مكانة المرأة بين الإسلام والمسيحية

يهتم المنتدى برصد أوضاع وقضايا المرأة في المجتمع، ونشر ثقافة المساواة والعدالة بين كافة مكونات المجتمع، وكذا تشجيع حوار الآراء المختلفة حول واقع المرأة العربية وتصورات المستقبل.
شارك بالموضوع
haidy hanna
مشاركات: 143
اشترك: ديسمبر 12th, 2002, 11:42 pm

يوليو 23rd, 2006, 10:26 am

[b]تنهي النقاش هكذا دون أن ىكمل بقية الرد ...

إليك يا عزيزي زكوان الآتي :

تقول :

اعتقد انني وضعت لك النصوص التي تبين تحريم هذا الزواج عندنا

فعلى ماذا تلفين وتدورين

اذا مافهمت بفهمك اكثر لكن قولي انك لم تفهمي ؟؟؟

على الاقل حتى لو كان زواج المتعة غير محرم على الاقل لاتباع وتشترى المراة كما عندكم سلعة رخيصة

[color=green][color=green]في الأول تقول محرم وبعدين غير محرم !!!!!!!
زواج المتعة لا تباع وتشترى فيه المرأة !!!!!!!!!!!!!!!!!!

يا عزيزي قول كلام مقبول
وعلى العموم أرى انك تجاهلت ما كتبته وتسرعت بإجابة غريبة ... كان عليك أن تقرأ أولاً ثم تجيب ...
معلهش سأضعه تاني فالتكرار يعلم الشطار ....
شوف كده آخر مداخلة لي كتبت إيه


[/color]
بخصوص زواج المتعة ...

كانت البداية :

اقتباس:
هل لك ان تضعين لنا النص القرآني الذي يقول ان هناك زواج متعة ؟؟؟؟؟؟ بما انك قلت في الشريعة الاسلامية ..بانتظار وضعك للنص القرآني


وكأنك لا تعرفه :
ثم :
عندما وضعته قلت :

اقتباس:
بالنسبة لموضوع زواج المتعة فعندنا نحن اهل السنة محرم فقط عند الشيعة فهو محلل عندهم



وعندما وضعت المصادر السنية تراجعت وقلت :

اقتباس:
بالنسبة لزواج المتعة الاية التي اوردتها كانت في زمن النبي محمد صلى الله علية وسلم ثم نهى النبي عن ذلك فيما بعد

فهناك امور كثيرة انزلت فقط في زمن النبي محمد صلى الله علية وسلم


ثم حاولت أن تدافع عن زواج المتعة !!!!!!! وقلت :
اقتباس:
وحتى لو اتيت حسب ماتقولينة اين المعيب في الامر ؟؟؟؟


يكون رضا بين الطرفين بمهر وحقوق كاملة فأين المعيب كما فهمتي

بسم الله الرحمن الرحيم

( فما استمتعتم به منهن فآتوهن اُجورهن فريضة ) . النساء / 24 .

الاأيت كيف الاسلام لم يضيع حق المرأة كما تدعين حتى في هذه فرض لها فريضة



ثم رجعت وقلت :

اقتباس:
على كل حال كما قلت لك سابقا زواج المتعة محرم عندنا نحن اهل السنة


كلام غير مرتب ......

أولاً بخصوص أهل السنة لم ترد على المصارد السنية :
اقتباس:
زواج المتعة في كتاب أهل السنة ....

فهذا البخاري يروي في صحيحه وهو أصح الكتب بعد القرآن – على ما يقولون – عن عمران بن الحصين قوله : ( نزلت آية المتعة في كتاب الله ففعلناها مع رسول الله صلى الله عليه ( وآله ) وسلم ولم ينزل قرآن يحرمه ولم ينه عنها ...) فهذا الحديث نص صريح على أن المتعة نزلت في كتاب الله ولم ينه عنها النبي صلى الله عليه وآله وسلم حتى مات ? ومن هنا يظهر أن التحريم لم يكن من النبي صلى الله عليه وآله وسلم كما ذكر الدكتور الغريب . وقال ايضا:وحسبك على إباحة المتعة ما أخرجه البخاري في صحيحه من كتاب التفسير في باب قوله تعالى : ( وأنفقوا في سبيل الله ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة ) عن عمران بن الحصين أنه قال : ( نزلت المتعة في كتاب الله ففعلناها مع رسول الله صلى الله عليه ( وآله ) وسلّم ولم ينزل قرآن يحرمها ولم ينه عنها حتى مات ? قال رجل برأيه ما شاء

مصدره :
http://www.fnoor.com


اقتباس:
أما المصادر السنيّة : راجع : صحيح مسلم / باب نكاح المتعة / ج4 ، تفسير القرطبي / ج5 / 130 .



كلامك المتناقض مع المصادر ده اسمه إيه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

اقتباس:
بالنسبة لزواج المتعة الاية التي اوردتها كانت في زمن النبي محمد صلى الله علية وسلم ثم نهى النبي عن ذلك فيما بعد


أين الحديث الذي يذكر أن رسول الإسلام نهى عن زواج المتعة ؟؟؟؟؟؟؟

اقتباس:
بالنسبة لزواج المتعة الاية التي اوردتها كانت في زمن النبي محمد صلى الله علية وسلم ثم نهى النبي عن ذلك فيما بعد
فهناك امور كثيرة انزلت فقط في زمن النبي محمد صلى الله علية وسلم


كيف نهى عنها وكيف توجد أمور نزلت فقط أيام رسول الإسلام !!!!!!!!!!!!!!!

ما هذا الكلام !!!!!!!!!


اقتباس:
بالنسبة لزواج المتعة الاية التي اوردتها كانت في زمن النبي محمد صلى الله علية وسلم ثم نهى النبي عن ذلك فيما بعد


آية قرآنية ينهي عنها رسول الإسلام

كيف هذا ؟؟؟؟؟؟؟

أم تقصد انه نزلت آية آخرى تنسخها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
أين هي هذه الآية ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

اقتباس:
يكون رضا بين الطرفين بمهر وحقوق كاملة فأين المعيب كما فهمتي



اشرح الآية وأنت تعرف أين العيب في حق المرأة ....

( فما استمتعتم به منهن فآتوهن اُجورهن فريضة ) . النساء / 24 .

مقابل أن تتمتع بالمرأة اعطيها أجرها على ذلك .....

هل تعرف متى تتم هذه المعاملة وأين ويكون ايضاً برضا الطرفين ؟؟؟؟؟؟

عندما تبيع المرأة جسدها لأحتياجها للمال .....
تبيع برضاها لكي تكسب المال ....

عرفت أين المعيب ...

اقتباس:
الاأيت كيف الاسلام لم يضيع حق المرأة كما تدعين حتى في هذه فرض لها فريضة


فعلاً لم يضيع حق المرأة في .....
يا عزيزي هل تعرف ما تكتبه ؟؟؟؟؟؟
زواج المتعة ما هو إلا بديل لل.........
زواج المتعة هو غطاء لنوع آخر وهو ..............
كل هذا وتقول يحافظ على المرأة ولم يضيع حقها
هذا هو المعيب ..... إذا كنت لا ترى إن بزواج المتعة عيب فهذا شأنك !!!!!!!!!!!!!!![/
quote]

طبعاً واضح جداً من خلال آخر احابة ومن خلال آخر مداخلة لي انك لم تقرأ جيداً أو تهربت من الإجابة عمداً ...
ولكنني لن اظن السوء وسأعتبر انك لم تلاحظ آخر مداخلة لي بخصوص زواج المتعة ....

آخر تعديل بواسطة haidy hanna في يوليو 23rd, 2006, 11:31 am، تم التعديل مرتان في المجمل.

haidy hanna
مشاركات: 143
اشترك: ديسمبر 12th, 2002, 11:42 pm

يوليو 23rd, 2006, 10:33 am

تقول :

ونحن لم نقل انها مثل الكلب والحمار وقد نفيت ان هذا الحديث صحيح بل هو مؤلف


طيب بتاعي غلط ... والحديث اللي أنت وضعته ...

إظاهر ان في كلام كتير مش بتاخد بالك منه .... فلنضعه من تاني ....

أنت الذي وضعت الحديث ثم دافعت ثم تراجعت !!!!!!!!!!!!!!!!!

شوف كده :

نجاسة المرأة مثل الكلب والحمار :
: قال حدثنا راشد ابن سعد عن عائشة قالت :" قال الرسول لا يقطع صلاة المسلم شيء إلا الحمار والكافر والكلب والمرأة فقالت عائشة يا رسول الله لقد قرنا بدواب سوء."
حدثنا عبد الأعلى حدثنا سعيد عن قتادة عن الحسن عبد الله عن النبي قال :" يقطع الصلاة المرأة والكلب والحمار ."

ماذا قلت :
اقتباس:
الصحيح التالي:

‏حدثنا ‏ ‏إسماعيل ‏ ‏عن ‏ ‏يونس ‏ ‏عن ‏ ‏حميد بن هلال ‏ ‏عن ‏ ‏عبد الله بن صامت ‏ ‏عن ‏ ‏أبي ذر ‏ ‏قال ‏
‏قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏إذا قام أحدكم ‏ ‏يصلي فإنه يستره إذا كان بين يديه مثل ‏ ‏آخرة ‏ ‏الرحل ‏ ‏فإذا لم يكن بين يديه مثل ‏ ‏آخرة ‏ ‏الرحل ‏ ‏فإنه يقطع صلاته الحمار والمرأة والكلب الأسود قلت يا ‏ ‏أبا ذر ‏ ‏ما بال الكلب الأسود من الكلب الأحمر من الكلب الأصفر قال يا ابن أخي سألت رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏كما سألتني فقال الكلب الأسود شيطان


وجاء هنا ان المرأة تقطع الصلاة لأنها تشغل بال المصلي عن صلاتة بما فيها من فتنة الجمال وليس تقليل من قيمتها كما تظنين

يا سلام المرأة دائماً في الإسلام محل للشهوة جسمها فقط هو ما يشغل البال ... ليس العقل والتفكير ...

ثم بعد ذلك غيرت كلامك ووضعت عكس ما تكلمت به من قبل وقلت :

اقتباس:
===========================

عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " لا يقطع الصلاة شيء ، و ادرءوا ما استطعتم" . رواه أبو داود و الدارقطني و البيهقي .فيه : مجالد بن سعيد ؛

قال الزيلعي ( نصب الراية 2/76 ): فيه مقال ، و أخرج له مسلم مقرونا بجماعة من أصحاب الشعبي .

و قال العلامة أحمد شاكر في حاشيته على ( المحلى 4/13 ) : مجالد ، ضعفه أحمد و غيره ، و قال يعقوب بن سفيان : " تكلم الناس فيه ، و هو صدوق " ، و قال البخاري : " صدوق " و أخرج له مسلم مقرونا بغيره ،قال : و مثله لا يطرح حديثه.اهـ



عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما : " أنّ رسول الله صلى الله عليه و سلم ، و أبا بكر ، و عمر ، قالوا : " لا يقطع صلاة المسلم شيء، و ادرءوا ما استطعتم " رواه الدارقطني في ( السنن) . و رواه مالك موقوفا على ابن عمر .وهو الذي صححه العراقي ، كما في ( التحفة 1/276 )

ماذا تسمى أنت هذا ؟؟؟؟؟؟؟
ولماذا علي أن اصدق ما أتيت به بعد أن حاولت الدفاع عن الحديث الذي وضعته أولاً وذلك بأنك أنت وضعت حديث آخر يثبت الكلام ولكن بعيداً عن السيدة عائشة
اقتباس:
الصحيح التالي:

‏حدثنا ‏ ‏إسماعيل ‏ ‏عن ‏ ‏يونس ‏ ‏عن ‏ ‏حميد بن هلال ‏ ‏عن ‏ ‏عبد الله بن صامت ‏ ‏عن ‏ ‏أبي ذر ‏ ‏قال ‏
‏قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏إذا قام أحدكم ‏ ‏يصلي فإنه يستره إذا كان بين يديه مثل ‏ ‏آخرة ‏ ‏الرحل ‏ ‏فإذا لم يكن بين يديه مثل ‏ ‏آخرة ‏ ‏الرحل ‏ ‏فإنه يقطع صلاته الحمار والمرأة والكلب الأسود قلت يا ‏ ‏أبا ذر ‏ ‏ما بال الكلب الأسود من الكلب الأحمر من الكلب الأصفر قال يا ابن أخي سألت رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏كما سألتني فقال الكلب الأسود شيطان

من أين لي أن اعرف انك الصح ؟؟؟؟
فهذا التناقض الواضح غريب جداً ويؤكد كلامي ...
هل لمجرد أن تقول أن الحديث ضعيف وغير صحيح أقول أمين !!!!!!

طيب والحديث الذي ذكرته بنفسك كان إيه !!!!!!
ألست أنت الذي قلت :
اقتباس:
قد سبق وقلت لك ان الاحاديث الصحيحة لدنا معروفة ومجمعة وفي كتب معينة معروفة لنا نحن المسلمون وبين ايدينا

وكل كتب الحديث يكتب تحت الحديث ان كان حديث صحيح ام غير صحيح او ضعيف او موضوع لاصحة لة

يعني تعرف الصحيح من غير الصحيح ... طيب أنا جاهلة وجبت حديث ضعيف ... أنت بقى إزاي تجيبه ضعيف ؟؟؟؟ وكما تقول أنتم المسلمون تعرفون الصحيح من غي الصحيح !!!!!!!!!

عندما حاولت الشرح كان إهانة للمرأة لأنها مصدر شهوة دائماً للرجل ... وعندما تراجعت أصبح كلامك متناقض فإيهما أصدق !!!!!!!!!!!

haidy hanna
مشاركات: 143
اشترك: ديسمبر 12th, 2002, 11:42 pm

يوليو 23rd, 2006, 10:34 am

شوف كمان تجاهلت إيه :
عزيزتي انصحك قبل وضع الايات ان تتفقهي بماتنقلينة كي لايشار عليك بعدم المعرفة فقط املاء السطور

لنتمعن قليلا في هذه الاية

-الان في العراق قتلى رجال كثيرون من جراء الحروب التي فيها ومايحدث فيها الان من الاحتلال

- في فلسطين دمار وقتل للرجال جراء استبداد الاحتلال الصهيوني

- البوسنة قتل من الرجال الكثيرون من جراء التصفيات الدينية من قبل الصرب

انظري جيدا الرجال اكثر الذين يقتلون فهنا نسال ماذا يحدث للمرأة متى تتزوج هنا اذا لم يسمح للرجال بالتزوج من اكثر من واحدة فمن لهم هؤلاء النسوة

جميع الاحصائيات الان خاصة في الدول العربية تقدر نسبة المرأة اكثر من نسبة الرجال

فنظري كم الله في الاسلام رحيم بهؤلاء النسوة


أعرفها جيداً هذه الآية :
فهي تتكلم عن تعدد الزوجات لغرض المتعة .... والمتعة فقط لا غير ... انكحوا ما طاب .... ما ملكت أيمانكم "
الأسباب التي ذكرتها أنت غير موجودة بالنص القرآني ...
ولكن هنا التعدد لمجرد التعدد لأن المرأة ما هي إلا وسيلة متعة للرجل .... أعطيني آية قرآنية تثبت لي أسبابك هذه ... وليس كلام من عندك محاولة به التبرير والتخفيف عن معاملتكم للمرأة على إنها سلعة تباع وتشترى ....
وبالنسبة ما معنى :
ما ملكت إيمانكم ؟؟؟؟؟؟؟

haidy hanna
مشاركات: 143
اشترك: ديسمبر 12th, 2002, 11:42 pm

يوليو 23rd, 2006, 11:41 am

أما عن سؤالك في هذا التعليق

انت قلت انني وضعت نص غير صحيح وقد اتيت لك بالرابط فهل مافي داخل الرابط من كتبكم غير صحيح ام الذي بين يديك غير صحيح ؟؟؟


فهذا يدخلنا في حوار آخر تماما ، وأنا لا احب أن أدخل في اي حوار دون أن انتهي من الحوار الذي انا فيه حاليا حتى لا يحدث تشويش ...


وأخيراً أقول لك عزيزي زكوان ....

بأنك تصر على أمور تكلمنا عنها كثيراً وسوف أجعل القارئ يحكم بنفسه عليها .....

ولن اتكلم عنها مرة أخرى لأنك في الحقيقة تلف وتدرو كثيراً وتحاول أن تتهرب من الأسئلة التي وضعتها لك في الآخر ...

لقد وضعت بعض الأمور التي تكلمنا عنها كثيراً لوضع النقط على الحروف ... ثم وضعت بعد ذلك أسئلتي فإذ بك مرة أخرى تتكلم عن النقاط التي قتلناها بحثاً وتترك الأسئلة الباقية كما هو موضح في المداخلة السابقة ..

ثم تعود وتقارن بين أمرين متجاهلاً كل الكلام ...

قطع اليد الذي سبق وتكلمت عته كثيراً بأنه وضع لسبب خاص جداً ... وهو لمس عورة الرجل والذي لا يوجد عنه اي كلام في القرآن لذا لا يجب ان توجد مقارنه بين نص موجود وآخر غير موجود ...

ثم تتكلم عن ضرب المرأة الذي لو كنت قرأت لوجدتني قد تركتها لشأن القارئ والمرأة ...
بأنها إذا شعرت أن الضرب غير مهين لها فهذا شأنها ...
لقد وجدت انك مصر ان الضرب لا يهين وأنا اصر على العكس لذا تركت الحكم للقارئ وللمتضرر ...
أما أنت فقد ناقشت وناقشت كل الأمور التي نوقشت من قبل وتركت الباقي ...

وحتى لا نتوه وضعتها مرة أخرى ...
ويا ريت لو مش عايز ترد عليهم ما تلفش وتدور في أمور بحثناها من قبل ...

لقد وضعت مشاركتي السابقة بخصوص تعدد الزوجات والمرأة نجسة مثل الكلب والحمار وزواج المتعة

لذا أرجو قراتهم مرة أخرى بتركيز وبدون لف ودروان في الكلام حتى تتهرب من الأجابة

أخيراً أشكرك على هذا الحوار فإذا كان يوجد به بعض الخلافات في وجهات النظر ولكن الإختلاف لا يفسد للود قضية ...

وأدعو الله أن يرشدنا نحن البشر للطريق الصحيح وينير لنا عقولنا ويفتح قلوبنا .... أمين

abuthamer
مشاركات: 746
اشترك: إبريل 24th, 2005, 5:06 am
المكان: جزيـــــــــرة العـــــــــــــــرب
اتصل:

يوليو 23rd, 2006, 3:35 pm

- إن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن المتعة وعن لحوم الحمر الأهلية ، زمن خيبر .

الراوي: علي بن أبي طالب - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 5115

138937 - نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، عن متعة النساء ، يوم خيبر . وعن أكل لحوم الحمر الإنسية .

الراوي: علي بن أبي طالب - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: مسلم - المصدر: المسند الصحيح - الصفحة أو الرقم: 1407

141119 - أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن نكاح المتعة .

الراوي: سبرة بن معبد الجهني - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: مسلم - المصدر: المسند الصحيح - الصفحة أو الرقم: 1406

141120 - أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن المتعة . وقال : " ألا إنها حرام من يومكم هذا إلى يوم القيامة . ومن كان أعطى شيئا فلا يأخذه " .

الراوي: سبرة بن معبد الجهني - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: مسلم - المصدر: المسند الصحيح - الصفحة أو الرقم: 1406

--------------------------------------------------------------------------------

127204 - قال ابن شهاب : فأخبرني خالد بن المهاجر بن سيف الله ؛ أنه بينا هو جالس عند رجل جاءه رجل فاستفتاه في المتعة . فأمره بها . فقال له ابن أبي عمرة الأنصاري : مهلا ! قال : ما هي ؟ والله ! لقد فعلت في عهد إمام المتقين . قال ابن أبي عمرة : إنها كانت رخصة في أول الإسلام لمن اضطر إليها . كالميتة والدم ولحم الخنزير . ثم أحكم الله الدين ونهى عنها .

الراوي: سبرة بن معبد الجهني - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: مسلم - المصدر: المسند الصحيح - الصفحة أو الرقم: 1406
لا تكتب بيمينك إلا مايسرك أن تراه يوم القيامه لأنك ستسال عنه
http://www.geocities.com/abuthamerka/ARABICPAGE.html
http://www.ebnmaryam.com
[email protected]

zakwan
مشاركات: 1075
اشترك: مارس 19th, 2006, 8:56 am
المكان: Dubai

يوليو 24th, 2006, 5:04 am

عزيزتي هـايـدي:

===========

يبدو لي ان لاتريدين النقاش بل الفقاش وشتان بين الاثنين:


قلتي :
====

]في الأول تقول محرم وبعدين غير محرم !!!!!!!
زواج المتعة لا تباع وتشترى فيه المرأة !!!!!!!!!!!!!!!!!!
يا عزيزي قول كلام مقبول
وعلى العموم أرى انك تجاهلت ما كتبته وتسرعت بإجابة غريبة ... كان عليك أن تقرأ أولاً ثم تجيب ...
معلهش سأضعه تاني فالتكرار يعلم الشطار ....
شوف كده آخر مداخلة لي كتبت إيه


بالله عليك هالحين هيك فهمتي كلامي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ :?: :?: :roll:


انا جئت لك بدليل على تحريمة فكيف لي ان احلله انا ومن اكون كي احلل شيئ حرمة رسول الله محمد صلى الله علية وسلم

انا قلت ولكلامي واضح ومازال موجود ...... في حال كان حلال كما تقولين فأين المشكلة

نحن هنا لانتكلم عن هيئة الزواج بل نتكلم بموضعنا عن كرامة المرأة فأين تذهب كرامة المرأة في حال ان رضيت بهذا الزواج واخذت مهرها وحقوقها التي تطلبها ...(كماقلت نحن لانتكلم عن هيئة الزواج لأنة ليس بموضوعنا لأنة محرم عندنا في الاسلام)


ارأيت ان تحاولين تلفيق الامور





وعندما وضعت المصادر السنية تراجعت وقلت :
اقتباس:
بالنسبة لزواج المتعة الاية التي اوردتها كانت في زمن النبي محمد صلى الله علية وسلم ثم نهى النبي عن ذلك فيما بعد
فهناك امور كثيرة انزلت فقط في زمن النبي محمد صلى الله علية وسلم


كما قلت لك لاتلفين الامور حسب ماتستهوية نفسك

انا اتيت بأمور ومصادر للسنة تحرم هذا الزواج وقلت لك مصادرك هي ليست للسنة بل للشيعة وفرق كبير ..ياريت تستوعبي مايكتب :wink:



باختصار شدي حول زواج المتعة:
=======================

زواج المتعة لايجعل للمرأة اي ذل بل تاخذ كل حقوقها وبرضاها وقد حرمة رسول الله بعد ان سمح بة حينما كان هناك غزوات بزمانة ثم حرمة

لكن سؤالي لو قسنا ماتضخمينة هنا وبين ماتجبرون انتم بكتبكم المراة على الزواج من اخ زوجها المتوفي لرأينا انها مذلة للمراة

فعلى ماذا تعبثين

انتم في كتبكم تجبرون المرأة على ان تتزوج من اخ زوجها المتوفي قسرا وينسب الاولاد الذين تلدهم لزوجها المتوفي فكيف ذلك

الايضيع بذلك ارثهم

الاتذل المراة بان تاخذ من لاتحب

كم هي المرأة ذليلة عندكم ورخيصة



طيب بتاعي غلط ... والحديث اللي أنت وضعته ...
إظاهر ان في كلام كتير مش بتاخد بالك منه .... فلنضعه من تاني ....
أنت الذي وضعت الحديث ثم دافعت ثم تراجعت !!!!!!!!!!!!!!!!!


يعني بتعتقدي ان من يقرأ ماتكتبينة وماهو مكتوب بينضحك علية
فورا سوف يقول انك تلفقين الامور وتتهربين

الحديث واضح الذي وضعتة انا وهو صحيح وكل المسلمين يعرفون ذلك

ولو دققنا مليا بكلامك انظري لما كتبتية انت حول كتبكم:

===============
[quote=haidy hanna
]لأنها أسفار نبوية أي تتنبأ بالمستقبل ... فحزقيال كان نبي.... و يوحنا في سفر الرؤيا كانت رؤيا بالنسبة له من عند الله تتحدث عن المستقبل ... [/quote]

قلنا انكم اعلم بدينكم

اما انت تشارعين غيرك في دينهم وانت لاتعلمين شيئا بدينهم فعلى ماذا تحاورين



فهذا يدخلنا في حوار آخر تماما ، وأنا لا احب أن أدخل في اي حوار دون أن انتهي من الحوار الذي انا فيه حاليا حتى لا يحدث تشويش


طيب ضعي لي رابط في ماهو صحيح على الاقل

كي اعرف ايهما الاصح




يتبع ==
===

====
بسم الله الرحمن الرحيم
{قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءكُمُ الْحَقُّ مِن رَّبِّكُمْ فَمَنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَن ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَمَا أَنَاْ عَلَيْكُم بِوَكِيلٍ} (108) سورة يونس.

zakwan
مشاركات: 1075
اشترك: مارس 19th, 2006, 8:56 am
المكان: Dubai

يوليو 24th, 2006, 5:23 am

سأختصر لك الموضوع بهذه النقاط:

========================


المرأة المسيحية:

* عندمايتوفى زوجها ............... مجبرة ان تتزوج اخ زوجها ولايسجل الاولاد بأسمة بل بأسم المتوفي


المرأة المسلمـة:

* عندمايتوفى زوجها ............... غير مجبرة وتتزوج من تريد

=================================================

المرأة المسيحية:

* مسكت عورة الرجل للدفاع عن زوجها .......... يقطع يدها



المرأة المسلمـة:

* مسكت عورة الرجل للدفاع عن زوجها .......... لاتعاقب


=================================================



المرأة المسيحية:

* الزانا ........................ تعاقب المراة فقط


المرأة المسلمـة:

* الزانا ........................ يعاقب الرجل والمراة


=================================================




المرأة المسيحية:

* عندما تحيض ........................ تعتبر نجسة ولايقترب احد منها وكل ماتجلس علية يصبح نجس -

المرأة المسلمـة:

* عندما تحيض ........................ لاتصلي وتقضي فيما بعد ويقترب منها الجميع وماتجلس علية ان كان طاهرا يبقى طاهرا لاتنجس شيئ



=================================================




المرأة المسيحية:

* المطـلقــة .............. تعتبر زاني من يتزوجها


المرأة المسلمـة:

* المطـلقــة .............. يحق لها الزواج ولايعتبر من يتزوجها زاني

=================================================




المرأة المسيحية:

* الرضاعة في حال الطلاق ............... لاتأخذ حقها بالارضاع -


المرأة المسلمـة:

* الرضاعة في حال الطلاق ............... يدفع الزوج للزوجة لأرضاع ابنة

=================================================



المرأة المسيحية:


* في حال شذت عن الطريق الصحيح ..................... لم تذكرها الاناجيل


المرأة المسلمـة:

* في حال شذت عن الطريق الصحيح ..................... توعظ اولا ثم تهجر في الفراش وبعد ذلك تضرب ضرب غير مؤذي واذا رجعت للطريق الصحيح لاتعاقب

=================================================





لننظر سويا بهذا الاختلاف بين مايمنح الاسلام للمرأة من مكانة بينما المرأة المسيحية فكثير من حقوقها ضائع ....كم الله تعالى لم ينساكي ايتها المراة بل خصص لك سـورة كاملة في القرآن الكريم بأسم ( سورة النساء) هذا غير الايات الاخرى في السور الاخرى من القرآن الكريم

في الاسلام لاتنسى المرأة عندنا بل مكانتها محفوظة
بسم الله الرحمن الرحيم
{قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءكُمُ الْحَقُّ مِن رَّبِّكُمْ فَمَنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَن ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَمَا أَنَاْ عَلَيْكُم بِوَكِيلٍ} (108) سورة يونس.

emad_fk1979
مشاركات: 106
اشترك: مايو 8th, 2006, 3:33 pm
المكان: مصر
اتصل:

يوليو 24th, 2006, 8:57 am

اخى زيكو
ارد تانى ولا بالاش ممكن تخلينه فى موضع واحد
ينبغى ان يطع الله اكثر من الناس

zakwan
مشاركات: 1075
اشترك: مارس 19th, 2006, 8:56 am
المكان: Dubai

يوليو 24th, 2006, 9:02 am

عزيزي عماد:
=========

اخى زيكو
ارد تانى ولا بالاش ممكن تخلينه فى موضع واحد


اذا كان نقاش عقلاني وضمن الحوار المتمدن فأنا جاهز لك في اي شيئ تريدة وفي اي موضوع تختار او تجاوب فية

تكرم عينك
بسم الله الرحمن الرحيم
{قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءكُمُ الْحَقُّ مِن رَّبِّكُمْ فَمَنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَن ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَمَا أَنَاْ عَلَيْكُم بِوَكِيلٍ} (108) سورة يونس.

zakwan
مشاركات: 1075
اشترك: مارس 19th, 2006, 8:56 am
المكان: Dubai

يوليو 25th, 2006, 6:21 am

اضيف ايضا هذه العبارات عن المرأة في الكتب المقدسة المسيحية لنتعرف على كرامة المراة هناك :


سفر يشوع بن سيراخ
-----------------------------

الاصحاح التاسع
10-كل امراة زانية تداس كالزبل في الطريق

11-كثيرون افتتنوا بجمال المراة الغريبة فكان حظهم الرذل لان محادثتها تتلهب كالنار

12-لا تجالس ذات البعل البتة ولا تتكئ معها على المرفق

الاصحاح 25

17-غاية الالم الم القلب وغاية الخبث خبث المراة (المرأة عندكم خبيثة)

23- و لا غضب شر من غضب المراة مساكنة الاسد والتنين خير عندي من مساكنة المراة الخبيثة (هنا تشبة المرأة بالحيوانات )


33- من المراة ابتدات الخطيئة وبسببها نموت نحن اجمعون ( لماذا تحمل المرأة خطأنا نحن الرجال)


الإصحاح السادس والعشرون

8-لكن المراة الغائرة من المراة وجع قلب ونوح

9-و لسانها سوط يصيب الجميع

10-المراة الشريرة نير قلق ومثل متخذها مثل من يمسك عقربا




هنا نقول اليس موضوعنا هنا عن المراة التي تشذ عن الطريق الصحيح

نحن في الاسلام نعظها ثم نهجرها في الفراش ثم اذا لم ينفع ذلك تضرب

هم عندهم فورا تعتبر عقرب ...ومامصير العقرب ياترى ؟؟؟؟





وهنا الفضيحة: !!!!!!!!


الإصحاح الثاني والأربعون

12- لا تتفرس في جمال احد ولا تجلس بين النساء

13- فانه من الثياب يتولد السوس ومن المراة الخبث

14- رجل يسيء خير من امراة تحسن ثم تجلب الخزي والفضيحة




وهنا ايضا:
=======

الإصحاح التاسع عشر
------------------------

2- الخمر والنساء تجعلان العقلاء اهل ردة





وهنا الفصل:
=========

الإصحاح الثاني والعشرون

3-الابن الفاقد الادب عار لابيه والبنت انما تعقب الخسران

4-البنت الفطينة ميراث لرجلها والبنت المخزية غم لوالدها

5-الوقحة تخزي اباها ورجلها وكلاهما يهينانها






انظروا لكلمة يهينانها اليس الضرب افضل من ان يهينانها


على شو عمال تتفلسفوا انتم ايضا
بسم الله الرحمن الرحيم
{قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءكُمُ الْحَقُّ مِن رَّبِّكُمْ فَمَنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَن ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَمَا أَنَاْ عَلَيْكُم بِوَكِيلٍ} (108) سورة يونس.

emad_fk1979
مشاركات: 106
اشترك: مايو 8th, 2006, 3:33 pm
المكان: مصر
اتصل:

يوليو 25th, 2006, 7:56 am

ممكن اعرف انت بتجيب الكلام ده من فين ده مش موجد فى الانجيل وكمان انت لو عايز الانجيل انا ممكن ابعتهولك لغيت البيت او فى ايى موقع كلام الانجيل واضح عن المراة ممكن لو عايز تعرف ممكن اعرفك بس انت جايب حاجات مش من العهد الجديد يعنى بعد ظهوار المسيح هو غير امور كثيره او عدل وتكلم عن المراة كلام حلوة وقال الزواج لزم يكون من امراة واحده لانى الرب خلهما زكر وانثى مش زكر و4انثى
ينبغى ان يطع الله اكثر من الناس

zakwan
مشاركات: 1075
اشترك: مارس 19th, 2006, 8:56 am
المكان: Dubai

يوليو 25th, 2006, 8:07 am

تفضل هذا رابط من اين آتي بهذا الامور ابقى كذب اذا قدرت

http://st-takla.org/pub_Deuterocanon/De ... rach_.html


لاتنسى ماقالة اليسوع:

"17 لا تظنوا اني جئت لانقض الناموس او الانبياء. ما جئت لانقض بل لاكمّل. 18 فاني الحق اقول لكم الى ان تزول السماء والارض لا يزول حرف واحد او نقطة واحدة من الناموس حتى يكون الكل." (متى 5: 17 – 18)
بسم الله الرحمن الرحيم
{قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءكُمُ الْحَقُّ مِن رَّبِّكُمْ فَمَنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَن ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَمَا أَنَاْ عَلَيْكُم بِوَكِيلٍ} (108) سورة يونس.

kingdom
مشاركات: 46
اشترك: مارس 28th, 2006, 11:49 am

يوليو 25th, 2006, 9:44 am

فيما يتعلق بمقام المرأة ككائن بيولوجي واجتماعي لا يوجد تمييز قرآني بين المرأة المسلمة وغير المسلمة، لأن الرجال قوامون على النساء، سواء كن مسلمات أو غير مسلمات، ولأن الذكر ليس كالأنثى (آل عمران 3:63). ومما يساعدنا على فهم العقلية السائدة ما نقرأه في انتقاد القرآن لعادات مشركي مكة: رأفرأيتم اللات والعزى ومناة الثالثة الأخرى، ألكم الذكر وله الأنثى. تلك إذاً قسمة ضيزىذ (النجم 35:91-22). إن القرآن الذي يدين وأد البنات عند العرب المشركين يحيطنا في نفس الوقت علماً بالتصور السائد حينذاك عن المرأة: روإذا بُشر أحدهم بالأنثى ظل وجهه مسوداً وهو كظيم، يتوارى من القوم من سوء ما بُشر به أيمسكه على هُون أم يدسه في التراب. ألا ساء ما يحكمونذ (النحل 61:85 و95).

إن سلمنا بما ورد في القرآن بحق المرأة في المجتمع الجاهلي، وبما سجله المؤرخون المسلمون وهم يبذلون قصارى جهدهم في إثبات أن الإسلام حسّن وضع المرأة ونقلها من قعر الهاوية إلى حياة كريمة، يجب أن نعترف بأن الإسلام لم يستطع تحقيق إصلاح كبير في هذا الميدان، لوجود نفس التصورات عن المرأة في معظم البقاع الإسلامية. إن من أهم الأسباب لهذه الظاهرة كان رالمنهج الذرائعيذ الذي اتَّبعه محمد، وهو الذي تبنى حتى التقاليد الجاهلية (1) لانتصار دعوته. ولم تكن غايته القصوى تأسيس نظام أخلاقي جديد، بل تحقيق النصر النهائي له رلا إله إلا الله. محمد رسول اللهذ وإرغام البدو على الاعتراف بسيادة الله على الآلهة جمعاء.

كما ذكرنا في السطور السابقة فإن أهم آية قرآنية يوردها الفقهاء برهاناً على أن المرأة دون الرجل هي: رالرجال قوامون على النساء بما فضَّل الله بعضهم على بعض وما أنفقوا من أموالهمذ (النساء 4:43).

يقول الطبري: ريعني بذلك جل ثناؤه (الرجال قوامون على النساء) الرجال أهل قيام على نسائهم في تأديبهن والأخذ على أيديهن فيما يجب عليهن لله ولأنفسهمذ (2). ويذكر عدة روايات نورد بعضها: رعن ابن عباس قال هم (أي الرجال) أمراء، عليها أن تطيعه فيما يأمرها الله به من طاعته، وطاعته أن تكون محسنة إلى أهله. وعن الضحاك قال: الرجل قائم على المرأة يأمرها بطاعة الله، فإن أبت فله أن يضربها ضرباً غير مبرحٍ، وله عليها الفضل بنفقته وسعيهذ وقال السدي: ريأخذون على أيديهن ويؤدبونهنذ (3).

أما سبب نزول هذه الآية فيُذكر أن رجلاً لطم امرأة فأتت النبي تلتمس القصاص، فجعل النبي بينهما القصاص فنزلترولا تعجل بالقرآن من قبل أن يُقضى إليك وحيهذ (طه 02:411). ونزلت رالرجال قوامون على النساءذ (5). يذكر ابن عباس في رواية عما يعنيه القرآن ب ربما فضل الله بعضهم على بعضذ فيقول رإن الله فضل الرجال على النساء بالعقل والقسمة في الغنائم والميراثذ (6).

والشيخ محمد عبده (5091-9491) الشهير بموقفه المعادي للتقليد الأعمى والملقَّب ب رالمصلحذ (7) يكتشف في هذه الآية مظاهر جديدة لتفوُّق الرجل على المرأة: روما به الفضل قسمان فطري وكسبي، فالفطري هو أن مزاج الرجل أقوى وأكمل وأتم وأجمل، وإنكم لتجدون من الغرابة أن أقول إن الرجل أجمل من المرأة، وإنما الجمال تابع لتمام الخلقة وكمالها، وما الإنسان في جسمه الحي إلا نوع من أنواع الحيوانات، فنظام الخلقة فيها واحد. وإننا نرى ذكور جميع الحيوانات أكمل وأجمل من إناثها كما ترون في الديك والدجاجة والكبش والنعجة والأسد واللبوة. ومن كمال خلقة الرجال وجمالها شعر اللحية والشاربين، ولذلك يُعد الأجرد ناقص الخلقة ويتمنى لو يجد دواء ينبت الشعر وإن كان ممن اعتادوا حلق اللحية. ويتبع قوة المزاج وكمال الخلقة وقوة العقل وصحة النظر في مبادئ الأمور وغاياتها، ومن أمثال الأطباء والعلماء: رالعقل السليم في الجسم السليمذ. ويتبع ذلك الكمال في الأعمال الكسبية، فالرجال أقدر على الكسب والاختراع والتصرف في الأمور. فلأجل هذا كانوا هم المكلفين أن يقفوا على النساء وأن يحموهن، ويقوموا بأمر الرئاسة العامة في مجتمع العشيرة التي يضعها المنزل، إذ لا بد في كل مجتمع من رئيس يرجع إليه في توحيد المصلحة العامةذ (7).

ويحرز عباس محمود العقاد (9881-4691) وهو من أشهر الأدباء العرب في القرن العشرين، في هجماته على المرأة، عداءً رقياسياًذ فيقول: رفالمرأة تشتغل بإعداد الطعام منذ طبخ الناس طعاماً قبل فجر التاريخ، وتتعلمه منذ طفولتها في مساكن الأسرة والقبيلة، وتحب الطعام وتشتهيه. ولكنها بعد توارث هذه الصناعة آلاف السنين لا تبلغ فيها مبلغ الرجل الذي يتفرغ لها بضع سنوات، ولا تجاريه في إجادة الأصناف المعروفة ولا في ابتداع الأصناف والافتنان في تنويعها وتحسينها، ولا تقدر على إدارة مطبخ يتعدد العاملون فيه من بنات جنسها أو من الرجال. كذلك الأمر بالنسبة لصناعة التطريز وعمل الملابس، إنها من صناعات النساء القديمة في البيوت، ولكنها تعول على الرجال في أزيائها ولا تعول فيها على نفسهاذ. إن المرأة في زعم العقاد ليس لها نصيب من العلم أو التفكير العلمي، حتى النساء الشهيرات في ميدان العلم لم يكن بوسعهن إحراز أي نجاح في العلوم لو لم يكن هناك إرشاد وتأييد رجالهن: رإن اسم السيدة ماري كوري، أول الأسماء التي يذكرها القائلون بالمساواة التامة بين الجنسين، ولو صح أن هذه السيدة تضارع علماء الطبقة الأولى من الرجال، لما كان في هذا الاستثناء النادر ما ينفي أنه استثناء نادر. إلا أن الواقع في حالة هذه السيدة خاصة بعيدة من أن تُحسب بين حالات الاستثناء في مباحث العلم، لأنها لم تعمل مستقلة بعيدة عن زوجها، ولم يكن عملها من قبيل الاختراع والابتداءذ (8). أما الرياء والكيد فهما صفتان أصليتان للمرأة: رإن الرياء الأنثوي الذي يصح أن يُقال فيه إنه رياء المرأة خاصة، إنما يرجع إلى طبيعة في الأنوثة تلزمها في كل مجتمع ولا تفرضها عليها الآداب والشرائع، ولا تفارقها باختيارها أو بغير اختيارها، بل لعلها هي تأبى أن تفارقها لو وُكل إليها الاختيار فيه .. فارق أساسي بين الرجل والمرأة يوجد في العلاقة الجنسية. إن الرغبة الجنسية عندها تنفصل عن الغريزة النوعية في معظم أيامها، فليست الرغبة الجنسية بحكم الطبيعة عبثاً في وقت من الأوقات عند الرجلذ (9).

هذا هو العقاد الذي يراه الكثيرون في الشرق والغرب مفكراً عبقرياً، والذي يعتقد أن المرأة شر لا بد منه، وهي لا تملك موهبة ولا فضيلة أبداً: روليس في أخلاق المرأة المحمودة خلق أخص بها وألصق بأنوثتها من هذه الخلائق الثلاث وهي: الحياء والحنان والنظافة، ومعوَّلها فيها على وحي الطبع أو على وحي الرجل، وأحرى أن يكون ذلك ديدنها في جملة الصفات التي تولاها الرجال منذ القدم .. فليس الحنان الطبيعي بصالح التقدير خلق الرحمة في المرأة حين يتصل بإملاء الوجدان الأدبي وسلطان الضمير، وإنما يصلح لتقدير هذا الخلق فيها أن تقارن بين عطف الرجال وعطف النساء على الأطفال من أبناء الآخرين، فربما شوهد الرجل وهو يعطف على أبناء زوجته من غيره كما يعطف على أبنائه، ويسوّي بينهم في البر والمعاملة ولو من قبيل التجمل ورعاية الشعور. وتملك المرأة غير هذا السلوك في معاملة أبناء الزوج من غيرها، فلا ينجو الأبناء أحياناً من التعذيب والتشفي وتعمد الإذلال والإيذاء (01). رومساك الأخلاق الأول عند المرأة هو الاحتجاز الجنسي، وهو من الغريزة التي يتساوى فيها إناث الحيوان، وليس من الإرادة التي يتميز بها نوع الإنسان بجنسه، والبون بعيد جداً بين هذا الاحتجاز الجنسي وبين فضيلة الحياء التي تُعد من فضائل الأخلاق الإنسانيةذ (11).

ويقول أحمد شلبي في ما تفوَّق به الرجل على المرأة: رإنه أطول منها، وعظامه أضخم من عظامها، وهو أثقل وزناً منها، وعضلاته أقوى، ومخه أكبر من مخها وكذلك قلبهذ (21).

وما نجده في مجموعات الأحاديث عن المرأة ليس إيجابياً بحقها: هناك آثار مروية عن محمد يصف فيها النساء كمن ينقصهنَّ العقل والفهم: رعن أبي سعيد الجندي قال: خرج رسول الله ص في أضحى أو فطر إلى المصلى، فمرَّ على النساء فقال (يا معشر النساء تصدَّقن فإني أُريتكن أكثر أهل النار) فقلن: فيم يا رسول الله: قال (تكثرن اللعن، وتكفرن العشير. ما رأيت من ناقصات عقل ودين أذهب للُبّ الرجل الحازم من إحداكن) فقلن: وما نقصان ديننا وعقلنا يا رسول الله؟ قال (أليس شهادة المرأة مثل نصف شهادة الرجل؟) فقلن بلى. قال (فذلك من نقصان عقلها. أليس إذا حاضت لم تصلِّ ولم تصُم؟) قلن: بلى. قال: (فذلك من نقصان دينها) (31). في المصادر الكلامية يذكر كدليل على نقصان عقل المرأة أنه لا يوجد بينهن من اشتهرت بالعلم والمعرفة روأما نقصان العقل فمعلوم أن النساء أندر عقولاً من الرجال؟ أن النجابة واللُّبانة إنما يوجدان فيهن في النادر الشاذ، وعقلاء النساء وذوات الحزم والفطنة منهن معدودات. ومن بهذه الصفة من الرجال لا تحصى كثرةذ (41). كان بإمكان الفقيه والعلامة الذي أتى بهذه الحجة الباهرة على نقصان العقل لدى المرأة أن يجد السبب الأساسي في الأخبار المروية عن محمد: رلا تنزلوهن في الغرف ولا تعلموهن الكتابة (يعني النساء) وعلموهن الغزل وسورة النورذ (51) أو: رلا تسكنوا نساءكم الغرف ولا تعلموهن الكتاب، واستعينوا عليهن بالعرىب وأكثروا لهن من قول رلاذ فإن رنعمذ تغريهن على المسألةذ (61).

والذي يدرس الأحاديث المتصلة بالنساء لا يسعه إلا طرح السؤال عن الحكمة من وراء خلق المرأة إذ: رمن تسعٍ وتسعين امرأة واحدة في الجنة وبقيتهن في النارذ (71) رإلا أن النار خُلقت للسفهاء وهن النساء، إلا التي أطاعت بعلهاذ (81). رهلكت الرجال حين أطاعت النساءذ (91) ورما تزال الرجال بخير ما لم يطيعوا النساءذ (02).

ويخبرنا محمد بسبب آخر يدفع الرجل إلى أن يخاف ويحترز من المرأة: رإياكم والنساء، فإن أول فتنة بين بني إسرائيل كانت بسببهنذ (12) روما أخاف على أمتي فتنة أخوف عليها من النساء والخمرذ (22) رلولا المرأة لدخل الرجل الجنةذ (32).

وليس للمرأة أن تتصرف وكأن لها بجانب الرجال ما يوحي بنفوذ أو قدرة، فإن محمداً رنهى النساء أن يتكلمن إلا بإذن أزواجهنذ (42). ورليس للنساء نصيب في الخروج إلا مضطرة، إلا في العيدين: الأضحى والفطر. وليس لهن نصيب في الطرق إلا الحواشيذ (52) و رليس للنساء وسط الطريقذ (62). ورليس للنساء سلام ولا عليهن سلامذ (72) رالمرأة المؤمنة في النساء كالغراب الأعصم في الغربان. فإن النار خُلقت للسفهاء، وإن النساء أسفه السفهاءذ (82) وإذا أرادت المرأة أن تبرئ نفسها من هذه التهمة عليها أن تخدم زوجها (92).

وصف محمد المرأة (في روايات مختلفة عنه) بأنها خلق رنجسذ. وفي حديث عند مسلم أنه رثلاث يفسدن الصلاة: المرأة والكلب والحمارذ (03) رقال رسول الله: يقطع صلاة الرجل إذا لم يكن بين يديه قيد آخرة الرجل، الحمار والكلب الأسود والمرأة. فقلتُ: ما بال الأسود من الأحمر والأصفر والأبيض؟ فقال: يا أخي سألت رسول الله كما سألتَني فقال: الكلب الأسود شيطانذ (13). في رواية لابن عباس يُذكَر المجوسي واليهودي والخنزير بجانب المرأة من مفسدات الصلاة، وصلاة المسلم تفسد رإذا مروا بين يديه على قذفة حجرذ (23).

ولدينا عدة أحاديث حيث يذكر محمد النساء مع الحيوانات في نفس السياق رإن المرأة دابة سوءذ (33) رولا أحسب النساء خُلقن إلا للشرذ (43). ويبدو أن المرأة مصدر الشرور والشؤم فكرة متأصلة عند محمد، وهي الفكرة المعادية للمرأة والتي ترجع جذورها إلى التقاليد اليهودية (53) ترافقنا في مصنفات الحديث بوجوه مختلفة: رالشؤم في ثلاث: الفرس والمرأة والبيتذ (63). رللمرأة ستران: القبر والزوج. قيل: فأيهما أفضل؟ قال: القبرذ (73).

بعد هذه الآثار والأخبار عن المرأة، والتي تشكل جزءاً يسيراً نظراً لغِنى الروايات الصحيحة منها والمنكرة، يبدو كلام الشيخ محمود شلتوت استهزاءً ساخراً بالقارئ إذ يقول عن مكانة المرأة في الإسلام: رإنها مكانة لم تحظَ المرأة بمثلها في شرع سماوي سابق، ولا في اجتماع إنساني تواضع الناس فيما بينهمذ (83) ويضيف: رإن الإسلام منح المرأة كل خير وصانها عن كل شر، ولم يأبَ عليها سوى ما دفعتها إليه هذه المدنية الكاذبة (يعني الغرب) من حرية جعلت المرأة الغربية إذا ما خلت إلى ضميرها الإنساني، تبكي دماً على الكرامة المفقودة والعرض المبتذل والسعادة الضائعةذ (93).



1-كانت فريضة الحج ومناسكه على سبيل المثال تقاليد جاهلية تبنّاها محمد وصاغها في قالب إسلامي:(Nخldeke, Theodor, Geschichte des Qorans, Bd. 1, S. 147, Leipzig 1909, Shorter Encyclopedia of Islam, "Ka'ba", S. 192, Leiden 1974, Watt, W.M., Into the Qur'an, S. 163 f., Edinburgh 1990)

2-الطبري، جامع البيان 5:75

3-نفس المصدر 5:85

4-نفس المصدر، وفي تحفة الوزراء المنسوب إلى أبي منصور الثعالبي: روقد يكون فيهنّ ذات العقل والرأي وكذلك في الأحداث والصبيان، إلا أنه على الندرةذ (تحفة الوزراء، ص ،39 بغداد 7791)

5-نفس المصدر

6-الخازن، لُبابُ التأويل، 2:443 ، يقول نصر الدين الطوسي إن قوامة الرجل على المرأة تظهر في عقله وفهمه وتأديبه إياها (التبيان، 3:981)

7-الزركلي، الأعلام، 6:252-352

8-محمد رشيد رضا، تفسير المنار، 5:75. لمزيد من الحجج انظر رد رضا على دعاة حقوق المرأة: النداء للجنس اللطيف، ص 71:23.

9-عباس محمود العقاد، المرأة في القرآن، ص 51 و61. قد قال محمد كرد علي أفكاراً مماثلة قبل العقاد: رمع أن الغرب منح المرأة الحرية الكاملة في الحياة الثقافية، لم توجد حتى الآن شاعرة بارعة ولا كاتبة بليغة ولا طبيبة حاذقةذ (نقلها شلبي، الإسلام، ص 332 من الإسلام والحضارة الغربية 1:69).

01-العقاد، ص 42

11-نفس المصدر ص 83

21-شلبي، ص 24

31-البخاري، حيض 6 ، مسلم، إيمان 231 ، أبو داود، سنة 51 ، الترمذي، إيمان 6 ، سنن ابن ماجة، كتاب الفتن 91 ، أحمد بن حنبل 2م76

41-رسائل الشريف المرتضى، 3:321 ، بيروت بدون تاريخ

51-كنز العمال، 22:01

61-عيون الأخبار، 4:87

71-كنز العمال، 22:01

81-نفس المصدر، 22:21

91-نفس المصدر، 12:502

02-نفس المصدر، 12:502

12-نهاية الأرب، 2:891 ، بيروت بدون تاريخ

22-كنز العمال 12:502

32-نفس المصدر

42-نفس المصدر، 22:7

52-نفس المصدر

62-نفس المصدر

72-نفس المصدر

82-أحمد بن حنبل، 4:791 ، 502 ، كنز العمال، 22:11

92-كنز العمال، 22:21

03-مسلم، صلاة 562 ، أبو داود، صلاة 901 ، الترمذي، صلاة 631 ، صيد 61 النسائي، قبلة 7 وابن ماجة 01 إقامة 83 ، أحمد بن حنبل 5:941 و151 و651 و851 و061 و6:751 و082. عائشة هي التي لم يعجبها هذا الحديث على ما يبدو، واقتنعت بأنه يناسب تصورات الرجال أكثر من كونه من كلام محمد، تقول: ربئس عدلتمونا بالحمار والكلب! لقد رأيت رسول الله يصلي وأنا معترضة بين يديه، فإذا أراد أن يسجد غمز رجلي فضممتها إليّ ثم يسجدذ (أبو داود، صلاة 901 ، البخاري، صلاة 99 ، مسلم ، صلاة 172 ، أحمد بن حنبل، 6:44 ، 45 ، 032 ، 662).

13-أبو داود، صلاة 901 ، الأحاديث القائلة بأن الكلب الأسود شيطان وردت في مسلم، صلاة 562 ، أبو داود، صلاة 901 ، الترمذي، صلاة 631 ، صيد 61 النسائي، قبلة 7 ، ابن ماجة اقامة ،83 أحمد بن حنبل، 5:941 ، 151 ، 652 ، 851 ، 061 ، 6:751 ، 082.

23-أبو داود، صلاة 901

33-مسلم، صلاة 962

43-أحمد بن حنبل 6:68

53-Leckey, William, E.H. History of European Morals bd. 2, S.301, London 1869

63-البخاري، جهاد 74 ، نكاح 71 ، طب 34 ، 45 ، مسلم، سلام 511-021 أبو داود، طب 42 ، الترمذي ، أدب 85 ، النسائي، خيل 5 ، ابن ماجه، نكاح 55 ، الموطأ، استئذان 22 ، أحمد بن حنبل 8:63 ، 511 ، 621

73-كنز العمال، 22:21

83-شلتوت، ص 812

93-نفس المصدر، ص 912

zakwan
مشاركات: 1075
اشترك: مارس 19th, 2006, 8:56 am
المكان: Dubai

يوليو 25th, 2006, 10:48 am

^^^^^
^^^^^
^^^^^

عزيزي kingdom

مع احترامي الشديد لك لكن مانقلتة انت يؤكد للجميع انك لم تقرأ مايحتوي نقلك لسبب بسيط جدا

ان الذي نقلتة انت قد سبق ووضعتة الاخت "هايدي " مما يبرهن لنا انك ناقل شيئ لاتعرف مايحتوية ...وايضا انك لم تقرأ هذا الموضوع من اساسة

نتمنى الدقة فيما تنقل وتقرأ مابين السطور لتفهم الموضوع ثم بعد ذلك تفضل وقتبس :wink:


==============

نكرر ان الموضوع يناقش امور المرأة المسلمة والمسيحية وقد برهنا ان المرأة المسيحية في التشريع المسيحي مهانة جدا جدا بينما المرأة المسلمة حسب التشريع الاسلامي فمكانتها رفيعا ومحفوظة الكرامة

وقد برهنا مهانة المرأة المسيحية حسب الاناجيل وموثق في هذا الموضوع

ويستطيع من يريد الاستعلام قرائت الموضوع ليعرف ذلك
بسم الله الرحمن الرحيم
{قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءكُمُ الْحَقُّ مِن رَّبِّكُمْ فَمَنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَن ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَمَا أَنَاْ عَلَيْكُم بِوَكِيلٍ} (108) سورة يونس.

haidy hanna
مشاركات: 143
اشترك: ديسمبر 12th, 2002, 11:42 pm

يوليو 25th, 2006, 6:55 pm

السلام والنعمة ...

الفاضل زكوان ... تقول :

نكرر ان الموضوع يناقش امور المرأة المسلمة والمسيحية وقد برهنا ان المرأة المسيحية في التشريع المسيحي مهانة جدا جدا بينما المرأة المسلمة حسب التشريع الاسلامي فمكانتها رفيعا ومحفوظة الكرامة

وقد برهنا مهانة المرأة المسيحية حسب الاناجيل وموثق في هذا الموضوع


[b]ومن ذا الذي جعلك تحكم أنت على هذا الحوار ..... :roll: :roll:

عليك أن تترك القارئ ليحكم وليس أنت ....
وهل نسيت ما كتبته أنا ... أنت لم ترد على آخر نقاش بل حاولت أن تلغي جمل كثيرة كتبتها لتظهر أنني مخطئة وتحاول التملص من الإجابة ولكن نشكر الله على أن كل شيء مكتوب ..

عندما حاولت أن أنهي الحوار لحكم القاري لم أتخيل ابداً أن تقطع الجمل المكتوب وتضع الإقتباس حسب ما يحلو لك .... كما أنني لم أحكم مثلك على الحوار ...

سأضع الجملة مرة أخرى بالتقصيل واتمنى أن لا تقتطعها مرة أخرى ..


فلنرى ماذا فعلت بأسئلتي حتى تتملص من الإجابة ...[/b
]

شارك بالموضوع
  • معلومات
  • الموجودون الآن

    الاعضاء المتصفحين: لا مشتركين و 1 زائر