المهدى المنتظر هو النبى محمد نفسة

نور الكتاب
مشاركات: 271
اشترك: مايو 31st, 2011, 9:02 pm

يوليو 6th, 2011, 1:29 pm

المهدى المنتظر هو النبى محمد عليه السلام

السؤال الذى يطرح نفسة الان ما هو الدليل على هذا الكلام
الدليل على هذا الكلام هو الكتاب المقدس والقران الكريم اى كلام الوحى

البداية هى عندما كان موسى عليه السلام يناجى ربة طالبا الغفران لبنى اسرائيل فكانت الاجابة هى

بسم الله الرحمن الرحيم
#

وَاخْتَارَ مُوسَى قَوْمَهُ سَبْعِينَ رَجُلاً لِّمِيقَاتِنَا فَلَمَّا أَخَذَتْهُمُ الرَّجْفَةُ قَالَ رَبِّ لَوْ شِئْتَ أَهْلَكْتَهُم مِّن قَبْلُ وَإِيَّايَ أَتُهْلِكُنَا بِمَا فَعَلَ السُّفَهَاء مِنَّا إِنْ هِيَ إِلاَّ فِتْنَتُكَ تُضِلُّ بِهَا مَن تَشَاء وَتَهْدِي مَن تَشَاء أَنتَ وَلِيُّنَا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنتَ خَيْرُ الْغَافِرِينَ
#

وَاكْتُبْ لَنَا فِي هَذِهِ الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ إِنَّا هُدْنَا إِلَيْكَ قَالَ عَذَابِي أُصِيبُ بِهِ مَنْ أَشَاء وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ فَسَأَكْتُبُهَا لِلَّذِينَ يَتَّقُونَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَالَّذِينَ هُم بِآيَاتِنَا يُؤْمِنُونَ
#

الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوبًا عِندَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنجِيلِ يَأْمُرُهُم بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالأَغْلالَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ فَالَّذِينَ آمَنُواْ بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُواْ النُّورَ الَّذِيَ أُنزِلَ مَعَهُ أُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ
صدق الله العظيم

ومن هنا بدا موضوع رجل سوف يـأتى للعالم وهو مهتدى ويقوم بنشر النور ويحارب قوى الظلام وهو الرسول محمد علية السلام
/
اما فى الكتاب المقدس فى سفر التثنيه
إن هؤلاء الأمم الذين تخلفهم يسمعون للعائفين والعرافين. وأما أنت فلم يسمح لك الرب إلهك هكذا

15 يقيم لك الرب إلهك نبيا من وسطك من إخوتك مثلي. له تسمعون

16 حسب كل ما طلبت من الرب إلهك في حوريب يوم الاجتماع قائلا: لا أعود أسمع صوت الرب إلهي ولا أرى هذه النار العظيمة أيضا لئلا أموت

17 قال لي الرب: قد أحسنوا في ما تكلموا

18 أقيم لهم نبيا من وسط إخوتهم مثلك، وأجعل كلامي في فمه، فيكلمهم بكل ما أوصيه به

19 ويكون أن الإنسان الذي لا يسمع لكلامي الذي يتكلم به باسمي أنا أطالبه

نور الكتاب
مشاركات: 271
اشترك: مايو 31st, 2011, 9:02 pm

يوليو 6th, 2011, 1:33 pm

وبدأ الحديث عن نبى سوف يظهر للعالم يحارب عالم الظلام
محمد رسول الله عليه السلام
الكتاب المقدس - العهد القديم
سفر المزامير
المزمور الخامس والأربعون



1 لإمام المغنين. على السوسن. لبني قورح. قصيدة. ترنيمة محبة. فاض قلبي بكلام صالح. متكلم أنا بإنشائي للملك. لساني قلم كاتب ماهر

2 أنت أبرع جمالا من بني البشر. انسكبت النعمة على شفتيك، لذلك باركك الله إلى الأبد

3 تقلد سيفك على فخذك أيها الجبار، جلالك وبهاءك

4 وبجلالك اقتحم. اركب. من أجل الحق والدعة والبر، فتريك يمينك مخاوف

5 نبلك المسنونة في قلب أعداء الملك. شعوب تحتك يسقطون

6 كرسيك يا الله إلى دهر الدهور. قضيب استقامة قضيب ملكك

7 أحببت البر وأبغضت الإثم، من أجل ذلك مسحك الله إلهك بدهن الابتهاج أكثر من رفقائك

8 كل ثيابك مر وعود وسليخة. من قصور العاج سرتك الأوتار

9 بنات ملوك بين حظياتك. جعلت الملكة عن يمينك بذهب أوفير

10 اسمعي يا بنت وانظري ، وأميلي أذنك، وانسي شعبك وبيت أبيك

11 فيشتهي الملك حسنك، لأنه هو سيدك فاسجدي له

12 وبنت صور أغنى الشعوب تترضى وجهك بهدية

13 كلها مجد ابنة الملك في خدرها. منسوجة بذهب ملابسها

14 بملابس مطرزة تحضر إلى الملك. في إثرها عذارى صاحباتها. مقدمات إليك

15 يحضرن بفرح وابتهاج . يدخلن إلى قصر الملك

16 عوضا عن آبائك يكون بنوك، تقيمهم رؤساء في كل الأرض

17 أذكر اسمك في كل دور فدور. من أجل ذلك تحمدك الشعوب إلى الدهر والأبد

نور الكتاب
مشاركات: 271
اشترك: مايو 31st, 2011, 9:02 pm

يوليو 6th, 2011, 1:50 pm

http://forum.brg8.com/t23235.html

ويوجد فى الكتاب المقدس الكثير مما يتحدث عن رجل سيظهر للعالم يملئ الدنيا نور وهدى وهو محمد رسول الله

هنا يأتى من يقول اعطنى دليل على ان محمد عليه السلام هو المهدى المنتظر

الدليل هو
بسم الله الرحمن الرحيم
#

وَاللَّيْلِ إِذَا سَجَى
#

مَا وَدَّعَكَ رَبُّكَ وَمَا قَلَى
#

وَلَلآخِرَةُ خَيْرٌ لَّكَ مِنَ الأُولَى
#

وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضَى
#

أَلَمْ يَجِدْكَ يَتِيمًا فَآوَى
#

وَوَجَدَكَ ضَالًّا فَهَدَى
صدق الله العظيم

كلمة مهدى تعنى انها انسان وقع عليه الهدى فاصبح اسمة مفعول بة ويحمل صفة الفعل الماضى فعل ماضى اى مهدى ولا يوجد انسان
اخذ هذا اللقب وانتظرة رجال الدين اليهودى والمسيحى غير النبى المنتظر وهو النبى محمد عليه السلام

وما حدث هو ان اليهود لم يعترفوا بالنبى محمد انه المهدى المنتظر الذى ينتظرونه وبشر به موسى وبشر به داوود وسليمان واشعياء وعيسى عليهم السلام جميعا
فظل اليهود والنصارى حتى اليوم لم يصدقوا النبى محمد المهدى المنتظر وتحول الانتظار الى اسطورة تاريخية الى يومنا هذا ودخلت وتحول انتظار النبى محمد عليه السلام الى انتظار مهدى اخر يختلف عنه تماما ودخل الشيطان على اليهود وجعلهم ينتظرون ميسا (( ميسا
ودخل الشيطان على النصارى وجعلهم يعتقدون ان المسيح سيعود وانه المهدى المنتظر المخلص للبشريه واستمرت الاكاذيب يمينا وشمالا
حتى تلقفها الكافى وهو المسيخ الدجال المختص بتضلليل الديانة الشيعية وتلقف نفس الموضوع البخارى وهو المسيخ الدجال الخاص بالديانة السنية
واصبح الشيطان كل فترة يضحك على واحد من البشر ويقنعهة انه هو المهدى المنمتظر الذى سيقود العالم للخير
وفى الحقيقة ان المهدى المنتظر هو النبى محمد وقد اتى ومن امن به فقد وصل واتصل ومن كفر به فقد انقطع وانفصل


نور الكتاب
مشاركات: 271
اشترك: مايو 31st, 2011, 9:02 pm

يوليو 6th, 2011, 2:04 pm

منقول من موقع مسيحى لنرى كيف يفكرون

ثانيا: لقد تضمن العهد القديم نبؤات عن المسيح المخلص و جميعها تحدثت عن شخصية واحدة و هي ما انطبق تماما على يسوع المسيح فقد تحدثت عن أمر عدة منها: مكان الولاده جاء بالاسم ( بيت لحم ).. زيارة ملوك للمولود المخلص (قصةالمجوس).. و قصة تعذيبه وصلبه.. و ما جاء حتى عن نتف لحيته و الاقتراع على ملابسه.. و صلبه خارج المدينة و ثقب يديه و رجليه.. وقيامته و انتصاره على الموت.. و لم يعلم اليهود الذين شاركوا في كل هذا انهم يمتمون ما جاء في نبوءة النبي اشعياء على سبيل المثال الذي كتب هذا بوحي الله قبل 700 سنة من مجيء المسيح.. هنا سؤال اعتراضي يفرض نفسه.. فهل بعد هذه النبؤات فيما يخص صلب المسيح هل نقول أنه لم يصلب؟
هذا بعض ما تضمنه العهد القديم الكتاب الذي كان و مازال يقرأه اليهود و يؤمنون به..

و لم يعلم اليهود الذين عاصروا السيد المسيح أنه هذا هو المخلص الموعود و الذين كانوا ينتظروا قدومه و الذي بشر جبرائيل القديسة مريم به كما جاء في الاصحاح من انجيل البشير لوقا:"..الروح القدس يحل عليك وقوة العلي تظللك فلذلك ايضا القدوس المولود منك يدعى ابن الله.

و هرعت مريم الى اليصابات - أم يوحنا المعمدان (يحيى) :
فقالت مريم تعظم نفسي الرب 47 وتبتهج روحي بالله مخلّصي
و أيضا أذكر هنا موقف زكريا عن السيد المسيح و ذلك قبل ولادته :68 مبارك الرب اله اسرائيل لانه افتقد وصنع فداء لشعبه. 69 واقام لنا قرن خلاص في بيت داود فتاه. 70 كما تكلم بفم انبيائه القديسين الذين هم منذ الدهر. 71 خلاص من اعدائنا ومن ايدي جميع مبغضينا. 72 ليصنع رحمة مع آبائنا ويذكر عهده المقدس. 73 القسم الذي حلف لابراهيم

أي أن اليهود كانوا ينتظرون المخلص .. و السؤال الذي يفرض نفسه: كيف لم يؤمن جميع اليهود بالمسيح و هم يترقبون ظهوره حسب النبؤات التي في كتبهم ؟

كان اليهود ينتظرون مخلصا ارضيا يحررهم من حكم الرومان ويقيم ممكلتهم وقد ذكر الانجيل أن المسيح رفض تتويجه ملكا عليهم عندما رأوا قدراته الالهية و أرادوا أن يتوجوه ملكا لأن مملكته ليست من هذا العالم.. فلهذها لم يؤمن بعض اليهود به لأنه لم يروه المخلص فهم أرادوا حكما ارضي فهم لم بفهموا أنه مخلصا و محررا من عبودية الشيطان عدوهم الحقيقي..
اضافة لهذا فان الكهنة اليهود خافوا على مناصبهم ومصالحهم.. وفقدانهم سلطتهم بسبب التفاف الشعب حول يسوع و هم كانوا موالين للرومان الحاكمين .. لهذا اجتمعت المصالح بين الجميع حتى بين من كانوا مختلفين بين بعضهم على التخلص منه و صلبه بدعوى التجديف على الله ..

عودة الى الموضوع الأساسي و هو التحريف.. لو أن العهد القديم والذي هو بيد اليهود ليومنا هذا قد حرفه اليهود لكانوا حذفوا أو غيروا النبؤات التي جاءت و من ثم تحققت بشخصية يسوع..
1- أليس هذا أكثر مدعاة للتحريف من تحريف أي شئ آخر؟
2- أليس من المنطق انه لو حرف اليهود كتابهم لكانوا قد حذفوا أو غيروا النبؤات التي تطابقت تماما مع شخصية المسيح ولادته حياته صلبه و قيامته؟ ولو فعلوا ذلك لكانوا قد حذفوا الثلت المتبقي من الكتاب المقدس.

وللعلم ان اليهود والى اليوم ما زالوا ينتظرون المسيح المخلص ليخلصهم من أعدائهم و يحقق لهم المملكة الأرضية.. وذلك لأن كهنتهم قد حذفوا من قراءاتهم وصلواتهم وليس من كتابهم الاصحاحات التي فيها نبؤات عن المسيح بشكل دقيق و التي انطبقت و تمت في شخصية يسوع ولذلك لا يعرف أبناء اليهود أن ابائهم صلبوا المخلص المرتقب و غالبا لأنهم هجروا قراءة الكتاب المقدس و يعرفوا فقط ما يُتلى على مسامعهم..

ثالثا: لم تحذف ولم تنسخ المسيحية المتمثلة بالايمان بشخصية يسوع المسيح المخلص والفادي لبني البشر من الخطية و المنتصر على الموت بقيامته من الأموات والواعد للمؤمنين به بالحياة الأبدية العهد القديم بل صدقت ما جاء به بالمعنى الحقيقي للكلمة.. و بقى المؤمنون بالسيد المسيح بعد ارتفاعه عنهم يؤمنون و يقرؤون ويصلون من آيات العهد القديم.. و بذلك انتشر العهد القديم و ترجم الى عدة لغات مع انتشار المسيحية..

السؤال الذي يفرض نفسه..هل يستطيع اليهود أن يحرفوا العهد القديم و هو قد أصبح موجودا بيد أمة أخرى -المسيحيين- و انتشار هذا الكتاب بيد كل من آمن بالمسيح و على مساحة واسعة امتدت من بلاد الشام لشرقها و الى أوربا و مصر والحبشة ؟

رابعا: لقد حارب اليهود الذين لم يؤمنوا بالمسيح المؤمنين الذين نشروا البشارة سلميا حربا شرسة من خلال حبك المؤمرات والتحالفات حتى مع اعدائهم الشخصيين و منها التحالف مع الامبراطورية الرومانية للقضاء على عليهم و قتلهم
فهل يعقل أن تتحالف هاتين الأمتين و تجتمع على تحريف الكتاب المقدس؟

هذا عن العهد القديم.. فماذا عن العهد الجديد أو بالانجيل و التي تعني البشارة السارة؟

لم يتل المسيح و لم يدون أية آيه على انها انجيل وحي الله له.. بل كل ما حدَث المؤمنون به هو عظات و أمثلة و بشرهم بملكوت الله و ذكرهم بوصايا الله التي نزلت على موسى.. لأنه هو ذاته كلمة الله

لقد دون تلاميذ المسيح و شهوده على مدة ما بين 60 - 100 سنة بعد الميلاد الانجيل (العهد الجديد) و الذي جاء في أربع شهادات و كتبوها بانفراد وكل منهم للأمة التي بشرها بالايمان الجديد الذي سيوصل الى الحياة الأبدية أقوال و أفعال ومعجزات يسوع.. أما قبل هذا فكانت البشارة شفوية وكتبت معنا من انتشار هرطقات او لتصحيحها.
و قد جاء في أكثر من موضع سواء على لسانه أو على لسان من حوله أنه هو ابن الله.. مرسل من عنده.. كلمته.. و أنه هو في الآب أي من ذات جوهر الله.. والأمثلة كثيرة جدا أذكر مثال من انجيل يوحنا الاصحاح11 الآيات التالية:

21 فقالت مرثا ليسوع يا سيد لو كنت ههنا لم يمت اخي. 22 لكني الآن ايضا اعلم ان كل ما تطلب من الله يعطيك الله اياه. 23 قال لها يسوع سيقوم اخوك. 24 قالت له مرثا انا اعلم انه سيقوم في القيامة في اليوم الاخير.25 قال لها يسوع
انا هو القيامة والحياة.من آمن بي ولو مات فسيحيا. 26 وكل من كان حيّا وآمن بي فلن يموت الى الابد. أتؤمنين بهذا. 27 قالت له نعم يا سيد.انا قد آمنت انك انت المسيح ابن الله الآتي الى العالم

والسؤال هنا: هل من المعقول أن ينسب تلاميذ المسيح للمسيح شئ لم يحصل أو قولا هو نفسه لم يقله ؟
ما هي مصلحتهم في ذلك ؟ انهم لم يكن لهم اية مصلحة فهم لم يرثوا عنه ملكا أرضيا أو مملكة أو منصب أو سلطان أرضي .. بل بالعكس وخاصة في فترة تدوين الاناجيل كانت محاربتهم وملاحقتهم و تعذيبهم و قتلهم في أشدها .. و لقد أخبرهم يسوع بأنهم سيحاربون و يبغضون من كل الأمم !!
و بقيت هذه الكراهية عند اليهود الذين لم و لن يعترفوا بأنهم صلبوا مخلصهم الذي ترقبوا مجيئه..

خامسا: ثم جاء الاسلام و قد جاء بالسورة 5 الآية 68 " يا أهل الكتاب لستم على شئ حتى تقيموا التوراة الانجيل" و الآية لا تحتاج الى تفسير و كما هو واضح و مفهوم انه لو أقام اي طبق أهل الكتاب - اليهود و النصارى - ما جاء في التوراة و الانجيل فانهم ليسم على خطأ و بالتالي لن يحاربون أو يضايقون من قبل الدين الجديد و أهله ..
و كذلك هذا يعني أن كل ما جاء في التوراة و كذلك الانجيل هو صحيح .. أرجوا العودة الى ما وضع تحته خط من آيات الانجيل .. فهل بعد ذلك يمكن الشك بصحة ما جاء في الكتاب المقدس وأخص هنا الانجيل تحديدا ؟

أما عن أيات قرآنية التي تحدثت عن تحريف الكتاب المقدس فقد فسر أئمة الاسلام على سبيل المثال الآية التي تقول ".. يحرفون الكلمة عن مواضعه بعد ان فهموه و عقلوه .. أن كهنة اليهود قد قرأوا - و هذا يعني انه لم يكن هناك حذف - و عقلوا اي فهموا - أي أنه لم يكن هناك تحريف أو تغيير ..
وهنا يفسر الأئمة أن التحريف المقصود به هنا هو تحريف في تطبيق الشريعة و الأحكام أي أنهم كانوا لا يلتزمون في تطبيق التعاليم و لا يلزمون الشعب بها ووبخهم الاسلام على تغيير لشريعة الله من ناحية التطبيق و ليس من ناحية النص المدون..
و هذه اللاية لدليل واثبات على صحة النص الذي بين يدينا و ليس العكس.

سادسا: استمرت المسيحية بالانتشار لأقاصي المعمورة حتى بعد ظهور الدين الجديد و بالتالي انتشار الكتاب المقدس بعهديه القديم والجديد وبعدد لغات متزايد ..
فهل من المعقول أن المسيحيين قد جمعوا الكتاب من كل بيت وحرفوه أو أضافوا اليه و أعادوا ترجمته وتوزيعه مرة أخرى على كل بيت؟
و أيضا هل سيصمت اليهود لو ان المسيحيين قد أضافوا وضمنوا العهد القديم نبؤات عن المسيح ؟
لو انه قد حصل هذا لأقاموا الدنيا و ما اقعدوها بدليل ما يفعلونه حتى يومنا هذا بخصوص المحارق النازية.. فمتى اذا تم تحريف الكتاب؟

كتابنا المقدس بعهديه القديم والجديد خالي من أي خطأ أو نحريف أو حذف أو اضافات .. واول و آخر شهادة له هي ما قاله بسوع " السماء والارض تزولان ولكن كلامي لا يزول." وقد جاءت هذه الآية في اناجيل متى و مرقس ولوقا. وهو القادر على حفظ كلامه الى ابد الدهر.

أخيرا أكد الاسلام ان السيد المسيح هو كلمة الله و روح منه .. و انه جاء من العذراء مريم دون زرع بشري و رفع الى السماء و شهد له كذلك بأنه سيعود في آخر الزمان .. فمن هو يسوع المسيح (عيسى ابن مريم) الذي تحدثت كل النبؤات عنه و جاء الى الدنيا و خرج منها بكل هذا الاعجاز الهي ؟
ولماذا صنع الله كل هذا الاعجاز فيه ؟ أيعقل انه ليس من سبب هام و معين أراده الله و اختاره أن يكون فيه وخصه به عن كل أنبيائه و مميزه عنهم جميع؟ وهل هو كأي نبي؟

فلنقرأ معا و لنتعرف على هذه الشخصية الاعجازية العجيبة.. و نتمسك و نثبت بها لننال الوعد عبر الطريق الذي هو أراده و خطط له من أيام الأزل و نفذه.. قد يقول الكثير فالايمان بالله في القلب والمهم اننا لا نرتكب معاصي..
ان الله لا يريد الا أن تتبع الطريق الذي اختاره هو .. و لا يريد منك طريقك الذي انت رتبته مسلكا أو خطه غيرك لك..
و أذكَر هنا كيف تقبل الله الكفارة من هابيل و لم يتقبل الكفارة من قايين (قابيل)..
لماذا رغم أن كليهما قدما الكفارة لنيل رضاه؟ أن الكفارة التي قدمها قايين كانت تختلف عما طلبه الله منهما لتغطية الخطية و نيل رضاه .. لقد علمنا الله بمنهجه من خلال هذه القصة و كيف أنه لا يرضى سوى بالطريقة التي هو يخططها لبني البشر لنيل مرضاته .. و لا يرضى الا بالطريق التي أعدها و طلب الايمان بها ... فلنختر الطريق الذي أراده و أعده الله ..فطريقه هو وحده طريق نور ..

نور الكتاب
مشاركات: 271
اشترك: مايو 31st, 2011, 9:02 pm

يوليو 6th, 2011, 2:09 pm

ومما سبق يتضح ان اليهود ظلوا فترة طويله ينتظرون مهدى منتظر يصلح لهم حاله ويتبعوة

ولما جاء نبى الله عيسى افتتن النصارى به وظنوا انه هو المهدى المنتظر ثم اختلف النصار ووجدوا اليهود لازالبوا ينتظرون مهدى اخر الزمان فقام النصار بتاليف عودة للمسيح
مرة اخر وادعوا انه هو المخلص وينتظر الان اليهود المخلص المهدى المنتظر ولا يعرفون انه هو النبى محمد نفسة الموجود عندهم فى الكتاب المقدس محمد رسول الله

بسم الله الرحمن الرحيم
وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُم مُّصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِن بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ فَلَمَّا جَاءَهُم بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا هَذَا سِحْرٌ مُّبِينٌ

صدق الله العظيم


نور الكتاب
مشاركات: 271
اشترك: مايو 31st, 2011, 9:02 pm

يوليو 6th, 2011, 2:18 pm

والان اخطر رجل ظهر فى هذا الموضوع وله شعبيه كبيرة وهو شخص متبحر فى القران وقد استطاع الشيطان ان يقنعة بنسبة مائة فى المائة انه المهدى المنتظر

انه العبقرى المفكر العملاق ناصر محمد اليمانى

http://www.imam-almahdi.org/vb1/?t=1522

http://www.smartvisions.eu/forum.php

نور الكتاب
مشاركات: 271
اشترك: مايو 31st, 2011, 9:02 pm

يوليو 6th, 2011, 2:21 pm

الان لنرى ماذا حدث نتيجة نشر الاكاذيب من خلال علماء الديانة السنيةوالديانة الشيعيه

انظر

http://www.youtube.com/watch?v=oYG3q8Q6 ... re=related



نور الكتاب
مشاركات: 271
اشترك: مايو 31st, 2011, 9:02 pm

يوليو 6th, 2011, 2:36 pm

وانتشر التخريف فى العالم
نتيجه لعلماء الدين الذين يكذبون ليلا ونهار بقصة المهدى المنتظر والمسيخ الدجال
انظر ماذا يحدث

http://www.youtube.com/watch?v=gxZ7RwOOMII

الشيخ يدافع عن الاكاذيب بكل قلبة وفى الاخر يا جماعة السنة مش فى البخارى بس فى كذا وكذا ويذكر اسماء اخرى ممن كتبوا اكذيب ونسبوها للرسول وافتروا عليه كذبنا ونشروا الضلال ودمروا صورة الدين وجعلونا امة متخلفه حضاريا وفكريا ويحذر من تشغيل العقل حتى لا يضل الانسان من وجهة نظر الشيخ

نور الكتاب
مشاركات: 271
اشترك: مايو 31st, 2011, 9:02 pm

يوليو 6th, 2011, 2:50 pm

http://www.youtube.com/watch?v=P2ngCFF399o&NR=1

انظر الى الدجل كلام فى المستقبل والشيخ يشرح لكالتفاصيل فيما سيحدث وكيف تتصرف عند ذلك

ومن هنا يتضح ان الشيخ يكذب كلام الله
بسم الله الرحمن الرحيم
#

يَسْأَلُونَكَ عَنِ السَّاعَةِ أَيَّانَ مُرْسَاهَا قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِندَ رَبِّي لاَ يُجَلِّيهَا لِوَقْتِهَا إِلاَّ هُوَ ثَقُلَتْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ لاَ تَأْتِيكُمْ إِلاَّ بَغْتَةً يَسْأَلُونَكَ كَأَنَّكَ حَفِيٌّ عَنْهَا قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِندَ اللَّهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ
#

قُل لاَّ أَمْلِكُ لِنَفْسِي نَفْعًا وَلاَ ضَرًّا إِلاَّ مَا شَاء اللَّهُ وَلَوْ كُنتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ لاَسْتَكْثَرْتُ مِنَ الْخَيْرِ وَمَا مَسَّنِيَ السُّوءُ إِنْ أَنَاْ إِلاَّ نَذِيرٌ وَبَشِيرٌ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ
صدق الله العظيم

بسم الله الرحمن الرحيم
#

إِنَّ الَّذِينَ اشْتَرَوُاْ الْكُفْرَ بِالإِيمَانِ لَن يَضُرُّواْ اللَّهَ شَيْئًا وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ
#

وَلاَ يَحْسَبَنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ أَنَّمَا نُمْلِي لَهُمْ خَيْرٌ لِّأَنفُسِهِمْ إِنَّمَا نُمْلِي لَهُمْ لِيَزْدَادُواْ إِثْمًا وَلَهُمُ عَذَابٌ مُّهِينٌ
#

مَّا كَانَ اللَّهُ لِيَذَرَ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى مَا أَنتُمْ عَلَيْهِ حَتَّىَ يَمِيزَ الْخَبِيثَ مِنَ الطَّيِّبِ وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُطْلِعَكُمْ عَلَى الْغَيْبِ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَجْتَبِي مِن رُّسُلِهِ مَن يَشَاء فَآمِنُواْ بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ وَإِن تُؤْمِنُواْ وَتَتَّقُواْ فَلَكُمْ أَجْرٌ عَظِيمٌ
صدق الله العظيم




شارك بالموضوع
  • معلومات
  • الموجودون الآن

    الاعضاء المتصفحين: لا مشتركين و 2 زوار