عاشق الدنيا و الآخرة

أفكار، تأملات، خواطر، شذرات فلسفية، خلاصات شخصية، الخ...
saddsin
مشاركات: 11
اشترك: يناير 6th, 2008, 6:57 pm

يناير 6th, 2008, 7:34 pm

عاشق الدنيا و الآخرة

الليل دخول في الأعماق والنهار خروجا إلى الآفاق و الباحث الفطنِِِِ يحول ليله أعماق صحو و نهاره آفاق معرفة.


و يتراءى لنا أن منطلقات البحث العلمي و دوافعه سير صاف في مخزون الحقيقة و تعلق بالحق و عشق خالص للوجود و الحياة
والسؤال كيف تدرُّ روحك بالمنافع لنفسك وللخلق؟
وكيف يضج عقلك بالأفكار ؟ فتحسن ترتيبها و تُخرجها على نحو سليم تُجاري المبتكرَ و تسابق الباحثين المستكشفين.

فليس للعلم حد و لا مستقر بعدها فإن التجربة و الممارسة تبقي الصالح لينفع و تلغي ذا الخلل ليتسلل و لا يجد مكانا.

فأما الزبد فيذهب جفاء وأما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض كذلك يضرب الله الأمثال
(سورة الرعد )


حري بنا كعرب و مسلمين أن لا نجعل القرآن مهجورا و أسفار محمولة, مجرد كلمات و أقوال.
هل آتاك حديث أن لأهل المعرفة بالله قراءة واعية للوجود, بالتقاط الحكمة فقد غاصوا في أعماق الكيان لاستخراج درر العلوم و أقوم المفاهيم.
بحثوا بالقلب و العقل في تناغم مع العصر و تفاعل مع الأحداث بروح بذولة متسامحة.
و هذا تواصل و تحاور مع جميع الأجناس و المعتقدات.

العالم يعيش في الحقيقة و لا يدري, و مريدها عاشق الدنيا و الآخرة. لقد خُلقت الدنيا لنا.
هل نفرط فيها؟

قل من حرم زينة الله التي اخرج لعباده والطيبات من الرزق قل هي للذين امنوا في الحياة الدنيا خالصة يوم القيامة كذلك نفصل الآيات لقوم يعلمون

(سورة الأعراف)

الباحث يشغف و بحب للحق لا يرفض شيئا إلا ما يتردى بالإنسان دون نبله و سموه من العاهات و العلل.
أفقْ و تحسسْ تجد نفسك كطائر مهاجر باحث عن ملاذ آمن تبحث فيه حينًا عما ينفعك ثم ترحل عنه إلى غيره.
ليس كل من يُحلق فوق مناجم الخامات رفيعة الثمن يستطيع دخولها و ليس كل من طاف أدرك كُنْهَ البيت المعمور و البحر المسجور و لا كلُّ من قرأ المسطورَ عرف القدس و الكهف و الفتية و الطور .

تدبر و أدكرْ, تمعنْ وأعتبر تجد الذكر المبارك المنزل يلقي أسرار
الم - طسم – الر – ق – ص – كهيعص...
هل ال( قاف) قلب أم عقل أم جبل؟

أين مفاتيح هذه الكنوز ؟
الحروف المتقطعة لها دلالات في عصر التشفير والبرمجيات و الكلمات المفاتيح و أسرار العبور و بوابات الإبحار في عالم المعلومات.
كيف تشتري سيارة جديدة و لا يعطيك البائع مفاتيحها؟
أو تقتني آلة ذات تقنيات معقدة و لا تستلم معها دليل الاستعمال.

هل الحديد نزل من السماء أم من عقول الخلق؟

!لماذا لا تتفطن إلى الحديد و الكهرباء و المعادن التي فيك ؟
البحث في روح الحرف نداء نحو الأعمق. و هذه نظرية معها يخت إبحار.
هل العالم نقطة أم حرف ؟
خلِّ همزة وصلك تتجاوز همزة قطعك و نقطة الاستفهام ترحل بنقطة التعجب . المسير هنا أجلُّ من الوقوف و الفرجة, و الباحث أرفع شأنا من الخامل الذي لا يبالي .
العلم يحب طالبيه كما يحب البحر روّاده و ملاحيه.
هده المفاتيح و الحروف للخواصّ في علم الإبحار و العلوم اللدنية .
القرآن قراءة الآن و اللحظة,و نبض العصر, فيه هندسة البناء و الفيزياء و الكيمياء
و المعلوماتية .
فكيف نعمل به في هذا الزمان ؟
هل الفتح مكيٌّ فقط أم هو فتح متواصل ؟ و صفة الفتح كيف هي؟...
العلماء بدورٌ فوق رؤوس الناس . يحثون على الفعل و الصنع و النفع.
الخلّة و الكلامية و الروح جُمعتْ في الحبيب .
المصطفى عين الله و لسانه موسى و روحه عيسى, كلٌّ من الخليل إبراهيم, أب الأنبياء , غصنٌ(عليهم الصلاة و السلام).

عيسى عليه السلام يأكل و يشرب! و لكنه عُصمَ من الزواج
معالمٌ أربعة نواب الحق, نيابة شفافة بلا تكثيف .
و آيات الإخلاص أربعة. و الغمامة نورٌ يضلل النّبيّ (ص)
نحن أولاد آدم أرواح الله أوراق شجرة الوجود و ثمارها.
كل من أحب الله و ناجاه فهو محمدي. وكل من كلم الله فهو مع موسى , وكل من سأل الله في نفسه هو على ملة إبراهيم . ومن خاطب الله في روحه فهو مع عيسى صلوات الله و سلامه عليهم جميعا. (لا نفرق بين احد منهم ونحن له مسلمون) ( البقرة)
أما إبليس فقد خاطب الله في حرارة النار.
أخفى الله هذا العلم للذّته. رقة خطاب تحسُ بها أنك تعيشُ معه.
في البقرة و العجل منافع لا يحصيها كتاب.

السامريُ أُخفيَ وراء غضب موسى عليه السلام و أُبعد إلى مروج حِلْمِ هذا الرسول الكريم ( و الحلم هو العفو عند القدرة على العقاب و هو من صفات الأنبياء و من شيَمِ الكرام) . لقد علّمَ الناس الاختراع و الصناعة حين أخرج لهم دابة تكلمهم .
قال بصرت بما لم يبصروا به فقبضت قبضه من اثر الرسول فنبذتها و كذلك سولت لي نفسي(طه 96)
عَلَِم علما لم يعلمه غيره. ربي أظهر كل ما هو صالح للخلِْق. السامري عقل و العجل دابة من معادن الأرض تتكلم بفصيح اللغات.
هل ظهرتْ الدابة الساعة أم ستخرج غدا ؟
ألم يحركْ غضب المحرك السيارة و القاطرة و الطائرة و المركبة.
ألم ينطق الهاتف و المذياع و التلفاز بالصوت و الصورة.فأما الحاسوب فهو خلايا من العقل.
قد يكون صاحب الاختراع بريئا من انحراف توظيفه كما حصل في الذرة و التلفاز و الأدوية و العقاقير ...
الحروف مخلوقة و الأسرار اللاهية

قال أتعبدون ما تنحتون (95) والله خلقكم وما تعملون(96) (الصافات)

اللوح المحفوظ لوح الكون. و الطير الأبابيل وظّفها علماء العصر في الطائرات و الصواريخ.

فإلى ماذا يرمز الفيل؟

هذا فيضُ مقالْ باقة زكية من بستانْ
و من أراد الاتصال يفتح قناته للبيانْ
و من ينشد التحقيقْ بأنسام الطريق يصحوا الوجدانْ
آخر تعديل بواسطة saddsin في يناير 12th, 2008, 3:03 pm، تم التعديل مرتان في المجمل.
القرآن صالح لكل زمان و مكان....

ابراهام
مشاركات: 532
اشترك: فبراير 1st, 2007, 3:28 am

يناير 8th, 2008, 3:52 am

عزيزي saddsin

لااخفيك سرا انني من عشاق الفلسفة ومن محبيها

ولكنني عندما قرات فلسفتك الخاصة هنا في هذا الموضوع ...قرأ وقرات وفي آخرة لم اتوصل لنتيجة معينة

وكماهو معلوم ان الفلسفة لها اهدافها ولها نتائجها فماهو نتائج هذا البحث الفلسفي من طرفك

لااريد ان اكتب استنتاجاتي الخاصة بهذا الموضوع كي لااظلم من كتبة

لكنني احب ان يضع لنا السيد saddsin تفسيرة حول هذه الفلسفة

وتقبل تحياتي
بسم الله الرحمن الرحيم


أَفَلاَ يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللّهِ لَوَجَدُواْ فِيهِ اخْتِلاَفًا كَثِيرًا (82) .... سورة النساء

رشدية

يناير 9th, 2008, 1:23 am

شكرا لك على هذا الموضوع وأرجو الاكثار منه فهو للعارفين الغارفين ومن عرف نفسه عرف ربه
وهذا ليس فلسفة وانماهو نوع من العلوم التي لم يعرفها الا من قصدها ومعظمنا بحاجة الى هذه الصحوة
رشدية

ابراهام
مشاركات: 532
اشترك: فبراير 1st, 2007, 3:28 am

يناير 9th, 2008, 3:57 am

رشدية كتب:شكرا لك على هذا الموضوع وأرجو الاكثار منه فهو للعارفين الغارفين ومن عرف نفسه عرف ربه
وهذا ليس فلسفة وانماهو نوع من العلوم التي لم يعرفها الا من قصدها ومعظمنا بحاجة الى هذه الصحوة
رشدية


ياترى ماهو الفرق بين الفلسفة والعلوم


وماهو ناتج هذه العلوم التي كتبها saddsin اذا لم تكن فلسفة
بسم الله الرحمن الرحيم


أَفَلاَ يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللّهِ لَوَجَدُواْ فِيهِ اخْتِلاَفًا كَثِيرًا (82) .... سورة النساء

رشدية

يناير 11th, 2008, 12:27 am

ابراهام كتب:
رشدية كتب:شكرا لك على هذا الموضوع وأرجو الاكثار منه فهو للعارفين الغارفين ومن عرف نفسه عرف ربه
وهذا ليس فلسفة وانماهو نوع من العلوم التي لم يعرفها الا من قصدها ومعظمنا بحاجة الى هذه الصحوة
رشدية


ياترى ماهو الفرق بين الفلسفة والعلوم


وماهو ناتج هذه العلوم التي كتبها saddsin اذا لم تكن فلسفة

الفلسفة قضية عقلية جدلية أما مايتحدث عنه saddsinفهي علوم ناتجة عن تدبر القرآن والغوص في أسراره حتى لانكون( كالحمار يحمل أسفارا )وهذه العلوم هي التي تظهر في بعض الحالات تحت عنوان أعجاز القرآن

RROD
مشاركات: 275
اشترك: أغسطس 3rd, 2007, 5:39 am

يناير 11th, 2008, 3:19 pm

السامريُ أُخفيَ وراء غضب موسى عليه السلام و أُبعد إلى مروج حلم هذا الرسول الكريم . لقد علّمَ الناس الاختراع و الصناعة حين أخرج لهم دابة تكلمهم

والله الذي لاإله غيره ليس تعصباً ولارياءً ولاكن الكلام في واد والفلسفه في واد آخر .
السامري أخفي وراء غضب موسى كيف ؟
السامري أبعد إلى مروج حلم موسى ؟ هل حلم موسى الصحراء ؟ هل كل ماكان يطمح له موسى ويحلم به التيه في الصحراء ؟
هل الناس تعلموا من السامري الصناعه ؟ أنا أعلم أنها الأوله والأخيره ولم يعلم ولم يتعلم منه أحد .
فأي فلسفه تتكلمون عنها ياساده ؟
ياسيدتي المحترمه رشديه هل نغوص في القرآن ونعرف أسراره خطأ ؟هل تدبر القرآن إعطاء معلومات غير صحيحه ؟أنا علقت على فقره واحده ولوجعلناها بالنسبه لأصبحت 100% خطأ وهي حلم موسى.فهل علوم مثل هذه العلوم ناتجة عن تدبر القرآن والغوص في أسراره حتى نكون مثل الحمير نحمل أسفارى ؟إتقي الله ياسيدتي لأنك لو تعمقتي في القرآن لتكلمتي كلام يفهمه من ليس لديه علم ولكان كلام يضع الحرف قبل أن يضع الكلمه في مكانها

ابراهام
مشاركات: 532
اشترك: فبراير 1st, 2007, 3:28 am

يناير 12th, 2008, 4:51 am

رشدية كتب:
ابراهام كتب:
رشدية كتب:
الفلسفة قضية عقلية جدلية أما مايتحدث عنه saddsinفهي علوم ناتجة عن تدبر القرآن والغوص في أسراره حتى لانكون( كالحمار يحمل أسفارا )وهذه العلوم هي التي تظهر في بعض الحالات تحت عنوان أعجاز القرآن



السيدة رشدية:
=========

الفلسفة امور فيها ماهو صحيح وماهو خاطئ

اما ماتقولين عنة انة امور علمية ناتجة عن تدبر القرآن فهذا هو الغير صحيح

لأنة باختصار ماكتب مجرد فلسفة شخصية منحصرة

فأذا قلت ان ماكتب هو امور علمية

فهل لك ان تكتبي لنا ثلاثة امور ناخذها من هذا النص المكتوب فية فوائد علمية او تدبر كما تفضلت

بانتظار ذلك
بسم الله الرحمن الرحيم


أَفَلاَ يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللّهِ لَوَجَدُواْ فِيهِ اخْتِلاَفًا كَثِيرًا (82) .... سورة النساء

رشدية

يناير 12th, 2008, 5:26 am

ابراهام كتب:
رشدية كتب:
ابراهام كتب:[quote="رشدية"]

الفلسفة قضية عقلية جدلية أما مايتحدث عنه saddsinفهي علوم ناتجة عن تدبر القرآن والغوص في أسراره حتى لانكون( كالحمار يحمل أسفارا )وهذه العلوم هي التي تظهر في بعض الحالات تحت عنوان أعجاز القرآن
[/quote]


السيدة رشدية:
=========

الفلسفة امور فيها ماهو صحيح وماهو خاطئ

اما ماتقولين عنة انة امور علمية ناتجة عن تدبر القرآن فهذا هو الغير صحيح

لأنة باختصار ماكتب مجرد فلسفة شخصية منحصرة

فأذا قلت ان ماكتب هو امور علمية

فهل لك ان تكتبي لنا ثلاثة امور ناخذها من هذا النص المكتوب فية فوائد علمية او تدبر كما تفضلت

بانتظار ذلك[/quot
ان ما قصدته هو أن القرآن الكريم لاجدال فيه وأن هنالك أمور علميه أثبتها العلم الحديث ورد ذكرها في القرآن الكريم كانشقاق القمر وتشبيه انفجار نجم بوردة كالدهان وقوة البعوضة بالرغم من صغر حجمهاوكثير كثير وأنا لم أقصد من كتابتي الا أن نفهم ما نقرأونتدبره والله من وراء القصد

ابراهام
مشاركات: 532
اشترك: فبراير 1st, 2007, 3:28 am

يناير 12th, 2008, 7:06 am

السيدة رشدية
=========

اولا: اشكر لك اجاباتك الجميلة هذا ان دل فأنة يدل على نضوج افكارك فتقبلي مني تحية تقدير لأجوبتك


ثانيــا :

ان ما قصدته هو أن القرآن الكريم لاجدال فيه وأن هنالك أمور علميه أثبتها العلم الحديث ورد ذكرها في القرآن الكريم كانشقاق القمر وتشبيه انفجار نجم بوردة كالدهان وقوة البعوضة بالرغم من صغر حجمهاوكثير كثير وأنا لم أقصد من كتابتي الا أن نفهم ما نقرأونتدبره والله من وراء القصد


كـــلام جميل وهذا ماقصدناة من كلامنا

ان القرآن الكريم فية من الامور العلمية الجميلة المفيدة الرائعة ماتفيد حياتنا المعصرة والمستقبلية وكل يوم يكتشف من العلماء من القرآن الكريم ماهو مفيد لنا

ولكن كما تطرقت آنفـــا لهذا الموضوع انة خاوي من هذه الامور ومليئ بالعبارات الفلسفية الشخصية لصاحب الموضوع

ومن يقرا هذا الموضوع لايصل بالطبع الى اي نتيجة علمية جديدة او تم اكتشافها سابقا حتى نقول اننا استفدنا من هذا الموضوع من الناحية العلمية

لذا قلت في اول كلامي ان الموضوع ينحصر تحت بنـــد ( الفلسفة الشخصية)

هذا واكرر شكري لك لمناقشتك الجميلة

تقبلي تحياتي
بسم الله الرحمن الرحيم


أَفَلاَ يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللّهِ لَوَجَدُواْ فِيهِ اخْتِلاَفًا كَثِيرًا (82) .... سورة النساء

saddsin
مشاركات: 11
اشترك: يناير 6th, 2008, 6:57 pm

يناير 12th, 2008, 7:48 pm

صورة

بسم الله الرحمان الرحيم


لقد تبسطنا في الكلام لمن أراد السلوك في هذا العلم. فيه لباس العموم و خيط فضي للخواص .
إذا أردت أن تتخوصص عليك بالاتصال. أليس القرآن صالح لكل زمان و مكان. هذا كعلم موسى و العبد الصالح.
أسرار و حقائق محيرة للعقل مخالفة للمأْلوف و المكسوب.

هذه بوابة الموهوب.إذا أردت الوصول فأعمل بالوصول. فإذا عجزت عن الوصول فتلك حقيقة الوصول.

والعمل أن تنسى أنٌك تعمل. العشق من الصّدق و من صدق نال . هذا غَيضُُ من فيضِ رحمةِ:

وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين سورة الأنبياء – آية 107
لا بد من الجد و الحزم و العزم يا يحيى خذ الكتاب بقوة سورة مريم - آية 12
تكلمنا عن المفاتيح : وعنده مفاتح الغيب لا يعلمها الا هو ويعلم ما في البر والبحر سورة الأنعام - آية 59

النبي (ص) انتقل إلى الرّفيق الأعلى و بقيت الرّسالة و القرآن.

لقد كان في يوسف وأخوته آيات للسائلين سورة يوسف - آية 7 : عما يسألون ؟
وانه لذو علم لما علمناه ولكن أكثر الناس لا يعلمون سورة يوسف - - آية 68
دخولهم من أبواب متفرقة. تفرّقُهم لصنع السيارة و الطائرة و الحاسوب و الهاتف ...

والشمس والقمر رايتهم لي ساجدين سورة يوسف - - آية 4 : ألم تُطوّعُ طاقة الشمس لإنتاج الكهرباء و تسخين المياه. و القمر الصناعي الذي تذلّلَ للإنسان, يُخْضعُه لإرسالياته الهاتفية و نقل المشاهد الحية بالصوت و الصورة آلاف الأميال :مباريات , أخبار , معلومات.

ربي تجلى في الحجر و خَلَقَ منه الناقة , دليل على أن القرآن هو كل شيء.

فالتقمه الحوت سورة الصافات - آية 142 : ألا تبتلعُ الغواصةَ المئات تحِْفظهم في بطنها.

الأنترنات عقل كوني . فنفذوا لا تنفذون إلا بسلطان سورة الرحمن - آية 33
العقل خرج من الإنسان و صنع الأشياء و أصبح يخاطبك منك فيك . الأجدى أن ننتقل من الصورة إلى حقيقة الصورة حين نبحثُ في لب السورة.
الإمداد على قدر الاستعداد. على قدر أهل العزم تتسع المائدة بصنوف الأطعمة ما لذ و طاب , كن مدعوّا خاصًّا مكَرَّمًا من الشاكرين. القصد إذا أردت أن تعرف علوم ص- س لا بد أن تكون هُدْهُدا أزليا يرى الماء في تُخُوم الأرضِ و منها يُخْرجُ الخبْ ءَ بشي ءٍ من الفراسة .
لا يخْدعنّك ظاهرٌ سميكٌ ملونٌ مزخرف مهما أُلبس من حلل قداسةٍ.

الباحث لا يقنعُ و لا يشبعُ من العلوم. طالبان لا يشبعان طالب علم – و هذا المبتغى- و طالبُ مال – و نعم المال للعبد الصالح-.
هذا العلم نفيس لا يُوهب لمن هبَّ و دبَّ , هو أثمنُ منْ الأورو و الدولار و الريال و الدينار لأنه لا يُسْرقْ و لا يُزيفْ.
و هو لمن يُقدّمُ برهانَ صدق ... نُبذةٌ مما عايشه إبراهيم الخليل الأواه الحليم و سلمان الفارسي –لقمان آل بيت رسول الله (ص) و من لفَ لفَهمْ و غَزَلَ غَزْلَهُمْ و حياهم في حيِِهم و راضاهم في أرضهم و سما في سمُوهم.
إذَا عَقلُ مُوسى احتار في هذا المَسَار فكيْفَ لا تَحْتَارُ أَنْتَ و أنا يا مُخْتار. إذا المُخُ طار لا تعرفْ القَرار تتحقق بصاحب الدار واهب الأسْرار.
فلا دنيا لمن لم يحيي دينه يجعله أخضر نضرًا حدّيثا معاصِرًا :
لن يسْألنا الله عمّنْ سبقنا :
تلك امة قد خلت لها ما كسبت ولكم ما كسبتم ولا تسالون عما كانوا يعملون سورة البقرة - - آية 134
بل يسألنا ما صنعنا في شبابنا و مالنا و فراغنا و علمنا و صحتنا فيما بذلناها.

ألم تر إلى الذي يخاطب سليمان يقول:
أحطت بما لم تحط به وجئتك من سبا بنبا يقين سورة النمل آية 22
إعطاء الحكمة لمن لا يرعاها حق رعايتها هو لا مؤاخذة نثر الدر على رؤوس البقر و العلماء عيون البقر أي إن العالم هو عين الجاهل يرى بها سُبُلَ السلام و الحبِ و يسلكُ بها مناهج الأدب الراقي و العلم الزكي.

قد أشرنا إلى أربع رسل كرام و أربع آيات كريمات هنَّ سرُّ الإخلاص و سرُّ اسم الله.

"فخذ أربعة من الطير فصرهن إليك" سورة البقرة – سورة 260 إن شئت أن تَحْضُن علم الحقيقة في محضنة قَلْبكَ أَفْضِ عليْه منْ دفْ ءِِ الشوقِ و ذُدْ عليه بأجْنحة المُراقبةِ و الخدمةِ. سيفقصُ البيْضُ و يُخْرِج طيورا تنبض بالحياة .

أيها النمل ادخلوا مساكنكم لا يحطمنكم سليمان وجنوده وهم لا يشعرون سورة النمل - آية 18

لمن هذا الكلام , لنا أم للنمل أم لسليمان ؟

من نقطة النطفة تخلّقت العلقةُ و المضغة إلى تَمَدُّدْ العظامِ و كِسوتها بالعضلاتِ و الأعصابِ , تُشكّلُ حَرْفُ الإنسانِ :آدم .
جينات عصْريّة يافعة حاملة لميراث أزليّ . دالّة عل البدء.
بدءٌ بلا ختام و لا نهاية و تطوّر مذهل في جميع الاتجاهات و انسحاب متناغم
ربنا وسعت كل شيء رحمة وعلما : سورة غافر - آية
7
ملأ مخلوقاته بالرحمة و العلم. خزائن في كل مكان.


قد انطوى فيك العالم الأكبر يا إنسان
منّ نومك أفقْ تُمْسُكْ بريق يَدُلّكْ دَلاّ
تُمْسي رَفيق عَيْنُ التَحْقيق و إلاّ فلاّ


تَعَلّمْ الجَمْع بعد الفرق ثم عُد إلى الفرْق. امزج بين البحْرَين في مرج البحرين , بحر القوانين و المحسوسات بحر الحقيقة و العلوم و الأسْرار المَوْهُوبة.

خُضْنا بُحورا وقَفَ الأنبياء على سَواحِلهَا.

الأنترنات و الأنترانات َ (ANTRANET) و قوقل و ميكروسوفت أروقة فُتحت في العقل الكوني

حم عسق كَذَلِكَ يُوحِي إِلَيْكَ وَإِلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكَ اللَّهُ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ سورة الشورى

هذه ليست علوم فَلْسَفية و لكنّها علوم لدنية نابعة من أصول ثابتة كما أسلَفْنا . لا تنفجرْ حتى يتشبّع طالبها بالحكمة نهج حبّ السادات لسيّد الموجودات.
أُخاطرُ في محبتكم برو حي ------و أركب بحركم إما و إما
و أسلك كل فجّ في هواكم ---------و أشرب كأسكم لو كان سماّ
و لا أُصْغي إلى من قد نهاني ------ولى أذن عن العذال صما
أخاطر بالخواطر فى هواكم ------ وأترك في رضاكم أبا وأما


أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللّهُ مَثَلاً كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاء سورة إبراهيم آية 24

الناس إخوة من شجرة واحدة. كلكم من آدم و آدم من تراب , و هذا بيان لجميع المحبين في الإنسان و الحيوان و الطبيعة و الجمال و في الخلق و في الله.

ان الذين اتقوا إذا مسهم طائف من الشيطان تذكروا فإذا هم مبصرون سورة الأعراف آية 201

ألا تنبئك السيارة بارتفاع حرارتها و بنفاذ وقودها و جفاف مائها و انفلاق عجلاتها. القرآن سورة و قصّة و شريعة و حقيقة. قَفْ لتُُعدّل الأُمور و تأخذ جميع الاحتياطات. اجنح للسلمٍ تَسْلَمْ و إلى سعة علوم الله يتّسع صدرك و تمتد آفاق معارفك.

أنا المكان و هو الزمان و لما تجلى الزمان في المكان كان المكان غير موجود.
نقول إن الحرفَ رسالة و الكلمة برهان
و نشير إلى أن الكلمة أمانة و الكمبيوتر تُرْجُمان

و الساعة للفكر المبتكر , لتقنيات تنحو تألق البشر .
بلتّلاحم , بالتضامن , بسفير الحوار نُعدلُ المسار.

غايتنا التقارب و التحابب و زرع الخصوبة في الأرواح و النفوس .
لنعمل و نصنع و نكتشف ما ينفع الإنسانية و سائر المخْلوقات.

المَرْحَلية و التنقل من حال إلى حال منهجية في غاية الأهمية لتوازن الباحث بشَغَفٍ .
قد يُجْدي اللّبيب قليل الكلام فَيَعي المراميَ و الأبعاد بالتلميح و قد لا يفيد كثير الكلام و التصريح الفصيح من يَنْقُصُهُ التَركيز عند التعرف على ص س

و مجمل القول أنّنا ننشُدُ الحُبَّ و الصفاء و الخُلُقَ الكريم و العلوم المثمرة و الصّدق في القول و الإخلاص في العمل ليس شعار بل حقيقة كالوفاء و الأمانة .
قد ننحاز إلى خصوصية الأفذاذ و لكننا نروم التحاور مع الآخَر أيًّا كان كما ينحازُ علماء الطبيعة بسفينتهم إلى الخلجان و المواني للّراحة ثم يعاودون الإبحار واستكشاف المجهول.
قلنا و نقول كيف يكون القرآن صالح لكل زمان و مكان ؟
أين حظه من زماننا و حظّ عصرنا منه ؟
إذا كانت المقاربات الحديثة في التربية و التعليم تجنحُ نحو الإدماجٍ و الاحتوائية لسببٍ بسيطٍ , أنّ ذلك أثبته العلم الحديث. فسجلات التاريخ و أحداثه بصماتها في الجينات ,في التربة والحٍجارة و المعادن و الأخشاب
وقد كان القرآن و لا يزال دامجََا لعلوم العصر و ما بعده و إحداث من سبقنا, حاوٍ للبِّ التّوراة و الإنجيل و الزبور و الصحف :
صُحُفِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى سورة الأعلى إِنَّ هَذَا لَفِي الصُّحُفِ الْأُولَى
لا يزال سنا العباقرة طالع وضّاء جميل: أنبياء, علماء, باحثُون بصدقٍ عن معْرفةً تروي الغليل و تشفي السقيمَ , تُهذُّبُ النُفُوس. تسموا بالأرواح نحو أحلامِ لا عينٌ رأتها و لا أذنٌ سَمعتها و لا خطرَ على قَلْب مخلوقٍ
إقرأْ كلامُه و تدبّرْ :
بقدر الكد تكتسب المعالي--------و من طلب العلا سهر الليالي
يغوص البحر من طلب اللآلي------و يحظى بالسعادة و النوال
ومن طلب العلا من غير كد--------أضاع العمر في طلب المحال



تذلل لمن تهو فليس الهوى سهل -------- إذا رضى المحبوب صح لك الوصل
تذلل له تحظى برؤيا جماله ----------- ففي وجه من تهوى الفرائض والنفل
تقدم و إلا فالغرام له أهل

الم تر الى ربك كيف مد الظل ولو شاء لجعله ساكنا ثم جعلنا الشمس عليه دليل سورة الفرقان آية 45
إذا أردتَ أنْ يستنير قلبك بشمس الدراية فابحث بالفاتحة يفتح لك كل شيء و تدخل إلى كل العلوم : هذه العلوم لا تأَتي إلا بال ص – س
ألم ترى كيف فعل ربك بأصحاب الفيل هل السؤال مخصص لرسول لله أم له أبعاد و مرام أخرى

من قلبه نقي و عقله ذكي عليه أن يفني كل الشيء حتى يصل لخالق الشيء و من طالب أن يتخوصص نُخصص له ما يريد.
يا سائل يا من بالحب معلول . هذا بحر يطول . إذا أستوي كيف النزول .
في مقالة لاحقة سنتكلم إنشاء الله عن سليمان و الهدهد و بلقيس و موسى و الشجرة و أيوب و مغتسله.
والله ولي التوفيق
القرآن صالح لكل زمان و مكان....

RROD
مشاركات: 275
اشترك: أغسطس 3rd, 2007, 5:39 am

يناير 12th, 2008, 9:55 pm

السيد saddsin
هناك مثل يقول خير الكلام ماقل ودل .يقول الرسول الكريم

--------------------------------------------------------------------------------

930 - بعثت بجوامع الكلم ، ونصرت بالرعب ، وبينا أنا نائم أتيت بمفاتيح خزائن الأرض فوضعت في يدي
الراوي: أبو هريرة - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 7013
--------------------------------------------------------------------------------
ربي تجلى في الحجر و خَلَقَ منه الناقة , دليل على أن القرآن هو كل شيء

معاذ الله أن يتجلى الله عز وجل في حجر ومعاذ الله ان تخلق منه الناقه .إتق الله في نفسك .

القرآن ليس كل شيئ . يقول الرسول الكريم
56482 - لا ألفين أحدا منكم متكئا على أريكته يأتيه الأمر من أمري يقول : لا ندري ما هذا ، بيننا وبينكم القرآن ، ألا وإني أوتيت الكتاب ومثله معه
الراوي: أبو رافع مولى رسول الله - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: ابن القيم - المصدر: مختصر الصواعق المرسلة - الصفحة أو الرقم: 583


أي كلام قليل ولاكن يحتوي معاني كثيرخ جداً وليس سرد كلام مركب من هنا وهناك .

أنا لاأعرف لماذا تضع آيات لاعلاقة لها بكلامك . أنا لم أفهم ماذا تريد كلام مركب لايعطي جمله مفيده؟
لا بد من الجد و الحزم و العزم [color=blue]يا يحيى خذ الكتاب بقوة سورة مريم - آية 12

أليس من الأفضل هنا أن تضع قوله تعالى ( وَقُلِ اعْمَلُواْ فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ
وَسَتُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ
)
ألا ترى معي بأن الآيه تتطابق وكلامك الذي يسبقها مثلاً ؟

هل ممكن تعطيني الزبده أم هي كلام في كلام ؟

النبي (ص) انتقل إلى الرّفيق الأعلى و بقيت الرّسالة و القرآن.

لقد كان في يوسف وأخوته آيات للسائلين سورة يوسف - آية 7 : عما يسألون ؟
وانه لذو علم لما علمناه ولكن أكثر الناس لا يعلمون سورة يوسف - - آية 68

ماعلاقة الآيات بموت الرسول الكريم ؟ هل الرسول لإسمه يوسف أم محمد ؟
أليس من الأفضل أن تضه قوله تعالى( إِنَّكَ مَيِّتٌ وَإِنَّهُم مَّيِّتُونَ ) أو قوله تعالى
وَمَا مُحَمَّدٌ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَن يَنقَلِبْ
عَلَىَ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضُرَّ اللَّهَ شَيْئًا وَسَيَجْزِي اللَّهُ الشَّاكِرِينَ

العقل خرج من الإنسان و صنع الأشياء و أصبح يخاطبك منك فيك .

إذا خرج العقل من الإنسان أصبح مجنون والقرآن يخاطب أهل العقول وليس العكس.
حقيقتاً أنا أرى بأن كل كلامك كلام مركب لامعنى له وأتمنا أن تكتب أشياء يُستفاد منها

رشدية

يناير 13th, 2008, 1:31 am

saddsin كتب:صورة

بسم الله الرحمان الرحيم


لقد تبسطنا في الكلام لمن أراد السلوك في هذا العلم. فيه لباس العموم و خيط فضي للخواص .
إذا أردت أن تتخوصص عليك بالاتصال. أليس القرآن صالح لكل زمان و مكان. هذا كعلم موسى و العبد الصالح.
أسرار و حقائق محيرة للعقل مخالفة للمأْلوف و المكسوب.

هذه بوابة الموهوب.إذا أردت الوصول فأعمل بالوصول. فإذا عجزت عن الوصول فتلك حقيقة الوصول.

والعمل أن تنسى أنٌك تعمل. العشق من الصّدق و من صدق نال . هذا غَيضُُ من فيضِ رحمةِ:

وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين سورة الأنبياء – آية 107
لا بد من الجد و الحزم و العزم يا يحيى خذ الكتاب بقوة سورة مريم - آية 12
تكلمنا عن المفاتيح : وعنده مفاتح الغيب لا يعلمها الا هو ويعلم ما في البر والبحر سورة الأنعام - آية 59

النبي (ص) انتقل إلى الرّفيق الأعلى و بقيت الرّسالة و القرآن.

لقد كان في يوسف وأخوته آيات للسائلين سورة يوسف - آية 7 : عما يسألون ؟
وانه لذو علم لما علمناه ولكن أكثر الناس لا يعلمون سورة يوسف - - آية 68
دخولهم من أبواب متفرقة. تفرّقُهم لصنع السيارة و الطائرة و الحاسوب و الهاتف ...

والشمس والقمر رايتهم لي ساجدين سورة يوسف - - آية 4 : ألم تُطوّعُ طاقة الشمس لإنتاج الكهرباء و تسخين المياه. و القمر الصناعي الذي تذلّلَ للإنسان, يُخْضعُه لإرسالياته الهاتفية و نقل المشاهد الحية بالصوت و الصورة آلاف الأميال :مباريات , أخبار , معلومات.

ربي تجلى في الحجر و خَلَقَ منه الناقة , دليل على أن القرآن هو كل شيء.

فالتقمه الحوت سورة الصافات - آية 142 : ألا تبتلعُ الغواصةَ المئات تحِْفظهم في بطنها.

الأنترنات عقل كوني . فنفذوا لا تنفذون إلا بسلطان سورة الرحمن - آية 33
العقل خرج من الإنسان و صنع الأشياء و أصبح يخاطبك منك فيك . الأجدى أن ننتقل من الصورة إلى حقيقة الصورة حين نبحثُ في لب السورة.
الإمداد على قدر الاستعداد. على قدر أهل العزم تتسع المائدة بصنوف الأطعمة ما لذ و طاب , كن مدعوّا خاصًّا مكَرَّمًا من الشاكرين. القصد إذا أردت أن تعرف علوم ص- س لا بد أن تكون هُدْهُدا أزليا يرى الماء في تُخُوم الأرضِ و منها يُخْرجُ الخبْ ءَ بشي ءٍ من الفراسة .
لا يخْدعنّك ظاهرٌ سميكٌ ملونٌ مزخرف مهما أُلبس من حلل قداسةٍ.

الباحث لا يقنعُ و لا يشبعُ من العلوم. طالبان لا يشبعان طالب علم – و هذا المبتغى- و طالبُ مال – و نعم المال للعبد الصالح-.
هذا العلم نفيس لا يُوهب لمن هبَّ و دبَّ , هو أثمنُ منْ الأورو و الدولار و الريال و الدينار لأنه لا يُسْرقْ و لا يُزيفْ.
و هو لمن يُقدّمُ برهانَ صدق ... نُبذةٌ مما عايشه إبراهيم الخليل الأواه الحليم و سلمان الفارسي –لقمان آل بيت رسول الله (ص) و من لفَ لفَهمْ و غَزَلَ غَزْلَهُمْ و حياهم في حيِِهم و راضاهم في أرضهم و سما في سمُوهم.
إذَا عَقلُ مُوسى احتار في هذا المَسَار فكيْفَ لا تَحْتَارُ أَنْتَ و أنا يا مُخْتار. إذا المُخُ طار لا تعرفْ القَرار تتحقق بصاحب الدار واهب الأسْرار.
فلا دنيا لمن لم يحيي دينه يجعله أخضر نضرًا حدّيثا معاصِرًا :
لن يسْألنا الله عمّنْ سبقنا :
تلك امة قد خلت لها ما كسبت ولكم ما كسبتم ولا تسالون عما كانوا يعملون سورة البقرة - - آية 134
بل يسألنا ما صنعنا في شبابنا و مالنا و فراغنا و علمنا و صحتنا فيما بذلناها.

ألم تر إلى الذي يخاطب سليمان يقول:
أحطت بما لم تحط به وجئتك من سبا بنبا يقين سورة النمل آية 22
إعطاء الحكمة لمن لا يرعاها حق رعايتها هو لا مؤاخذة نثر الدر على رؤوس البقر و العلماء عيون البقر أي إن العالم هو عين الجاهل يرى بها سُبُلَ السلام و الحبِ و يسلكُ بها مناهج الأدب الراقي و العلم الزكي.

قد أشرنا إلى أربع رسل كرام و أربع آيات كريمات هنَّ سرُّ الإخلاص و سرُّ اسم الله.

"فخذ أربعة من الطير فصرهن إليك" سورة البقرة – سورة 260 إن شئت أن تَحْضُن علم الحقيقة في محضنة قَلْبكَ أَفْضِ عليْه منْ دفْ ءِِ الشوقِ و ذُدْ عليه بأجْنحة المُراقبةِ و الخدمةِ. سيفقصُ البيْضُ و يُخْرِج طيورا تنبض بالحياة .

أيها النمل ادخلوا مساكنكم لا يحطمنكم سليمان وجنوده وهم لا يشعرون سورة النمل - آية 18

لمن هذا الكلام , لنا أم للنمل أم لسليمان ؟

من نقطة النطفة تخلّقت العلقةُ و المضغة إلى تَمَدُّدْ العظامِ و كِسوتها بالعضلاتِ و الأعصابِ , تُشكّلُ حَرْفُ الإنسانِ :آدم .
جينات عصْريّة يافعة حاملة لميراث أزليّ . دالّة عل البدء.
بدءٌ بلا ختام و لا نهاية و تطوّر مذهل في جميع الاتجاهات و انسحاب متناغم
ربنا وسعت كل شيء رحمة وعلما : سورة غافر - آية
7
ملأ مخلوقاته بالرحمة و العلم. خزائن في كل مكان.


قد انطوى فيك العالم الأكبر يا إنسان
منّ نومك أفقْ تُمْسُكْ بريق يَدُلّكْ دَلاّ
تُمْسي رَفيق عَيْنُ التَحْقيق و إلاّ فلاّ


تَعَلّمْ الجَمْع بعد الفرق ثم عُد إلى الفرْق. امزج بين البحْرَين في مرج البحرين , بحر القوانين و المحسوسات بحر الحقيقة و العلوم و الأسْرار المَوْهُوبة.

خُضْنا بُحورا وقَفَ الأنبياء على سَواحِلهَا.

الأنترنات و الأنترانات َ (ANTRANET) و قوقل و ميكروسوفت أروقة فُتحت في العقل الكوني

حم عسق كَذَلِكَ يُوحِي إِلَيْكَ وَإِلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكَ اللَّهُ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ سورة الشورى

هذه ليست علوم فَلْسَفية و لكنّها علوم لدنية نابعة من أصول ثابتة كما أسلَفْنا . لا تنفجرْ حتى يتشبّع طالبها بالحكمة نهج حبّ السادات لسيّد الموجودات.
أُخاطرُ في محبتكم برو حي ------و أركب بحركم إما و إما
و أسلك كل فجّ في هواكم ---------و أشرب كأسكم لو كان سماّ
و لا أُصْغي إلى من قد نهاني ------ولى أذن عن العذال صما
أخاطر بالخواطر فى هواكم ------ وأترك في رضاكم أبا وأما


أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللّهُ مَثَلاً كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاء سورة إبراهيم آية 24

الناس إخوة من شجرة واحدة. كلكم من آدم و آدم من تراب , و هذا بيان لجميع المحبين في الإنسان و الحيوان و الطبيعة و الجمال و في الخلق و في الله.

ان الذين اتقوا إذا مسهم طائف من الشيطان تذكروا فإذا هم مبصرون سورة الأعراف آية 201

ألا تنبئك السيارة بارتفاع حرارتها و بنفاذ وقودها و جفاف مائها و انفلاق عجلاتها. القرآن سورة و قصّة و شريعة و حقيقة. قَفْ لتُُعدّل الأُمور و تأخذ جميع الاحتياطات. اجنح للسلمٍ تَسْلَمْ و إلى سعة علوم الله يتّسع صدرك و تمتد آفاق معارفك.

أنا المكان و هو الزمان و لما تجلى الزمان في المكان كان المكان غير موجود.
نقول إن الحرفَ رسالة و الكلمة برهان
و نشير إلى أن الكلمة أمانة و الكمبيوتر تُرْجُمان

و الساعة للفكر المبتكر , لتقنيات تنحو تألق البشر .
بلتّلاحم , بالتضامن , بسفير الحوار نُعدلُ المسار.

غايتنا التقارب و التحابب و زرع الخصوبة في الأرواح و النفوس .
لنعمل و نصنع و نكتشف ما ينفع الإنسانية و سائر المخْلوقات.

المَرْحَلية و التنقل من حال إلى حال منهجية في غاية الأهمية لتوازن الباحث بشَغَفٍ .
قد يُجْدي اللّبيب قليل الكلام فَيَعي المراميَ و الأبعاد بالتلميح و قد لا يفيد كثير الكلام و التصريح الفصيح من يَنْقُصُهُ التَركيز عند التعرف على ص س

و مجمل القول أنّنا ننشُدُ الحُبَّ و الصفاء و الخُلُقَ الكريم و العلوم المثمرة و الصّدق في القول و الإخلاص في العمل ليس شعار بل حقيقة كالوفاء و الأمانة .
قد ننحاز إلى خصوصية الأفذاذ و لكننا نروم التحاور مع الآخَر أيًّا كان كما ينحازُ علماء الطبيعة بسفينتهم إلى الخلجان و المواني للّراحة ثم يعاودون الإبحار واستكشاف المجهول.
قلنا و نقول كيف يكون القرآن صالح لكل زمان و مكان ؟
أين حظه من زماننا و حظّ عصرنا منه ؟
إذا كانت المقاربات الحديثة في التربية و التعليم تجنحُ نحو الإدماجٍ و الاحتوائية لسببٍ بسيطٍ , أنّ ذلك أثبته العلم الحديث. فسجلات التاريخ و أحداثه بصماتها في الجينات ,في التربة والحٍجارة و المعادن و الأخشاب
وقد كان القرآن و لا يزال دامجََا لعلوم العصر و ما بعده و إحداث من سبقنا, حاوٍ للبِّ التّوراة و الإنجيل و الزبور و الصحف :
صُحُفِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى سورة الأعلى إِنَّ هَذَا لَفِي الصُّحُفِ الْأُولَى
لا يزال سنا العباقرة طالع وضّاء جميل: أنبياء, علماء, باحثُون بصدقٍ عن معْرفةً تروي الغليل و تشفي السقيمَ , تُهذُّبُ النُفُوس. تسموا بالأرواح نحو أحلامِ لا عينٌ رأتها و لا أذنٌ سَمعتها و لا خطرَ على قَلْب مخلوقٍ
إقرأْ كلامُه و تدبّرْ :
بقدر الكد تكتسب المعالي--------و من طلب العلا سهر الليالي
يغوص البحر من طلب اللآلي------و يحظى بالسعادة و النوال
ومن طلب العلا من غير كد--------أضاع العمر في طلب المحال



تذلل لمن تهو فليس الهوى سهل -------- إذا رضى المحبوب صح لك الوصل
تذلل له تحظى برؤيا جماله ----------- ففي وجه من تهوى الفرائض والنفل
تقدم و إلا فالغرام له أهل

الم تر الى ربك كيف مد الظل ولو شاء لجعله ساكنا ثم جعلنا الشمس عليه دليل سورة الفرقان آية 45
إذا أردتَ أنْ يستنير قلبك بشمس الدراية فابحث بالفاتحة يفتح لك كل شيء و تدخل إلى كل العلوم : هذه العلوم لا تأَتي إلا بال ص – س
ألم ترى كيف فعل ربك بأصحاب الفيل هل السؤال مخصص لرسول لله أم له أبعاد و مرام أخرى

من قلبه نقي و عقله ذكي عليه أن يفني كل الشيء حتى يصل لخالق الشيء و من طالب أن يتخوصص نُخصص له ما يريد.
يا سائل يا من بالحب معلول . هذا بحر يطول . إذا أستوي كيف النزول .
في مقالة لاحقة سنتكلم إنشاء الله عن سليمان و الهدهد و بلقيس و موسى و الشجرة و أيوب و مغتسله.
والله ولي التوفيق

أتحسب أنك جرم صغير وفيك انطوى العالم الأكبر
وما بذر أبان الشتاء_في ظلمة هذا العالم المادي_سيطلع في ربيع الأبد
بسم الله الرحمن الرحيم (هل يستوي الذين يعلمون والذين لايعلمون)
من عرف نفسه عرف ربه
من عرف تعرى وعن الدنيا تخلى
من تعلم علما فليعلمه
الساكت عن الحق شيطان أخرس
جمل من المحبه لمن أحبه؟!. :!: :!: :!: :idea:

ابراهام
مشاركات: 532
اشترك: فبراير 1st, 2007, 3:28 am

يناير 13th, 2008, 4:03 am

saddsin


عايـــز جملة مفيدة ... :cry:
بسم الله الرحمن الرحيم


أَفَلاَ يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللّهِ لَوَجَدُواْ فِيهِ اخْتِلاَفًا كَثِيرًا (82) .... سورة النساء

ضيف

يناير 13th, 2008, 1:37 pm

saddsin كتب:
ربي تجلى في الحجر و خَلَقَ منه الناقة , دليل على أن القرآن هو كل شيء.


يكفيني من كل ماسبق هذه الجمله فإنها كفــــــــــــر صريح .

saddsin
مشاركات: 11
اشترك: يناير 6th, 2008, 6:57 pm

يناير 14th, 2008, 5:29 am

قلبك نقي و عقلك ذكي و إن أردتِ أنْ تَصِلِ لخالق الشيء عليك إفناء كلّ شّيء
الهوى هيام و حقيقة الحب ما دام و انظرِ إلى سورة الكهف كم تكلم الله على الأرقام.
واسكرِ و لا تفيق من سكرة الأحلام فحب الله هيام و غرام
هذه رسالة فان أردت الاتصال ابعث رسالة خاصّة
القرآن صالح لكل زمان و مكان....

شارك بالموضوع
  • معلومات
  • الموجودون الآن

    الاعضاء المتصفحين: لا مشتركين و 1 زائر