نماذج تاريخية من الفن الإسلامي

مراقب: Hatem

شارك بالموضوع
Hatem
مشاركات: 520
اشترك: سبتمبر 10th, 2002, 8:50 pm

يناير 14th, 2004, 5:12 am

<u><center><font size=+3>نماذج تاريخية من الفن الإسلامي
</u></center></font>

يرى أغلب المؤرخين" أن المجتمع الذي ظهر في عهد الرسول الكريم، إنما كان مجتمعا قائما على البساطة والخشونة والجهاد في سبيل الله تعالى ، وصرف الطاقات كلها في نشر الدعوة الإسلامية، لذلك لم يكن المجتمع الإسلامي حينئذ مرتعا خصبا للفنون الجميلة بأنواعها".
وعندما فتح المسلمون البقاع الأخرى، وفي أثناء عملية التأثر و التأثير ظهرت مجموعة من الفنون الإسلامية منذ صدر الإسلام. ومنها فن المسرح :" ورد عن الحسن والحسين رضي الله عنهما أنهما شاهدا رجلا يتوضأ ولكنه لا يحسن الوضوء... فاستبعدا أمر نصحه مباشرة حتى لا يجرحا مشاعره احتراما لكبر سنه، وفكرا في وسيلة أخرى للنصح تتفق والأسلوب الإسلامي، إنسانيا وتربويا، وقاما بتمثيل دور المختصمين ليحكم بينهما و يوافق الرجل... و يقوم أولهما بتمثيل عملية الوضوء ويتبعه الثاني وكان أداؤهما سليما دقيقا، فتبين الرجل خطأه، وقال لهما : لقد أحسن كل منكما الوضوء أما العيب ففي وضوئي وقد وقفت على الصواب... شكر الله لكما" وبذلك شكلت هذه الحادثة أول محاولة مسرحية في الإسلام.
ومع العصر العباسي ازدهر الإنتاج الأدبي تأليفا ونثرا وشعرا وقصصا فظهر بذلك عملان تمثيليان يمثلان المرجع الأساسي الذي آلت إليه الأعمال المسرحية فيما بعد. " أما العمل الأول فقد كان في عهد الخليفة المهدي وقد أنتجه عبد الرحمن بن بشر، الذي كان يقوم بتجميع المسلمين حوله على مشارف بغداد، فوق ربوة وينادي متسائلا عن الأعمال التي قام بها النبيئون ثم يبدأ في محاكمة الخلفاء الراشدين ومن يليهم من حكام الدولة الأموية وخلفاء الدولة العباسية ليأمر في النهاية بإدخال المحسن إلى الجنة والمسيء إلى النار :
ابن بشر : أ أنت أبو بكر ؟
الرجل : نعم
ابن بشر : أ أنت آمنت برسول الله صلى الله عليه وسلم ؟
الرجل : نعم
ابن بشر : أ أنت هاجرت مع رسول الله وكنت ثاني اثنين إذ هما في الغار ؟
الرجل : نعم.
إلى غير ذلك من الأسئلة التي توضح سيرة الصديق أبي بكر وفي نهاية الحوار:
ابن بشر : شكرا لك يا أبا بكر... يا خليفة رسول الله ... أيها القوم اصحبوه إلى الجنة، فهو أهل لها ونراه يأمر باصطحاب كل الخلفاء الراشدين إلى الجنة، ثم يأخذ كل حاكم من الأمويين إلى النار عدا الخليفة العادل عمر بن عبد العزيز فيأمر باصطحابه إلى الجنة... وأما العمل الثاني فهو أكثر اكتمالا من ناحية التكوين المسرحي المتسم بالوعي الدرامي، كما أن العمل صار موسميا له صفة الاستمرار ويقوم بتمثيله طائفة من الشعية في مدن فارس وغيرها من الأقطار الإسلامية حيث يتم الاحتفال بها سنويا"
ومن الفنون الإسلامية التي ازدهرت بظهور الإسلام أيضا فن الكلمة : " فلم تُعرف أمة أحست بجمال الكلمة، أو تأثرت بها مثل الأمة الإسلامية، ولم تعرف أمة أترث على لغات عدة بمبادئ الجمال اللغوي والأدبي كاللغة العربية" . ومن الفنون أيضا فن التزويق، وفن النمنمة : " ففن التزويق فن إسلامي محض – والمسلمون هم الذين ركبوا كل شيء من المطبخ إلى الحمام إلى الأثاث والحوانيت والمساجد والكتاب والفوانيس- بل حتى في الأحذية، وهو رسم يقوم على أساس الخطوط المستقيمة، أو ينقش نقشا على حجر أو جبص أو خشب أو معدن بألوان أو بغير ألوان، والهندسة المعمارية التي تظهر في المباني والمساجد نرى أن الأصول فيها واحدة ولكن التعبير يختلف باختلاف الأقاليم ... فقد ابتدعوا بذلك هندسة ارتاحت إليها نفوسهم و عاونتهم على تركيز فكرهم على وحدانية الله تعالى. وأما النمنمة، فن الأرستقراطية، فهي فن التصوير في صفحات الكتب بقصد مساعدة القارئ على تصور ما يقرأ ومساعدة مخيلته على تحويل ما أدركه عقله من القراءة إلى صورة مرئية تزيد في ثروة المخيلة في حدود ما أقره ديننا الحنيف" أما الغناء " فلم ينقطع في عصر الرسول صلى الله عليه وسلم والخلفاء الراشدين وإن كانت لم تسرف فيه إلا أنها على كل حال كانت تأخذ منه نصيبا، فإذا تركنا عصر الرسول صلى الله عليه وسلم إلى عصر أبي بكر وعمر وجدنا المدينة مشغولة بالحروب فلا نكاد نسمع في عهد أبي بكر شيئا عن الغناء والمغنين"
وبعد زوال الروعة الأولى التي أوحاها ظهور الإسلام : " اتجه التطور الاجتماعي في الحجاز إلى ناحية تذوق الجمال، وبالأخص في عهد عثمان أول خليفة عاش في بحبوحة من المال والرفاه، ثم أتقن القوم فن الطباق بين الصوت والآلات الموسيقية وأخذوا فيما يسميه العرب موطدا، وفي الحجاز ظهر لأول مرة طبقة من الرجال ممن احترفوا الموسيقى وكانوا يحفون أيديهم ويتقصفون تقصف النساء فعرفوا بالمخنثين، ومنهم طويس ( أي الطاووس الصغير ( 622ه- 715ه) واسمه الأصلي : عيسى بن عبد الله الدائب ) أول من غنى بالمدينة فبدأ الغناء في الإسلام ، ويظن أن طويسا أدخل الإيقاع إلى الغناء العربي وأنه أول من غنى بالعربية مصحوبا بالآلة الموسيقية المعروفة بالدف"
<center>------------------------
</center>
<FORM METHOD=POST ACTION="http://www.ushaaqallah.com/ubbthreads/dopoll.php"><INPUT TYPE=HIDDEN NAME="pollname" VALUE="1074057161Hatem">
<p>تقييمك لهذا المقال:
<input type="radio" name="option" value="1" />ممتاز.
<input type="radio" name="option" value="2" />جيد جداً.
<input type="radio" name="option" value="3" />جيد.
<input type="radio" name="option" value="4" />مقبول.
<input type="radio" name="option" value="5" />غير مفيد.
<INPUT TYPE=Submit NAME=Submit VALUE="أرسل رأيك" class="buttons"></form>

شارك بالموضوع
  • معلومات
  • الموجودون الآن

    الاعضاء المتصفحين: لا مشتركين و 1 زائر