لماذا لانفهم القران مع انه عربي مبين

القرآنيون أو أهل القرآن هم دعاة وباحثون ينادون بالعودة إلى جوهر الاسلام الحقيقي أي القرآن الكريم وحده الذي يعتبرونه المصدر الوحيد للشريعة.

مراقب: أنيس محمد صالح

أنيس محمد صالح
مشاركات: 479
اشترك: مارس 21st, 2008, 4:00 pm
المكان: أفغانستان
اتصل:

سبتمبر 10th, 2008, 6:44 pm

إِن يَمْسَسْكُمْ قَرْحٌ فَقَدْ مَسَّ الْقَوْمَ قَرْحٌ مِّثْلُهُ وَتِلْكَ الأيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ وَيَتَّخِذَ مِنكُمْ شُهَدَاء وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ الظَّالِمِينَ 140 ال عمران

هنا... إِن يَمْسَسْكُم ( إن يصبكم ) قَرْحٌ ( إبتلاء ) فَقَدْ مَسَّ ( أصاب ) الْقَوْمَ قَرْحٌ ( إبتلاء ) مِّثْلُهُ ... ويسترسل الله ... وَتِلْكَ الأيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ وَيَتَّخِذَ مِنكُمْ شُهَدَاء وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ الظَّالِمِينَ

وكذلك قوله تعالى:
فَانقَلَبُواْ بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللّهِ وَفَضْلٍ لَّمْ يَمْسَسْهُمْ سُوءٌ وَاتَّبَعُواْ رِضْوَانَ اللّهِ وَاللّهُ ذُو فَضْلٍ عَظِيمٍ147 ال عمران

الآية هنا واضحة .. لَّمْ يَمْسَسْهُمْ سُوءٌ .. لم يصبهم سُوءٌ

والآية الكريمة:
لَّقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُواْ إِنَّ اللّهَ ثَالِثُ ثَلاَثَةٍ وَمَا مِنْ إِلَـهٍ إِلاَّ إِلَـهٌ وَاحِدٌ وَإِن لَّمْ يَنتَهُواْ عَمَّا يَقُولُونَ لَيَمَسَّنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِنْهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ 73 المائدة

(لَيَمَسَّنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِنْهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ ) ... ( ليصيبن الَّذِينَ كَفَرُواْ مِنْهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ )
ونفس الشيء بحسب سياق الآية القرآنية .. بقوله تعالى:
وَالَّذِينَ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا يَمَسُّهُمُ الْعَذَابُ بِمَا كَانُواْ يَفْسُقُونَ 49 الانعام

بالنسبة للمحور الآخر.. في ما يخص الطهارة وإرتباطها بالصلاة ... فقد بينته بوضوح في دراسة مستفيضة بعنوان ( الفرق بين * الصلاة * و* إقام الصلاة * في القرآن الكريم ) على الرابط:
https://secure.ushaaqallah.com/forum/vi ... da5f305de4

وفيها بكل الوضوح إن* الصلاة * لا يوجد لها تحديد زمني في اليوم والليلة وهي تتمثل بالصِِلة بين العبد وخالقة من خلال الدعاء والإستغفار والتسبيح ليلا نهارا... ولا تتطلب الطهارة الجسمية أو البدنية بل بطهارة روحية قلبية ... أما * إقام الصلاة * فهي من خلال الركوع والسجود في أوقات محددة في اليوم والليلة وتتطلب الطهارة الجسمية والبدنية والروحية القلبية... أرجو العودة إلى الرابط أعلاه في الموقع حتى تتضح الصورة أكثر.

هذا والله وحده أعلم .. وتقبلوا تقديري

lمسلم مسلم
مشاركات: 74
اشترك: ديسمبر 19th, 2007, 7:38 pm
المكان: اليونان

سبتمبر 11th, 2008, 8:29 pm

لماذا تقولون صلى الله على سيدنا محمد
لماذا تؤمنون ببعض وتكفرون ببعض السنة سنة الله فقط ولا سنة لنبي لان السنة تشريع وحكم والله لايشرك في حكمه احدا وتدعون انكم قرانيون
الرسول ماتقول على الله ولايحكم الا بما انزل الله
لن تجد لسنة الله تبديلا وتحويلا ولا سنة لانبياء الله الا سنة ريهم
وتقولون الصلاة شيئ واقامة الصلاة شيئ اخر
الاقامة هي عدم القطع والاستمرارية ولبس الوقوف قائما
اقامة العدل واقامة القسط واقامة الشهادة هل هي غير الشهادة والعدل والقسط
وَمِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ مَنْ إِن تَأْمَنْهُ بِقِنطَارٍ يُؤَدِّهِ إِلَيْكَ وَمِنْهُم مَّنْ إِن تَأْمَنْهُ بِدِينَارٍ لاَّ يُؤَدِّهِ إِلَيْكَ إِلاَّ مَا دُمْتَ عَلَيْهِ قَآئِمًا ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُواْ لَيْسَ عَلَيْنَا فِي الأُمِّيِّينَ سَبِيلٌ وَيَقُولُونَ عَلَى اللّهِ الْكَذِبَ وَهُمْ يَعْلَمُونَ
ان ما يعج في قلوبنا من السلف وافكار السلف يجب ان نزيله لتفهم القران
لايمسه الا المطهرون
وَإِذَا رَأَوْا تِجَارَةً أَوْ لَهْوًا انفَضُّوا إِلَيْهَا وَتَرَكُوكَ قَائِمًا قُلْ مَا عِندَ اللَّهِ خَيْرٌ مِّنَ اللَّهْوِ وَمِنَ التِّجَارَةِ وَاللَّهُ خَيْرُ الرَّازِقِينَ
تركوك متصلا وليس واقفا في صلاتك يمكن قاعد ومن المؤكد انه فاعد يصلي
أَمَّنْ هُوَ قَانِتٌ آنَاء اللَّيْلِ سَاجِدًا وَقَائِمًا يَحْذَرُ الْآخِرَةَ وَيَرْجُو رَحْمَةَ رَبِّهِ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ
قائم وساجد
وَإِذَا مَسَّ الإِنسَانَ الضُّرُّ دَعَانَا لِجَنبِهِ أَوْ قَاعِدًا أَوْ قَآئِمًا فَلَمَّا كَشَفْنَا عَنْهُ ضُرَّهُ مَرَّ كَأَن لَّمْ يَدْعُنَا إِلَى ضُرٍّ مَّسَّهُ كَذَلِكَ زُيِّنَ لِلْمُسْرِفِينَ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ
وَلاَ تُؤْتُواْ السُّفَهَاء أَمْوَالَكُمُ الَّتِي جَعَلَ اللّهُ لَكُمْ قِيَاماً وَارْزُقُوهُمْ فِيهَا وَاكْسُوهُمْ وَقُولُواْ لَهُمْ قَوْلاً مَّعْرُوفًا
وَالَّذِينَ يَبِيتُونَ لِرَبِّهِمْ سُجَّدًا وَقِيَامًا
وَمَا يُؤْمِنُ أَكْثَرُهُمْ بِاللّهِ إِلاَّ وَهُم مُّشْرِكُونَ

شارك بالموضوع
  • معلومات
  • الموجودون الآن

    الاعضاء المتصفحين: لا مشتركين و 2 زوار