قصة لصديقي عطية

القرآنيون أو أهل القرآن هم دعاة وباحثون ينادون بالعودة إلى جوهر الاسلام الحقيقي أي القرآن الكريم وحده الذي يعتبرونه المصدر الوحيد للشريعة.

مراقب: أنيس محمد صالح

شارك بالموضوع
faraj
مشاركات: 249
اشترك: يونيو 16th, 2006, 12:45 am
المكان: yemen

أغسطس 18th, 2008, 6:46 pm

قصة لصديقي عطية
تذكرت هذه القصة ونقلتها لك :
تجمع العديد من الناس لحرق جنازة أحد الممثلين ، حتى أن مخرج الفيلم الذي كان يعمل فيه قد حضر للتعزية وقد قال فيه بضع كلمات، قال فيها: أنا الذي صنعت من هذا الرجل ممثلاً ..لقد أخذته من الصفوف الخلفية...وجعلت منه ممثلا مشهورا...أنا الذي أعطيته دور البطولة في أفلامه السينمائية...وأنا الذي نشر اول كتبه عبر العالم ...وأنا الذي كنت له سببا ليصبح ممثلا مشهورا و معروفا في كل أنحاء العالم!!...
لقد تكلم المخرج كثيرا ..عن كل ماقام به من أجل ذلك الممثل الميت...الذي قام فجأة من جنازته وقال: معذرة سيدي من هو الذي ستحرق جثته الآن؟؟!!
أنا أم أنت...عن من تتكلم ؟؟!!
لقد قال المخرج بأنه هو الذي جعل منه ممثلا مشهورا وهو الذي نشر أول كتاب له...وهو الذي أعطاه دور البطولة في أول فيلم له...وهو...,هو... حتى الجثة لم تستطع أن تتحمل ذلك الأزعاج من قول كلمة أنا...وأنا!!...لقد نهضت وقالت معذرة ... أريدك أن تخبرني من هو ذلك الذي سيحرق الآن أنا أم أنت...عن ماذا تتكلم؟؟!!حتى الجثة المستلقية أمامه لم تعد تتحمل كلمة ..أنا...ولكن الرجل مضى مواصلا .... وبكلمة أنا ...مستمراً!!!
كيف للناس الأحياء... تتحمل أن تسمع كلمة ...أنا....!!
يمكن أن يكون هناك صوتان فقط في الأنسان...لا يمكن أن يكون هناك صوت.... للحب.... في داخل الإنسان المملوء بصوت كلمة.... أنا....
وليس هناك صوت لكلمة... أنا... في الإنسان الذي يمتليء داخله بصوت الحب...
ولا يمكن لكلاهما أن يجتمعان معاً أبداً!! وإنه من المستحيل أن يجتمعان أبداً...مثل استحالة أن نجمع بين النور والظلام معاً...
وعلية لا يمكن ان يجتمع الخاق والمخلوق
تحياتي لك

شارك بالموضوع
  • معلومات
  • الموجودون الآن

    الاعضاء المتصفحين: لا مشتركين و 6 زوار