهم امين يا رب العالمين اى انت امين

اذا صلاتهم مقدمة الى امين ويطلبون منه ان يهديهم الى الصراط المستقيم

شارك بالموضوع
  • معلومات
  • الموجودون الآن

    الاعضاء المتصفحين: لا مشتركين و 3 زوار