حب في حياتي

يهتم المنتدى برصد أوضاع وقضايا المرأة في المجتمع، ونشر ثقافة المساواة والعدالة بين كافة مكونات المجتمع، وكذا تشجيع حوار الآراء المختلفة حول واقع المرأة العربية وتصورات المستقبل.
Tahloube
مشاركات: 261
اشترك: ديسمبر 25th, 2005, 8:07 pm

يوليو 8th, 2006, 3:14 pm

اهلا بالاخ انسان..

لاادري هل مبعث كلامك السابق هو اشفاقك على المسلمة التي يتزوج زوجها باخرى/اخريات ام هو محاولة للطعن في الاسلام؟

اذا كان الاشفاق فابشركم .. نساؤنا بخير. وكلما كانت احداهن اكثر تدينا كانت اكثر سعادة وان لو تزوج زوجها او مرض او مات او لم تتزوج من اصله .. فلا داعي للقلق عليهن.. الله معهن, ويمدهن بقوة مدهشة.

اما اذا محاولة للطعن في الاسلام.. فاذكركم انه بناء شامخ ذو اساس متين ضارب في الارض والتاريخ وقلوب المؤمنين, فوفروا طاقاتكم لهدم الكفر المتهالك, فالدنيا مليئة بالبوذيين والهندوس والكونفوشيوس واليهود و..و..

دعوة لتشغيل الدماغ واعطاء العاطفة السلبية حجمها الطبيعي:
الزوجة الثانية لم تتزوج رجلا متزوجا؟ لانه افضل من ان تبقى بدون زوج. لم لا يبحث احد عن حقها في الزواج والانجاب؟! لان الزوجة الاولى ستغار(!) عذر اقبح من ذنب. الصحيح ان نقول للزوجة الاولى نتفهم مشاعرك لكن يجب ان تتغلبي على سلبيتها.. وكما تطلبين من ابنك الكبير الا يشاجر اخاه الصغير وانت تعرفين ان سببالوحيد للشجار هو الغيرة. الاولى ان تتعلمي انت يا كبيرة وعاقلة كيف تتعاملين مع مشاعر الغيرة بحيث لا تطغى على حياتك. ولان الله لم يبتليك بتاخر الزواج او الترمل او الطلاق, هل تريدين ان تحرمي المبتلاة باحد هذه الامور من حقها في الحياة الطبيعية. هل هذا بدل ان نحمد الله على نعمة.. نستقوي على المستضعفين المحرومين منها؟!

يا اخي انا بالمقابل اشفق على نساء النصارى وفتياتهم .. ولا اريد ان اقول لك في الغرب يحدث كذا وكذا فهذا مما لا يخفى عليكم. ولكن حتى النصارى العرب في حالة اجتماعية غير طبيعية.. قليلا ما ترى منهم من يتزوج قبل سن 35 . ويا مسكينة اذا طلع زوجها انسان غير محترم.. يفترقان ولا يسمح لها بالزواج ثانية .. حدث هذا مع جارتنا ومع قريباتها وصديقاتها. حتى ان احداهن قالت لي ما عندي مانع اتجوز مسلم متجوز تلاتة معي بدل ما اقعد بدون زوج واولاد الى الابد.


بالنسبة لسؤالك:
فهل ممكن يكون عندك إستعداد إن رجلك بيكون كل يوم والتاني في بيت وحده شكل

اذا زوجته فلم لا؟ هو انا احسن منها في ايه؟ اليست كلتانا زوجة؟
اذا كنت وانا طفلة تحملت ان تنجب امي الطفل بعد الطفل وتنيمهم في حضنها وتقضي معم اضعاف الوقت الذي تقضيه معي. فهل اذا كبرت وكبر عقلي سادع الغيرة تتحكم بي اكثر من مما اثرت بي وانا طفلة لا تكاد تعقل؟! تشغيل الدماغ راح فين؟!

وسؤالك اذا كان الرجل عقيما وزوجته التي تحبه تريد الانجاب.. فكل واحدة واختيارها .. هل تستمر في هذا الزواج ام لا.. وليس هناك امراة تتزوج اكثر من زوج (الا في بعض المجتمعات الوثنية في التبت والهند.. حيث تتزوج المراة الرجل واخوانه جميعا وربما ابوهم واعمامهم ايضا). تعرف انه في الاسلام حرام.. فلماذا التجادل بلا فائدة؟ وعلى فكرة اعرف من قضت حياتها كاملة مع رجل لا ينجب واعرف من طلقته وتزوجت غيره.. واعتقد ان لكل الحق في اتخاذ القرار وتحمل التبعات
( وَلا تُجَادِلُوا أَهْلَ الْكِتَابِ إِلا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِلا الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْهُمْ وَقُولُوا آمَنَّا بِالَّذِي أُنْزِلَ إِلَيْنَا وَأُنْزِلَ إِلَيْكُمْ وَإِلَهُنَا وَإِلَهُكُمْ وَاحِدٌ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ )
العنكبوت/46

haidy hanna
مشاركات: 143
اشترك: ديسمبر 12th, 2002, 11:42 pm

يوليو 10th, 2006, 9:25 am

السلام والنعمة ....

عزيزتي طحلوب .....

اجد إننا نتفق على أن المشاكل الأسرية موجودة في كل الأسر .... وإن الزوجة الثانية تختار بكامل إرادتها الزوج الذي سبق وتزوج ....

ولكن يوجد سؤالين ما زالا موجودين أولاً :
سبق وقلتي في المداخلة السابقة:


بالنسبة للزوجة الاولى التي لها ان تطلب الطلاق ان لم يعجبها زواج زوجها باخرى..


عزيزتي هل تري معي أن هذا خيار عادل ؟؟؟؟؟؟

إما أن ترضخ للزواج زوجها مرة ثانية أو تخرب بيتها وتهدمة ... هل هذا خيار أم إجبار على هذه الحياة .... حتى لا تخرب بيتها ....

السؤال الثاني :

انتي أوضحتي انه توجد عدة أسباب للزواج بأكثر من واحدة .... ولكنك لم تجيبي على سؤالي ...

إين الآية القرآنية التي وضعت فيها هذه الأسباب ...

فالآية عزيزتي واضحة :
"انكحوا ما طاب مثنى وثلاث ورباع وما ملكت أيمانه."
في الحقيقة لم أجد الأسباب التي تذكريها في آيه قرانية ... فالزواج كما هو واضح ... لمجرد الشهوة ... لذا ارجو أن توضحي العكس من خلال آيات قرآينة توضع فيها الأسباب التي تذكريها مثل :
المرض _ المرأة العاقر _ حل مشكلة العنوسة

أنتظر الرد عزيزتي

Tahloube
مشاركات: 261
اشترك: ديسمبر 25th, 2005, 8:07 pm

يوليو 10th, 2006, 9:38 pm

عزيزتي هايدي

بالنسبة لسؤالك الاول عن الزوجة الاولى:

اما أن ترضخ للزواج زوجها مرة ثانية أو تخرب بيتها وتهدمة ... هل هذا خيار أم إجبار على هذه الحياة .... حتى لا تخرب بيتها


فانها فعليا بعد زواج زوجها باخرى تكاد لا تملك الا هذين الخيارين: الاستمرار او الطلاق (اللهم الا اذا اجبرته بصورة او اخرى على تطليق الزوجة الجديدة .. ). ولكل قرار تبعاته من سلبيات وايجابيات, وعلى من يتخذ القرار ان يتحمل التبعات.
اما موضوع العدالة, فمن الذي ادعى ان الدنيا كلها عدل؟ العدل المطلق في الاخرة في حكم الله بين الخلائق وليس في الدنيا التي هي دار اختبار وليست دار استقرار.. بمفهومنا البشري المحدود للعدل لا نرى عدلا ان تخطب فلانة وهي لا تزال على مقاعد الدراسة , بينما علانة اخذت الدكتوراة في العنوسة والنصيب يابي ان يطرق الباب؟ في مفهومنا ليس من العدل ان تترمل فلانة مبكرا بينما قريناتها ينعمن بوجود ازواجهن, ولا ان تطلق جارتي بعد ان تزوجت في اخر الثلاثينات فاذا زوجها يطلقها بعد اقل من سنة لانه يشك في اخلاقها بينما مصدر شكه الوحيد سوء اخلاقه هو وتعدد علاقاته وظنه انها ربما مثل احدى صاحباته (برايك هل هناك امل ان تسمع كلمة ماما في حياتها؟!). ولا ان تبتلى الطيبة برجل قاس ,ويبتلى الطيب بامراة مسترجلة.. الخ.. الخ.. الا توافقينني على هذه النقطة بالذات؟

ومثل ما نطلب من كل انسان ان يتعامل مع ظروفه, فيستفيد منها لما فيه صالحه.. نطلب نفس الشيء من كل امراة..سواء التي تزوج زوجها باخرى/اخريات, او التي ترملت او التي طلقت والتي لم تتزوج بعد.. وبدل ان تندب حظها على طموح لم يتحقق, يجب ان تلتفت الى ما يمكنها تحقيقه في ظرفها الحالي, والسعادة طرقها كثيرة .. ولا يكاد يغلق باب لها الا ويفتح بدله ابواب.

**

اما سؤالك الثاني:

انتي أوضحتي انه توجد عدة أسباب للزواج بأكثر من واحدة .... ولكنك لم تجيبي على سؤالي ...

إين الآية القرآنية التي وضعت فيها هذه الأسباب ...


الاسباب التي اوردتها هي من المشاهدات في المجتمع ,وليست بامر مباشر من القران.. بينما الاية التي تقول
وَإِنْ خِفْتُمْ أَلا تُقْسِطُوا فِي الْيَتَامَى فَانْكِحُوا مَا طَابَ لَكُمْ مِنَ النِّسَاءِ مَثْنَى وَثُلاثَ وَرُبَاعَ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلا تَعْدِلُوا فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ذَلِكَ أَدْنَى أَلا تَعُولُوا (النساء:3)

فانه يؤخذ منها الاحكام الاتية:
اختيار الزوجة ذات الصفات الطيبة (ما طاب لكم من النساء) ..
اباحة التعدد وتقييده باربعة على الحد الاقصى (مثنى وثلاث ورباع)..
النهي عن التعدد لمن يظن في نفسه عدم القدرة على العدل (فان خفتم الا تعدلوا فواحدةاو ما ملكت ايمانكم)..
العدل شرط لازم للتعدد (الا تعولوا).
المصدر : بتصرف
http://www.qurancomplex.com/Quran/tafse ... nAya=3#4_3

اما الاسباب الخاصة (اي خاصة بحالة معينة لاسرة معينة) مثل العقم والمرض فهذه قد تدفع رجلا بعينه لان يتزوج بزوجة اخرى تغلبا على هذا السبب الخاص باسرته.. (وطبعا هناك من لا يكون عنده سبب خاص قاهر).. فهذه من الاسباب الشائعة للتعدد, خاصة وان القدرة المادية والذهنية على التعدد تظل محصورة في نسبة قليلة من رجال المجتمع, فلا يقدر عليه المعظم.


اما قولك :
فالزواج كما هو واضح ... لمجرد الشهوة

فلا اجد عليه دليلا .. فهل كان الزواج من الزوجة الاولى لمجرد الشهوة حتى يكون الزواج من الثانية لمجرد الشهوة ايضا؟ فالشهوة المحضة في العلاقات العابرة فقط بينما الزواج زواج بما يترتب عليه من حقوق و ومسئوليات واسرة وبيت وابناء و.. و.. امام الله وامام المجتمع.

ثم هل تزوج رسل الله ابراهيم ويعقوب وداوود وغيرهم من رسل الله عليهم السلام الزواجات المتعددة فقط لمجرد الشهوة؟ حاشا لله ان يصطفي الله من بين جميع خلقه من يضيع وقته ووقت رسالته في الشهوات المجردة.

ارجو ان اكون قد اجبت على تساؤلاتك.. واي استفسار, يسعدني ان اكون في مساعدتك

لك التحية ودمت بخير

اختك
( وَلا تُجَادِلُوا أَهْلَ الْكِتَابِ إِلا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِلا الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْهُمْ وَقُولُوا آمَنَّا بِالَّذِي أُنْزِلَ إِلَيْنَا وَأُنْزِلَ إِلَيْكُمْ وَإِلَهُنَا وَإِلَهُكُمْ وَاحِدٌ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ )
العنكبوت/46

zakwan
مشاركات: 1075
اشترك: مارس 19th, 2006, 8:56 am
المكان: Dubai

يوليو 11th, 2006, 5:24 am

الاخت هايدي
========

تحية طيبة وبعد ...

من خلال قرائتي لك فيما تكتبينو رأيت ان هناك بعض التناقض فيما تقولية واضع لك اقتباسا لذلك


عليك أن تعرف أولاً ان هذه القصة حدثت قبل ظهور موسى أي قبل الشريعة .... وبالطبع قبل المسيحية لذا من الصعب أن توجد المقارنة لأن بعد ذلك الله نظم الأمر في الشريعة والمسيحية .


وبعد ذلك قلتي:

أولاً تعدد الزوجات الله لم يأمر بتعدد الزوجات ... وكان هذا واضح منذ البداية عندما خلق حواء واحدة لآدم لقد كان قادر أن يخلق اثنين أو ثلاثة لو مبدأ التعدد موجود لكن الله خلق حواء واحدة




انظري معي

كيف الله لم يأمر بتعدد الزوجات كما قلت وانة واضحا انة خلق حواء واحدة

وكيف انة كان مشروعا قبل المسيحية و آدم وحواء كانوا قبل المسيحية ؟؟؟؟؟







طبعا الاخت طلحوب قد افادت بالكثير فجزاة الله كل خير بماكتبت ولن اضيف شيئ عما قالتة
بسم الله الرحمن الرحيم
{قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءكُمُ الْحَقُّ مِن رَّبِّكُمْ فَمَنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَن ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَمَا أَنَاْ عَلَيْكُم بِوَكِيلٍ} (108) سورة يونس.

haidy hanna
مشاركات: 143
اشترك: ديسمبر 12th, 2002, 11:42 pm

يوليو 11th, 2006, 9:56 am

السلام والنعمة ....

الأخ زكوان لا يوجد تناقض في الكلام ...

لأن الله فعلاً لم يأمر بتعدد الزوجات بدليل حواء واحدة فقط ....

ولكن ماحدث بعد ذلك كان خطأ بشري .... الخطأ البشري ليس معناه أن الله راضي على هذا الوضع .... لذا عندما رأى الله الخطأ البشري كانت شريعة موسى ....

ولأن الإنسان بطبيعته يخطئ وكثيراً ما يعصي أمر الله تكرر الخطأ .... لذا كانت المسيحية واضحة بعدم تعدد الزوجات كما سبق وذكرت ...
لذا فالكتاب المقدس واضح في تعاليمه ..... لا يوجد تعدد زوجات ولكن البشر بالطبع ممكن أن يخطيء بالتصرف ... أم تراني مخطئة ؟؟؟؟؟؟

لذا أخي تجد أن الخطأ ليس لله (حاشا ) ولكن خطأ بشري .... لذا نحن لن نحاسب الله (حاشا) على أخطاء بشر .... لقد كان قصد الله واضح كما سبق وذكرت ....

وهنا تجد انه لا تناقض في الكلام ...

شكراً لك
آخر تعديل بواسطة haidy hanna في يوليو 11th, 2006, 10:02 am، تم التعديل مرة واحدة.

haidy hanna
مشاركات: 143
اشترك: ديسمبر 12th, 2002, 11:42 pm

يوليو 11th, 2006, 9:58 am

السلام والنعمة ....

الأخت الفاضلة طحلوب ....

تقولي ....

فانها فعليا بعد زواج زوجها باخرى تكاد لا تملك الا هذين الخيارين: الاستمرار او الطلاق (اللهم الا اذا اجبرته بصورة او اخرى على تطليق الزوجة الجديدة .. ). ولكل قرار تبعاته من سلبيات وايجابيات, وعلى من يتخذ القرار ان يتحمل التبعات.
اما موضوع العدالة, فمن الذي ادعى ان الدنيا كلها عدل؟ العدل المطلق في الاخرة في حكم الله بين الخلائق وليس في الدنيا التي هي دار اختبار وليست دار استقرار..


[color=darkred]إذن نحن نتفق ان هذا ليس عدلاً للزوجة الأولى..... تعيش وهي تشعر بالظلم [/color]

بمفهومنا البشري المحدود للعدل لا نرى عدلا ان تخطب فلانة وهي لا تزال على مقاعد الدراسة , بينما علانة اخذت الدكتوراة في العنوسة والنصيب يابي ان يطرق الباب؟ في مفهومنا ليس من العدل ان تترمل فلانة مبكرا بينما قريناتها ينعمن بوجود ازواجهن,


عزيزتي هذا أمر الله لهن .... فالموت هل بيدي أحد :roll: .... النصيب هل بيدي أحد :roll: ..... إن الموت والنصيب في الزواج ليس بيد أحد غير الله ... من نحن حتى نتدخل في أمر الله ونحاول معالجته بظلم الزوجة الأولي .... نحن بهذا نتدخل في أمر الله لهولاء النساء ....
وإذا كان الحل لا يضر أحد لا مشكلة .... ولكن نحن بهذا الحل نقول يارب معلهش أنت ظلمت هذه الزوجة بموت زوجها دعني اساعدك واتزوجها (حاشا لنا ) هل الله غير قادر على رعايتها !!!!!!

والفتاة العانس ... كأننا نقول لله معلهش يارب دعني احل مشكلة العنوسة لهذه الفتاة لأنك غير قادر على إيجاد شاب لها !!!!!!
لعله من الأفضل أن تظل بدون زواج فهذه إرادة الله لها
يا عزيزتي فلنترك البشر لله فما شاء لهم فعل ... وليس علينا اصلاح الكون بالظلم ونقول لنحل المشكلة فلندع الله يحلها .


السؤال الثاني :
اما الاسباب الخاصة (اي خاصة بحالة معينة لاسرة معينة) مثل العقم والمرض فهذه قد تدفع رجلا بعينه لان يتزوج بزوجة اخرى تغلبا على هذا السبب الخاص باسرته.. (وطبعا هناك من لا يكون عنده سبب خاص قاهر).. فهذه من الاسباب الشائعة للتعدد, خاصة وان القدرة المادية والذهنية على التعدد تظل محصورة في نسبة قليلة من رجال المجتمع, فلا يقدر عليه المعظم.


[size=24]عزيزتي الآية التي ذكرتيها لم توضح الأسباب التي تذكريها ...

فهذه الأسباب هي من اجتهاد بشري وليس وصية من القرآن ....

أنتي توضحي في كلامك هذا ....
فأنتي بهذا تؤكدي انه لا توجد آية قرآنية توضح هذه الأسباب


عزيزتي .... مرة أخرى
[/size]
أين الآية القرآنية التي توضح الأسباب الخاصة التي تؤدي لتعدد الزوجات ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

ويا عزيزتي عندما سألتك عن الشهوة كان هذا بسبب الآية التي وضعتها ....

وذلك بسبب الكلمات الموجودة ....

"فَانْكِحُوا مَا طَابَ لَكُمْ .......او ما ملكت ايمانكم"

هذا ما جعلني اقول هذا الأمر .... وأنت شرحتيها ... لذا فلنفترض انها بعيدة عن الشهوة ....

ولكني أيضاً لا أرى فيها الأسباب التي تذكريها دائماً لتعدد الزوجات.

اخيراًعزيزتي دعيني أوضح لكل أمر ... الرسل أيضاً يخطئون ....لأنهم بشر ... من منهم يستيطع أن يقول انه لم يخطيء .... فالله وحده هو بدون أخطأ ....
شكراً لكي[size=12]
[
size=12][/size][/size]
آخر تعديل بواسطة haidy hanna في يوليو 11th, 2006, 10:34 am، تم التعديل مرة واحدة.

zakwan
مشاركات: 1075
اشترك: مارس 19th, 2006, 8:56 am
المكان: Dubai

يوليو 11th, 2006, 10:27 am

الاخت هايدي
========

اعتقد لو راجعت ماكتبت لم اقصد الذات الالهية هي المخطئ ولكن الفترة بين سيدنا آدم وبين السيد المسيح تخللها رسل وانبياء وكتب سماوية لماذا شرع ذلك في العبادات الاخرى قبل المسيحية
بسم الله الرحمن الرحيم
{قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءكُمُ الْحَقُّ مِن رَّبِّكُمْ فَمَنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَن ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَمَا أَنَاْ عَلَيْكُم بِوَكِيلٍ} (108) سورة يونس.

haidy hanna
مشاركات: 143
اشترك: ديسمبر 12th, 2002, 11:42 pm

يوليو 11th, 2006, 10:41 am

السلام والنعمة ....

الفاضل زكوان تقول :

اعتقد لو راجعت ماكتبت لم اقصد الذات الالهية هي المخطئ ولكن الفترة بين سيدنا آدم وبين السيد المسيح تخللها رسل وانبياء وكتب سماوية لماذا شرع ذلك في العبادات الاخرى قبل المسيحية


سبق وقلت انه لا توجد في الكتب السماوية وهي شريعة موسى ما يوضح تعدد الزوجات ....


لا توجد شريعة بذلك ....

أما الرسل والأنبياء فهم بشر يخطئون ..... أي إنسان يخطئ حتى ولو كان نبي أو رسول .... فالذي لا يخطيء هو الله فقط ....

أم أنت ترى انه من الممكن أن يكون الإنسان بلا خطية حتى ولو نبي !!!!!!

لذا فالكتب السماوية قبل المسيحية لا توجد فيها ما يأمر بتعدد الزوجات ....

ونحن دائماً ننظر لوصايا الله وليس لتصرفات بشر ....
أم أنت لك وجهة نظر مختلفة ....

يا ترى ايهما تتبعه .... تصرفات شخص أم وصية يكتبها لك الله :roll: :roll:

zakwan
مشاركات: 1075
اشترك: مارس 19th, 2006, 8:56 am
المكان: Dubai

يوليو 11th, 2006, 11:03 am

^^^
^^^
^^^
^^
^

انا متبع والحمد لله بهدى الله كما امرني في تعداد الزوجات حتى اربع وليس هذا فقط بل بعد تفكير بالامر رايت ان هذا هو الانسب والافضل لعبادة الانسان

فكما ترين ان حتى في التشريع المسيحي كما هو مسمى يقول اكثر الرجال او معظهم بجع خليلة او عشيقة لهم فايهما افضل ان تكون لي زوجتان ام تكون لي عشيقة واخون زوجتي ؟؟؟




بالنسبة للتشريعات الاخرى قبل المسيحية سأتيك بأذن الله رد مخالف لما تظنين
بسم الله الرحمن الرحيم
{قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءكُمُ الْحَقُّ مِن رَّبِّكُمْ فَمَنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَن ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَمَا أَنَاْ عَلَيْكُم بِوَكِيلٍ} (108) سورة يونس.

haidy hanna
مشاركات: 143
اشترك: ديسمبر 12th, 2002, 11:42 pm

يوليو 11th, 2006, 11:13 am

فكما ترين ان حتى في التشريع المسيحي كما هو مسمى يقول اكثر الرجال او معظهم بجع خليلة او عشيقة لهم فايهما افضل ان تكون لي زوجتان ام تكون لي عشيقة واخون زوجتي ؟؟؟


المسيحية لا تبيح الزنى ... وارجو أن تكون حكيماً في ردك ... ولا تهين ديانتي وتحترمها كما احترم ديانتك .... وليكن كلامك بكل احترام عنها لأنني لن أقبل بغير ذلك ... لقد دخلت وجدت نقاش محترم بيني وبين طحلوب ... فعليك أن تتبع نفس الأسلوب ....

وسبق وتكملنا عن ما قلته ... لا يوجد تعدد ولا زنى ....

وإذا كنت ستتكلم عن الخطأ البشري فلدي الكثير والكثير عن أخطأ بشرية في الدين الإسلامي عن تعدد الزواج وكيف يستخدم للشهوة ... ولكنني لا أحب ذكرها لأنني أحترم دينكم ... ولو ترى كلامي كله عن ما ورد في القرآن من شريعة ...

ولن أقبل منك إلا شريعة في الكتاب المقدس تبيح ذلك وليس تصرف البشر ...


وأنا ثقتي كبيرة في كتابي المقدس الذي يحترمني كأمرأة ويحترم الزواج لأنه رباط مقدس
أعتقد كلامي واضح

Tahloube
مشاركات: 261
اشترك: ديسمبر 25th, 2005, 8:07 pm

يوليو 11th, 2006, 9:41 pm

الاخت الطيبة هايدي

إذن نحن نتفق ان هذا ليس عدلاً للزوجة الأولى..... تعيش وهي تشعر بالظلم


ليس بالضبط .. ربما تشعر بعض الزوجات بالظلم عند زواج زوجها بغيرها. والشعور بالظلم والعدل عند البشر ليس له مقياس ثابت (فبطلة القصة ليئة مثلا كانت تشعر بالظلم عندما تقارن حظها من الجمال بحظ اختها راحيل.. لكن الله اعطاها حظا اوفر في الابناء..وثقتنا في عدل الله المطلق ولو بعد حين هي مصدر السلوى).
اعتقد ان التسمية الانسب من العدل والظلم هي نصيبها من الدنيا ان يتزوج زوجها بغيرها.. تماما كنصيبها من الجمال والمال والصحة وطول العمر(كلها امور نكاد لا نتحكم الا بالقدر اليسيييير منها).
ومع ذلك هناك دائما خيار قوي بيد الزوجة ومنذ البداية ان تشترط على زوجها في العقد الشرعي ان لا يتزوج بغيرها ابدا او ان يكون باستشارتها او موافقتها او اختيارها, الخ.. وفي هذه الحالة يحرم على زوجها الزواج باخرى بسلطة الشرع والدين, والقانون ايضا.


اما قولك :
يا عزيزتي فلنترك البشر لله فما شاء لهم فعل ... وليس علينا اصلاح الكون بالظلم ونقول لنحل المشكلة فلندع الله يحلها
.

فاعتراضي الاول على كلمة الظلم, والاعتراض الثاني (لا تؤاخذيني ) على المنطق من اساسه..
فكل شيء بيد الله سواء اجراه بسبب البشر (زواج/طلاق) او غيرهم مثل الكوارث (الدمار والخراب) او البكتيريا والفيروسات (المرض والموت) او الغذاء والدواء (الصحة والشفاء).. الخ .. الخ.. وكذلك النصيب والموت فليسوا باستثناء وليس لهما طبيعة خاصة.. فالنصيب هو رزق من الله يسوقه على يدي رجل يتزوج او يطلب الزواج.. وكذلك الموت يسوقه الله على يدي بشر (حادث/حرب/عمد)او او كائن دقيق (مرض بكتيري/فيروسي) او ..او.. في هذه الحالة لم العلاج ولم الطب؟ وهل نريد ان نصلح احوال المرضى بالعلاج وندعي ان الله لم يستطع حل مشكلة مرضهم (حاشا لله) ونحن من سيحلها لهم؟ بل بهذا المنطق, لن يسعى احد لرزق اوعلاج اوتعليم او اي عمل.

نحن امام مشاكل حقيقية تعصف باخلاق المجتمع.. ان لم نواجهها بجميع ابعادها يوشك ان ينقلب مجتمعنا الى مجتمع منحل كما نرى في الغرب والشرق. والله انني انظر الى اطفالي وادعو الله ان يحميهم مما هم مقبلون عليه في حياتهم .. وفي مقابل تزايد عدد الشباب العازفين عن الزواج (بالكلية او الى اجل مسمى) تزداد بالضرورة نسبة الفتيات اللاتي لا يجدن ازواجا وتزداد الحاجة الى احياء تعدد الزوجات. هذا العلاج الذي قد لا يعجب البعض (الزوجة الاولى) ويحمل البعض (الزوج) اعباءا ومسئوليات جديدة يبقى علاجا, وعلاجا ناجعا. وبينما يضطر الجراح احيانا الى بتر الساق حتى لا يموت المريض, لكننا لا نريد ان يصل مجتمعنا الى هذه الحالة, لذلك علينا ان نصبر على الدواء وان كانت به بعض المرارة حتى لانصل الى مرحلة لا يجدي معها الا البتر (وربما لا يجدي)

اما سؤالك:
أين الآية القرآنية التي توضح الأسباب الخاصة التي تؤدي لتعدد الزوجات ؟


فلا توجد اية قرانية تحصر الاسباب السامحة للتعدد وانما هو راجع لتقدير الانسان كل بحسب حاله.. ومرة اخرى.. ماطاب لكم .. تعني ذوات الاصل /الذكر/الحال الطيب.. فهي ترغيب بالزواج من الفتيات الطيبات الصالحات .. وهذا موجود ايضا في السنة


البشر يخطئون.. طبعا وعلى العين والراس .. ولكن
* لم لا يستنكر عليهم الكتاب المقدس ولا يبين للناس خطاهم؟.. اليس الكتاب للتعليم والهداية؟ لم يمر ذكر الخطا تلو الخطا دون تنبيه او تعليق او عتاب..

نزلت سورة كاملة هي سورة عبس في عتاب للرسول محمد صلى الله عليه وسلم عندما كان منهمكا في دعوة نفر من اسياد قريش وكان يرجو باسلامهم ان يتبعهم جمع غفير من قومهم لدرجة انه تجاهل سؤال مؤمن ضرير جاء يساله في امر ما.. ذنب صغير (صغير لانه لم يترتب عليه فقدان احد لحياته او ماله او مساس بعرضه او كرامته ) كهذا استحق ان ينزل فيه قران يتلى الى قيام الساعة حتى لا تتكرر الغلطة من احد بعد ذلك وحتى يستبين الحكم واضحا جليا فلا يشك فيه احد.


* الا يوجد من هم افضل من هؤلاء الرسل المكثرين من المعاصي لحمل امانة الرسالة ؟ الم يستطع الله ان يخلق بشرا مقلين في المعاصي ليبعثهم رسلا؟

مثلا كان الرسول معروفا في قومه انه الصادق الامين, حتى اذا ما بلغ الاربعين ونزلت عليه الرسالة لم يشك احد انه يكذب. عفة يوسف عليه السلام التي بسببها دخل السجن اخرجته منه معززا مكرما الى منصب وزير بعد ان كان عبدا مملوكا ولاشك ساهمت في احترام الناس لرسالته وتقبلهم لها.




وتقبلي تحياتي
اختك
( وَلا تُجَادِلُوا أَهْلَ الْكِتَابِ إِلا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِلا الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْهُمْ وَقُولُوا آمَنَّا بِالَّذِي أُنْزِلَ إِلَيْنَا وَأُنْزِلَ إِلَيْكُمْ وَإِلَهُنَا وَإِلَهُكُمْ وَاحِدٌ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ )
العنكبوت/46

zakwan
مشاركات: 1075
اشترك: مارس 19th, 2006, 8:56 am
المكان: Dubai

يوليو 12th, 2006, 3:37 am

عزيزتي haidy hanna


لااعرف من اين استنتجت انني لااحترم الديانة المسيحية او التشريع المسيحي

لو دققت مليا فيما كتبت لعرفت انني اقصد الاشخاص الذين يقومون بذلك

وعلى ضوء ماقلتة في مشاركتك الاخيرة فهل نضع في نفس حسبتك انك تهنين الديانة الاسلامية بموضوعك هذا والا سلمت ان ماجاء في الشريعة الاسلامية من تعدد للزوجات وجب احترام ذلك بدل ان تناقشي في هذا الخصوص

عزيزتي haidy hanna


يجب قبل ان تلومي غيرك انظري لنفسك وماتكتبينة عن تعدد الزوجات وتنتقدين ذلك

انا اناقشك بنفس مستوى نقاشك فلماذا تلومين غيرك ولاتلومين نفسك
بسم الله الرحمن الرحيم
{قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءكُمُ الْحَقُّ مِن رَّبِّكُمْ فَمَنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَن ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَمَا أَنَاْ عَلَيْكُم بِوَكِيلٍ} (108) سورة يونس.

haidy hanna
مشاركات: 143
اشترك: ديسمبر 12th, 2002, 11:42 pm

يوليو 12th, 2006, 7:19 am

السلام والنعمة ...

الأخ زكوان:

تقول لي :


لااعرف من اين استنتجت انني لااحترم الديانة المسيحية او التشريع المسيحي

لو دققت مليا فيما كتبت لعرفت انني اقصد الاشخاص الذين يقومون بذلك


يا عزيزي كلامك واضح جداً لأنك في المداخلة الماضية قلت :

فكما ترين ان حتى في التشريع المسيحي كما هو مسمى يقول اكثر الرجال او معظهم بجع خليلة او عشيقة


فهل لك أن توضح ما معنى أن التشريع المسيحي كما هو مسمى ... إلى التكملة ... إذا كنت فهمت خطأ فعليك أن تكتب الصح

تقول أيضاً :

وعلى ضوء ماقلتة في مشاركتك الاخيرة فهل نضع في نفس حسبتك انك تهنين الديانة الاسلامية بموضوعك هذا والا سلمت ان ماجاء في الشريعة الاسلامية من تعدد للزوجات وجب احترام ذلك بدل ان تناقشي في هذا الخصوص


أولاً أنا لا اتهم التشريع بالزنى كما فعلت أنت ....
ثانياً لماذا اعتبرت الكلام في تعدد الزوجات إهانة .... هل أنت تخجل من هذا التشريع .... إن الشخص الواثق في تشريع دينه لا يخجل منه ....

كما انني عندما تكلمت عن تعدد الزوجات كان هذا بسبب سؤال طحلوب ... غير انني استندت على براهين من القرآن .... ولكنك رميت التهم جزافاً دون أي استناد ....

هل تعتبر الأتهام بالزنى مل تعدد الزوجات !!!!!!!!!

انا اناقشك بنفس مستوى نقاشك فلماذا تلومين غيرك ولاتلومين نفسك


لا تستطيع أن تستخرج من كلامي أي إهانة بل كل كلامي هو توضيح بيني وبين طحلوب .... والحوار كله محترم ... لم اتهم الدين الإسلامي بأي شيء بل تكملت عن أمر بالقرآن بكل احترام .... لأني تعلمت من كتابي المقدس احترام رأي الغير ... ولو وجدت كلمة واحدة بها إهانة من فضلك ان توضحها .... ولكن عزيزي أنا متأكدة انك لن تجد ....

وأخيراً كنت أنتظر أن تكتب التشريع الذي يبيح تعدد الزوجات في الكتب السماوية قبل المسيحية كما سبق واشرت ....
ومازلت انتظر ...

haidy hanna
مشاركات: 143
اشترك: ديسمبر 12th, 2002, 11:42 pm

يوليو 12th, 2006, 7:37 am

السلام والنعمة ....

عزيزتي طحلوب ....


هذه الحالة لم العلاج ولم الطب؟ وهل نريد ان نصلح احوال المرضى بالعلاج وندعي ان الله لم يستطع حل مشكلة مرضهم (حاشا لله) ونحن من سيحلها لهم؟ بل بهذا المنطق, لن يسعى احد لرزق اوعلاج اوتعليم او اي عمل


يوجد فرق كبير بين هذا وبين ما نتكلم عنه ... فهنا لا نظلم أحد بل على العكس .... ولا تنسي ان كثيراً من الأطباء يقولون نحن نفعل مافي وسعنا والباقي في يد الله ... فحتى هذا الأمر في يد الله أيضاً ....

اعتقد ان التسمية الانسب من العدل والظلم هي نصيبها من الدنيا ان يتزوج زوجها بغيرها..


ولماذ هنا نتمسك بالنصيب ولكن عند موت الزوج والعنوسة لا نتمسك بالنصيب ونطلب الحل .


فلا توجد اية قرانية تحصر الاسباب السامحة للتعدد وانما هو راجع لتقدير الانسان كل بحسب حاله..


وكيف لنا نحن البشر أن نتمسك بأمور لم يأمر بها الله .... وكيف لنا أن نضع تشريع بحسب ما نرى أليس من المفروض أن هذا التشريع لا يضعه للبشر سوى الله .... وإلا كان كل واحد وضع أسباب حسب ما يختار ....
يا عزيزتي يجب أن نسير ونطيع الله بما يقوله وليس بحسب ما يضعه البشر ...

إذن يا عزيزتي ....

إن التعدد في القرآن ليس له أسباب ... وبالطبع التعدد بدون سبب يظلم المرأة ظلم كبير ... لذا يحاول البشر أن يجدوا المبرر لذلك الظلم بوضع أسباب لم يضعها القرآن مطلقاً ( بالطبع مع احترامي للقرآن ) ولكن هذا ما فهمته من كلامك ....

الآية القرآنية تبيح بالتعدد .... ولكن بدون سبب ...والتبرير يأتي من البشر .... فهل هذا منطق!!!!

لكي مني كل الشكر

Tahloube
مشاركات: 261
اشترك: ديسمبر 25th, 2005, 8:07 pm

يوليو 16th, 2006, 10:13 pm

اختي العزيزة هايدي

* اؤكد .. كل شيء بيد الله .. الحياة الموت الرزق المرض الزواج .. وكل ما يخطر بالبال, ومانفعله نحن البشر (بل وسائر المخلوقات) الا بذل الاسباب للحصول على النتائج.

* اكرر..لا يوجد ظلم .. ببساطة اي مسلمة لا تريد ان يتزوج زوجها بغيرها لها ان تطلب تثبيت هذا الشرط في العقد.. عن نفسي, لم افعل ذلك, لاني لا ارى ظلما في ان يتزوج زوجي باخرى سواء بسبب او بدونه.


* مرة ثانية.. وجود فتيات بدون ازواج مشكلة حلها موجود .. فلم نغفله؟ لم نحرمهن الزوج والاولاد والاسرة؟ الغيرة فقط؟!.. اكرر, من لا تريد التعامل مع الغيرة (او لا يهمها المشاركة بحل هذه المشكلة الاجتماعية الحقيقية ) لها ان تشترط في العقد عدم زواج زوجها بغيرها. انتهى الامر بالنسبة لها.

اقتباس:
اعتقد ان التسمية الانسب من العدل والظلم هي نصيبها من الدنيا ان يتزوج زوجها بغيرها..


ولماذ هنا نتمسك بالنصيب ولكن عند موت الزوج والعنوسة لا نتمسك بالنصيب ونطلب الحل .



النصيب في الحالتين نصيب.. والتعامل معه بايجابية هو الطريق الصحيح.. لكن العنوسة/الترمل مشكلة اكبر (فالزوجة الاولى تفضل ان تبقى مع زوجها على ان يطلقها, ولو خيرت بين زواجه من اخرى وموته لاختارت الاول) وحلها موجود .. بينما الزواج من اخرى نصيب يمكن تفاديه بطرق كثيرة (احيانا بزيادة اهتمام الزوجة بزوجها.. فكثيرا ما يتزوج الرجل بثانية لان الاولى مهملة له) منها الشرط في العقد, وهو حل قاطع ونهائي.

إن التعدد في القرآن ليس له أسباب ... وبالطبع التعدد بدون سبب يظلم المرأة ظلم كبير ... لذا يحاول البشر أن يجدوا المبرر لذلك الظلم بوضع أسباب لم يضعها القرآن مطلقاً ( بالطبع مع احترامي للقرآن ) ولكن هذا ما فهمته من كلامك ....

الآية القرآنية تبيح بالتعدد .... ولكن بدون سبب ...والتبرير يأتي من البشر .... فهل هذا منطق!!!!


الاصل في الامور الاباحة .. والمحرمات هي الاستثناء.. والاية بينت اباحة التعدد وقيدته بالعدل وحددت العدد الاقصى للزوجات.. اما الاسباب فهي متروكة لاحوال الناس وما يصلح لهم.. تماما مثل ما احل الله الزراعة والرعي والتجارة و..و.. ولكنه لم يذكر لمزاولتها اسبابا وانما ترك لكل مجتمع/شخص/جماعة ما يناسبهم من هذه النشاطات الاقتصادية المباحة ليختاروا كل بحسب حاله/ظروفه..

واعتقد ان كلمة تبرير ليست في محلها, الادق منها ان نقول هذه اسباب تدفع الرجل لان يتزوج من زوجة اخرى فالتبرير توحي بان هناك خطا ما.. ولوكان هناك ما يعيب في الزواج المتعدد لما فعله انبياء الله ابراهيم ويعقوب وداوود وغيرهم وقضوا فيه جزءا كبيرا من حياتهم مع زوجاتهم وابنائهم بل وماتوا عليها وهم خيرة خلق الله واصفياؤه الذين اختارهم لحمل امانة الرسالة وهداية البشر بها. (<--- اخشى ان هذه نقطة لن نتفق عليها ابدا طالما اتمسك بوجهة النظر الاسلامية التي تنفي الخطايا الكبيرة عن الانبياء في مقابل تمسكك بوجهة النظر القائلة انهم ليسوا معصومين عن مثل هذه الخطايا الكبيرة)


يا عزيزتي يجب أن نسير ونطيع الله بما يقوله وليس بحسب ما يضعه البشر ...


اوافقك تماما.. لكن كما تعلمين, الله سبحانه وتعالى لم يقيدنا الا بحدود الحلال والحرام (اصلاحا لامورنا طبعا وليس تقييدا للحرية).. وطالما الانسان يفعل الحلال ويتجنب الحرام ما استطاع فهو في سعة من الخيار.. ورغم ان تعدد الزوجات في المسيحية حاليا حرام, وفي اليهودية حرم مؤخرا.. الا انه في الاسلام حلال طالما الزوج قادر عليه وعادل فيه.. وهذا من حكمة الله فهناك بيوت تنهدم بدونه وهناك بيوت لم تقم اصلا لولاه .. والمجتمعات البشرية المستقيمة اخلاقيا تحتاجه حاجة فعلية ماسة فالحمد لله دائما.

اذكر بعد الحرب العالمية الثانية عندما حدث نقص في نسبة الشباب الالماني مقابل الشابات خرجت مظاهرات من العازبات يطالبن فيها بحقهن بالزواج مثل غيرهن من المتزوجات .. اما الان فلم يعد احد يطلب الزواج بعد ان انتكست الفطرة واستمرات المجتمعات الانحلال واصبحت كل واحدة وشطارتها وكل واحد وشطارته اليوم مع "س" وبكرة مع "ص" اللي احسن منه/منها الى ان يشيخ ويموت.. ولا حول ولا قوة الا بالله (بحثت عن المقالة فلم اجدها .. ربما ارفقها لاحقا)


وفي النهاية ..اعتذر لتاخري في الرد .. فانا مشغولة جدا هذه الايام ومقبلة على سفر, وسانقطع عن المنتدى شهرا او شهرين, لكن اذا شاء الله ويسر فساعود, واسال الله العظيم التوفيق لكل من فيه.

لكم تحياتي الحارة

اختكم
( وَلا تُجَادِلُوا أَهْلَ الْكِتَابِ إِلا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِلا الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْهُمْ وَقُولُوا آمَنَّا بِالَّذِي أُنْزِلَ إِلَيْنَا وَأُنْزِلَ إِلَيْكُمْ وَإِلَهُنَا وَإِلَهُكُمْ وَاحِدٌ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ )
العنكبوت/46

شارك بالموضوع
  • معلومات
  • الموجودون الآن

    الاعضاء المتصفحين: لا مشتركين و 1 زائر