لا يوجد الان ما يسمى بالديانة المسيحية ولا الديانه اليهودية!

يهتم المنتدى برصد أوضاع وقضايا المرأة في المجتمع، ونشر ثقافة المساواة والعدالة بين كافة مكونات المجتمع، وكذا تشجيع حوار الآراء المختلفة حول واقع المرأة العربية وتصورات المستقبل.

هل انت موافق على هذه الحقيقة

نعم
12
67%
لا
6
33%
 
إجمالي الأصوات: 18
Kh. Baza
مشاركات: 18
اشترك: مارس 8th, 2006, 1:18 pm
المكان: Syria

إبريل 25th, 2006, 5:48 am

أعزائي متابعي الموضوع...

أعتقد أن موضوع الحرب الفلسطينية الاسرائيلية هو موضوع مستقل ومنفرد عن موضوع حديثنا, وكذلك تديين (اعطاء غطاء ديني)للحرب الامريكية على الدول العربية والاسلامية, وانا اقترح فتح موضوع جديد في المنتدى السياسي لمناقشة هذه القضية.

وهنا, أرجو من الاخ shabab أن يحدد لنا ويبين وجهة نظره والمقصود من التصويت الذي اقترحه, فهو من فتح الموضوع, وله فقط يعود أمر تحديد النقاط الواجب مناقشتها, وذلك حتى لا تتشتت الافكار وتتشعب المواضيع.
آمن بالحجر ولكن.... إياك أن تضربني بها

"أحبب الله بكل قلبك وكل نفسك وكل عقلك... وأحبب قريبك حبك لنفسك... بهذا تتلخص الشريعة كلها والانبياء."

shabab
مشاركات: 25
اشترك: فبراير 27th, 2006, 2:48 pm
اتصل:

أغسطس 21st, 2006, 1:44 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله الواحد الاحد الفرد لاصمد الذى لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا احد
فى الحقيقة كنت قد طرحت الموضوع " ملحوظة : اتحدث بصيغة المفرد رغم اننا مجموعة من الشباب المسلم " وبعد طرحى له اخذت اعد لكتابته ولكن الوقت لم يتسع المهم ..
السؤال هو او الموضوع كان عن هل هنا مايسمى بالمسيحية الان او اليهودية ؟؟
اجيب واقول : ــ
اولا : رغم ان القران الكريم يذكر اليهود والنصارى , فلقد كان وقت نزول القران الكريم يهود ونصارى وكان لهم كتب حقيقية غير محرفة كما الان وكانةا يعرفون الرسول صلى الله عليه وسلم قال الله تعالى " الذين اتيناهم الكتاب يعرفونه كما يعرفون ابنائهم " ولكنهم كانوا منكرين له صلى الله عليه وسلم والسبب ان كل منهم كان يريد ان تكون له السياده , وهؤلاء كانوا فعلا يهود ونصارى ,, ولكن بعد ذلك قام هؤلاء بعندهم بتحريف كتبهم ومسحوا منها مجئ الرسول صلى الله عليه وسلم واخذوا يخرفوا فاصبحوا بلا مله لان كتابهم الذى يؤمنون قد تم تحريفه فلا ملة لهم واصبحوا كما قال الله تعالى من الكافرين ةالعياذ بالله .
قال تعالى فى سورة ال عمران " واذا اخذ الله ميثاق النبيين لما اتيتكم من كتاب وحكمة ثم جاءكم رسول مصدق لما معكم لتؤمنون به ولتننصرنه قال أأقررتم واخذتم على ذلكم اصرى قالوا أقررنا قال فاشهدوا وانا معكم من الشاهدين * فمن تولى بعد ذلك فألئك هم الفاسقون " وفى هذه الايات دليل واضح على كفر هؤلاء القوم بل فسقهم والفسق اشد انواع الكفر ..
فنصيحتى الى هؤلاء القوم ان يلحقوا انفسهم قبل فوات الاوان ,,,,,,,,,,,,, والله الذى لا اله الا هو سوف يندمون فى وقت لا ندم فيه فعليهم ان يتدبروا ما هم فيه وبعقلهم يختارون لا بالاهواء والله يهدى من يشاء الى صراط مستقيم
شباب الخير

Kh. Baza
مشاركات: 18
اشترك: مارس 8th, 2006, 1:18 pm
المكان: Syria

أغسطس 21st, 2006, 1:57 pm

بما أن الأخوان قد فتحوا موضوع تحريف الكتب السماوية, وبما أنهم لا يملكون دليلا على هذا التحريف, وبما أن من كان بيته من زجاج لا يحاجر الناس, فأنا أدعوا الأخوان الى الرجوع الى المصادر العلمية غير الاسلامية, وحتى الاسلامية منها لمراجعة تاريخ القرآن من حيث حفظه في الصدور, ومن ثم تدوينه لدى الصابة, وبعدها بسنوات جمعه واحراق ما لم يعجبهم من نسخ, بالاضافة الى تأخر تنقيطه لسنوات طويلة, وفي النهاية إضافة التشكيل إليه بعد قرون عديدة!!! هل يمكن لكتاب مر بكل هذه المراحل أن يخلو من التحريف والتغيير ؟؟؟ فلنحك هنا العقل والمنطق, وللنسى العاطفة والحمية والغيرة الدينية!
ولا تنسوا قصة الآية الناقصة والتي علقت عليها عائشة زوجة محمد بأن داجنا قد أكلها بعد أن سقطت تحت سرير محمد!!!! ياللمصادفة !!!! وبعد ذلك يقولون: غير محرف!
اذا كنا بصدد مناقشة تحريف أحد الكتب, فهذا يعني أنه لايمكننا اللجوء اليه لإثبات عدم تحريفه, بل علينا أن نبحث عن مصادر خارج هذا الكتاب لإثبات صحته وخلوه من التحريف.

وعل هامش آخر, أطلب ممن يدعون تحريف الكتب المقدسة الأخرى (التوراة والانجيل) إثبات هذا التحريف من عدة مصادر, وليس من القرآن وحده والذي هو نفسه مجال نقاش وجدال واسعين كونه الأكثر عرضة للتحريف, والتبديل والتعديل.
آمن بالحجر ولكن.... إياك أن تضربني بها

"أحبب الله بكل قلبك وكل نفسك وكل عقلك... وأحبب قريبك حبك لنفسك... بهذا تتلخص الشريعة كلها والانبياء."

samjs
مشاركات: 75
اشترك: مارس 11th, 2006, 11:48 am

أغسطس 22nd, 2006, 8:53 am

:!: نعم اخى الفاضل انه بالنسبة لى المسيحية ليست دين كما يظن الناس بل هى حياة ، فالمسيحى الحقيقى هو يحيى حياة المسيح على الأرض ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
اما بالنسبة للمتدينين سواء كانوا متدينين الدين المسيحى أو الدين اليهودى أو ايضا الدين الأسلامى
سامحنى اخى : هم ينتمون إلى الدينهم حسب عائلتهم
مثل الذى يذهب إلى الكنيسة او الجامع أو المعبد اليهودى للتعبد
فهل فعلا يعيشون بما يسمعون داخل أماكن العبادة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

Kh. Baza
مشاركات: 18
اشترك: مارس 8th, 2006, 1:18 pm
المكان: Syria

أغسطس 22nd, 2006, 9:06 am

انا معك 100%, المسيحية هي حياة رحمة ومحبة, حياة عطاء ومسامحة, الله محبة, هذا ما علمنا اياه السيد المسيح.

الدين الذي نولد عليه هو الدين الأول, لذا فمعظمنا يبقى عليه, اما من يسعى الى الرب حقيقة فإنه يدرس كل الأديان ويقرأ كل كتبها, وبعدها, عليه أن يقرر الدين الصحيح الأقرب له الى عبادة الله الآب الخالق.

أشكر الرب أبي الذي في السماوات لأنه خلقني مسيحيا, ولأنه أعطاني الشجاعة لأبحث وأنقب و أدرس الأديان, لأجد بعدها أنه كرمني وعطف علي وسقاني محبته حين خلقني في عائلة مسيحية مؤمنة.

الكنيسة ليست هي الدين, بل روح الكنيسة هي الدين, نحن هي الكنيسة, في كل منا إيمان, وهذا الإيمان هو بيت الله في قلوبنا وهو الكنيسة.

المؤمن هو الذي يذهب الى الكنيسة لا ليزور الحجارة والبناء, بل ليزور أباه الخالق في بيته الكبير, وليجتمع مع أخوته المؤمنين في طلب المغفرة والرحمة للجميع, في تسبيح الخالق, في شكر ابنه على الفداء والمحبة التي منحنا الحياة بموجبها.
آمن بالحجر ولكن.... إياك أن تضربني بها

"أحبب الله بكل قلبك وكل نفسك وكل عقلك... وأحبب قريبك حبك لنفسك... بهذا تتلخص الشريعة كلها والانبياء."

zakwan
مشاركات: 1075
اشترك: مارس 19th, 2006, 8:56 am
المكان: Dubai

أغسطس 27th, 2006, 5:44 am

بالنسبة لي

اجد ان الاسلام هو دين لهذا الزمان ولماسبقة وهو الدين الصحيح الذي يصحح الديانات الاخرى والمعتقدات التي حرفت وعدلت

فبدين الاسلام وتطبيقة يعم السلام ويعم العدل ويأخذ كل انسان حقة في هذه الحياة من صغير لكبير من رجل ومراة حتى الحيوان لة حقة ولاينسى وحتى الشجر ايضا فكيف الانسان

نجد في كثير من الديانات والمعتقدات التي حرفت وعدلت وزورة عدم العدل واللعب بالنصوص كي يترقى اصحابها منابر العرش والعز على اكتاف الضعفاء بينما الاسلام جاء ليصحح ذلك

اذا بتباعنا لماجاء في القرآن الكريم كتاب الله الذي لم يحرف مهما حاول البعض التعرض لذلك ويرجعون مخفقين لأنهم لايستطيعون ان يثبتوا ذلك بدعاءات باطلة غير واعية ولامتزنة ...فسبحان الله عما يصفون


وهنا من هذا الباب ادعوا الجميع الى دين الرحمة ودين العدل والمساواة الى دين الاسلام دين فية اله واحد فرد صمد لاينام ولايغفل عن شيئ غفور رحيم لمن يتوب شديد العقاب لمن لايرحم عبادة ويشرك بعبادتة

هو الله في الاول والاخر لاابن لة ولازوجة ...هو الله في السماء يعمل عما خلق وهو في الاعلى لايحتاج لينزل ويدخل في رحم امراة ويخرج منة ويقتل ثم يعود الى السماء ليغفر

لايحتاج من يريد ان يتوب لة ان يتوسط احد بل يتجهة لله فورا في اي مكان وزمان فيجد الله غفار رحيما

سبحانك سبحان الهي انت رحمن رحيم غافر الذنب غفور
بسم الله الرحمن الرحيم
{قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءكُمُ الْحَقُّ مِن رَّبِّكُمْ فَمَنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَن ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَمَا أَنَاْ عَلَيْكُم بِوَكِيلٍ} (108) سورة يونس.

Kh. Baza
مشاركات: 18
اشترك: مارس 8th, 2006, 1:18 pm
المكان: Syria

أغسطس 27th, 2006, 6:08 am

عزيزي...
الموضوع لايحتاج الى دعاية واعلانات, فالعدل والرحمة وغيرها من التعابير الخلابة هي أدوات تسويق فاشلة, وقد اصبح الناس أكثر وعيا لهذه البهرجة التي ترافق الاعلان عن أن الاسلام هو دين الرحمة والمحبة.

وكي لا ندخل في العموميات, هل لك أخي الكريم أن تثبت لنا من آيات القرآن على أنه دين الرحمة والمحبة؟
لا إكراه في الدين, منسوخة بآية السيف, بالاضافة الى قول محمد:"من بدل دينه فاقتلوه" !!!
عندما تم تطبيق رحمة الاسلام, مات المآت والآلاف بحروب الردة التي حصلت بعد موت محمد !! فهل هذه هي الرحمة؟ والمحبة! وعدم الاكراه في الدين؟ وا عجبي!!!
هل تكون الرحمة والمحبة في وضع المرأة بمنزلة الحيوان؟ عندما تعلمون أن مرور المرأة أو الحيوان أمام رجل يصلي يفسد الوضوء !!!
هل تتجسد الرحمة والمحبة والغفران عندما يعطي محمد مثلا عنها ويرسل رجاله ليقتلوا وبوحشية امرأة عجوز؟ وأما ترضع وليدها؟؟؟ ورجلا أعطاه الأمان؟؟؟ فقط لأنهم هجوه ببيتي شعر لاتقدم ولا تؤخر !!!!

هل ترى الرحمة والمحبة في الآية :"قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله ولاباليوم الآخر ولايحرمون ما حرم الله ورسوله ولايدينون دين الحق من الذين أوتو الكتاب (تفسير الجلالين:اليهود والنصارى) حتى يعطوا الجزية عن يد وهم صاغرون" !!! يالله, لا يكفيكم أ، تقتلوا الكفار, بل على المسيحيين واليهود الذين يعيشون في أراضيكم أن يدفعوا الجزية لكم وهم ذليلون !!! أي أن الجزية لا تقبل منهم إلا إذا كانوا ذليلين!!! أهذه هي المحبة؟ والرحمة؟ محبتكم لناس ورحمتكم لهم تكون بقتلهم وإذلالهم؟؟؟؟؟

والاسلام دين عزة!!! العزة التي تبنى على جثث الموتى وفروج زوجاتهم وأطفالهم وبناتهم!!!
هل الرحمة يكون بتحليل العبودية !!! ستقول لي أنه حض على إنها العبودية بإعطاء الجزاء والأجر عن تحرير العبد, ولكن أما كان يمكن لرسولك الأعظم أن يحرمها كما حرم الميسر والربا؟؟؟؟؟ أم هو قاصر عن مواجهة أغنياء قريش ومكة, وبالذات صحابته الأغنياء (أغنياء الحرب) الذين كسبوا آلاف السبايا والعبيد في حروب القتل التي تسمى فتوحات؟ أم أنه لم يستطع أن يتخلى عن عبيده وسباياه الذين كان يختارهم من الأفضل والاعلى مقاما !!!!

رأينا رحمته العظيمة حين نكح اليهودية بنت سيد القوم الذين غزاهم وقتل أباها وزوجها, ثم نكحها في نفس اليوم !!!! يالله, ما أجملها من رحمة!!!!

أما المحبة, واحترام المرأة, فحدث ولا حرج !!!!
هل تتحقق كرامة المرأة وعزتها بجعلها ملكا للرجل كالناقة والأرض والذهب والمتاع؟؟؟؟ أهي فقط لإشباع الرغبة الجنسية الحيوانية عند ذكوركم؟؟؟؟ هذه هي المرأة؟ متاع ؟؟؟؟

هناك الكثير الكثير من آيات الرحمة يا عزيزي, يمكنني ذكرها جميعا لو أحببت, أم أنك اكتفيت من هذا ؟؟؟؟؟

طبعا, نحن هنا نناقش الرحمة والمحبة في الاسلام, أرجو أن لا تخرج عن الموضوع وتبدأ بانتقاد المسيحية, فقط أثبت أنني على خطأ وأجبني بأدلة من كتابك وأحاديث رسولك لتبرأ إسلامك أولا, وبعدها نلتفت لننتقد المسيحية , وأنا جاهز يا عزيزي.
آمن بالحجر ولكن.... إياك أن تضربني بها

"أحبب الله بكل قلبك وكل نفسك وكل عقلك... وأحبب قريبك حبك لنفسك... بهذا تتلخص الشريعة كلها والانبياء."

zakwan
مشاركات: 1075
اشترك: مارس 19th, 2006, 8:56 am
المكان: Dubai

أغسطس 27th, 2006, 8:09 am

عزيزي Kh. Baza


الموضوع لايحتاج الى دعاية واعلانات, فالعدل والرحمة وغيرها من التعابير الخلابة هي أدوات تسويق فاشلة, وقد اصبح الناس أكثر وعيا لهذه البهرجة التي ترافق الاعلان عن أن الاسلام هو دين الرحمة والمحبة


اجدكم تستخدمونها كثيرا بدون ملل وتغالون فيها وتعتبون على غيركم في حال استخدمها بشكلها الصحيح المعتدل



لا إكراه في الدين, منسوخة بآية السيف, بالاضافة الى قول محمد:"من بدل دينه فاقتلوه" !!!
عندما تم تطبيق رحمة الاسلام, مات المآت والآلاف بحروب الردة التي حصلت بعد موت محمد !! فهل هذه هي الرحمة؟ والمحبة! وعدم الاكراه في الدين؟ وا عجبي!!!


لااعتب عليك لأنك تنظر للأمور من منظار ضيق معتم حسب ماعلموك في كتبكم حول الاسلام

هكذا علموكم من خلال اكاذيبهم وتبشيرهم ونسوا وتناسوا ان مايسمى بالمسيحية انتشرت هي بالفعل بفعل السيف والقتل واستغلال المجاعات في انحاء البلاد والمال

هل نسيت مافعلة الرومان كي ينشروا دين المسيحية او استغلال دين المسيحية كي يوسعوا امبرطويتهم

هل نسيت مافعلة الصليبيون من خلال حملاتهم الصليبية ضد المسلمين

يبدو لي ان ذاكرتك بحاجة لأنعاش



هل تكون الرحمة والمحبة في وضع المرأة بمنزلة الحيوان؟ عندما تعلمون أن مرور المرأة أو الحيوان أمام رجل يصلي يفسد الوضوء !!!


قد اثبتنا ان هذا الحديث من اكاذيبكم وانة غير صحيح وقد وضعت عدة احاديث في موضوع آخر بينت فية ان لاشيئ يقطع الصلاة بمرورة امام المصلي اذا كان امراة او حيوان فعلى ماذا تدامون بذكر احاديث من فعلكم ..هل يثبت قول بيكذبوا الكذبة ويصدقونها

معليش حبيب قلبي قليل من الصدق لايضر ام تعودتم على الكذب وختلاق الاكاذيب

بل المرأة عندنا غالية ومعززة بعكس ماعندكم تقطعون يدها لأتفهة الاسباب لأنها تدافع عن بيتها وزوجها

وتعتبرونها نجسة

وتجبرونها ان تتزوج من اخ زوجها في حال توفي ولايسجل اولادها باسم زوجها الجديد بل بأسم زو


22أَيُّهَا النِّسَاءُ اخْضَعْنَ لِرِجَالِكُنَّ كَمَا لِلرَّبِّ، 23لأَنَّ الرَّجُلَ هُوَ رَأْسُ الْمَرْأَةِ كَمَا أَنَّ الْمَسِيحَ أَيْضًا رَأْسُ الْكَنِيسَةِ، وَهُوَ مُخَلِّصُ الْجَسَدِ. 24وَلكِنْ كَمَا تَخْضَعُ الْكَنِيسَةُ لِلْمَسِيحِ، كَذلِكَ النِّسَاءُ لِرِجَالِهِنَّ فِي كُلِّ شَيْءٍ. .... ( أفسس )




وتهينونها وتحقرونها



هل تتجسد الرحمة والمحبة والغفران عندما يعطي محمد مثلا عنها ويرسل رجاله ليقتلوا وبوحشية امرأة عجوز؟ وأما ترضع وليدها؟؟؟ ورجلا أعطاه الأمان؟؟؟ فقط لأنهم هجوه ببيتي شعر لاتقدم ولا تؤخر !!!!


ايضا هذه من اكاذيبكم التي تعودنا ان نسمعها

لم يكن محمد صلى الله علية وسلم بهذه الصفات التي تدعون باطلا بها بل كان اسمى من ذلك بعكس تلامذة المسيح الذين كتبوا الكتب حسب اهوائهم وملذاتهم ودعوا انها من عند الله




هل ترى الرحمة والمحبة في الآية :"قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله ولاباليوم الآخر ولايحرمون ما حرم الله ورسوله ولايدينون دين الحق من الذين أوتو الكتاب (تفسير الجلالين:اليهود والنصارى) حتى يعطوا الجزية عن يد وهم صاغرون" !!! يالله, لا يكفيكم أ، تقتلوا الكفار, بل على المسيحيين واليهود الذين يعيشون في أراضيكم أن يدفعوا الجزية لكم وهم ذليلون !!! أي أن الجزية لا تقبل منهم إلا إذا كانوا ذليلين!!! أهذه هي المحبة؟ والرحمة؟ محبتكم لناس ورحمتكم لهم تكون بقتلهم وإذلالهم؟؟؟؟؟


نعم انها الرحمة فهل يفرض ذلك على الذين يدخلون دين الاسلام

نحن لسنا مثلكم ننساق للعرق والجنس ونقتل من لانهوى

انظر ماذا فعل الصليبيون عندما دخلوا بيت المقدس قتلوا كل من فية حتى المسيحيون باعتبار انهم عرب مسيحيون لم تشفع لهم دينهم بينما الاسلام يطالب بمن هو غير مسلم بدفع جزية مقابل ان المسلمون يحمونهم ولايجبرونهم لدخول صفوف الجيش ويقاتلون اخوتهم في دينهم

اليست هذه هي الرحمة يامن نسيتونها في دينكم ضد اخوكم في دين المسيحية



والاسلام دين عزة!!! العزة التي تبنى على جثث الموتى وفروج زوجاتهم وأطفالهم وبناتهم!!!


لم اجد في الاسلام شيئ يبنى على الجثث بل على الرحمة والمساواة والعدل هكذا هو الاسلام وليس الذي يعلمونكم اياة كذبا وباطلا

اما بالنسبة للفروج الزوجات فهي افضل ممن تتخذونها عشيقات على زوجاتكم ونجد القسيسين يعملون زواج احدهم والمراة حامل او على يدها طفل زنا



هل الرحمة يكون بتحليل العبودية !!! ستقول لي أنه حض على إنها العبودية بإعطاء الجزاء والأجر عن تحرير العبد, ولكن أما كان يمكن لرسولك الأعظم أن يحرمها كما حرم الميسر والربا؟؟؟؟؟ أم هو قاصر عن مواجهة أغنياء قريش ومكة, وبالذات صحابته الأغنياء (أغنياء الحرب) الذين كسبوا آلاف السبايا والعبيد في حروب القتل التي تسمى فتوحات؟ أم أنه لم يستطع أن يتخلى عن عبيده وسباياه الذين كان يختارهم من الأفضل والاعلى مقاما !!!!




لابأس عليك سأتغاطي عن ذلك لأنك تعلمت خطا كل سيئ عن الاسلام ولم يعلموك الشيئ الصحيح


لو تقرأ الايات لرأيت ان الاسلام حض عن تحرير العبودية التي ورثناها منكم انتم ممن تدعون المسيحية

في اكثر الايات القرآنية حتى اذا حلف احدهم كي يفك يمينة فتحرير رقبة اي العبيد

عندما احتل الاوربيون اميركا استعبدوا اهلها باسم المسيحية بل جلبوا العبيد من افريقيا ارقاء

حتى الان في اميركا العبيد عبيد لايدخلون مطاعمهم ويعاملون على انهم عبيد فقط لأن بشرتهم سوداء

هل هذه من تعاليمكم ايضا




رأينا رحمته العظيمة حين نكح اليهودية بنت سيد القوم الذين غزاهم وقتل أباها وزوجها, ثم نكحها في نفس اليوم !!!! يالله, ما أجملها من رحمة!!!!


ايضا لاعتب عليك لأنهم درسوكم اكاذيب واباطيل لاصحة لها ونشئتم على ذلك

بل تزوجها رسول الله بمحض ارادتها وموافقتها وصار بعد ذلك مسلمة حينما اسلمت بمحض ارادتها فلااكرا في الدين عندنا

تعلم الصحيح عزيزي فكتبكم كلها مجردة من شيئ صحيح كلها اكاذيب واباطيل ضالة هدفها تشوية الاسلام في نظركم وكي لاتتجهون لطريق الحق وتسلمون وتتركون مايكتبون ويزعمون ان تلك الكتب هي سماوية بل هل بشرية ودليل على ذلك انها فيها الكثير من التناقضات والتحريفات




أما المحبة, واحترام المرأة, فحدث ولا حرج !!!!
هل تتحقق كرامة المرأة وعزتها بجعلها ملكا للرجل كالناقة والأرض والذهب والمتاع؟؟؟؟ أهي فقط لإشباع الرغبة الجنسية الحيوانية عند ذكوركم؟؟؟؟ هذه هي المرأة؟ متاع ؟؟؟؟


اعتقد انك تتحدث عن كتبكم التي كتبها تلامذة اليسوع ودعوا انها من عند الله

اقرأ كتبكم لترى العجب العجاب من تحقير لمرأة والرجل والطفل وتفرض على المرأة ان تنساق للرجل كما تنساق الدواب

بينما عندنا في القرأن الكريم المرأة معززة مكرمة شامخة بكبريائها وحيائها وليس كما علموكم من اكاذيب




طبعا, نحن هنا نناقش الرحمة والمحبة في الاسلام, أرجو أن لا تخرج عن الموضوع وتبدأ بانتقاد المسيحية, فقط أثبت أنني على خطأ وأجبني بأدلة من كتابك وأحاديث رسولك لتبرأ إسلامك أولا, وبعدها نلتفت لننتقد المسيحية , وأنا جاهز يا عزيزي


اسلامي مبرأ ولايحتاج من يبرأة فقط انزع عن عينيك تلك الخرقة السوداء التي وضعوها على عينيك كي لاترى الحق لتجد ان تعلمت اباطيل واكاذيب لاصحة لها عن الاسلام وانهم فعلوا ذلك كي لاترى نور الحق وتظل في ظلماتهم التي صنعوها ودعوا انها من عند الله



بالنسبة لمااوردت اننا نتحدث عن الاسلام وليس المسيحية فلست انت من تسن القوانين هنا وماذا نتحدث لأن الموضوع من اساسة لم يخص فقط الاسلام او يخص فقط المسيحية لذلك انظر معي ماذا تتحدث كتبكم


المراة الحائض في كتبكم نجسة ..اهذه هي المرأة وكرامتها

سفر اللاويين [الأصحاح 15 العدد 19 : 27]

((19وَإِذَا حَاضَتِ الْمَرْأَةُ فَسَبْعَةَ أَيَّامٍ تَكُونُ فِي طَمْثِهَا، وَكُلُّ مَنْ يَلْمِسُهَا يَكُونُ نَجِساً إِلَى الْمَسَاءِ. 20كُلُّ مَا تَنَامُ عَلَيْهِ فِي أَثْنَاءِ حَيْضِهَا أَوْ تَجْلِسُ عَلَيْهِ يَكُونُ نَجِساً، 21وَكُلُّ مَنْ يَلْمِسُ فِرَاشَهَا يَغْسِلُ ثِيَابَهُ وَيَسْتَحِمُّ بِمَاءٍ وَيَكُونُ نَجِساً إِلَى الْمَسَاءِ. 22وَكُلُّ مَنْ مَسَّ مَتَاعاً تَجْلِسُ عَلَيْهِ، يَغْسِلُ ثِيَابَهُ وَيَسْتَحِمُّ بِمَاءٍ، وَيَكُونُ نَجِساً إِلَى الْمَسَاءِ. 23وَكُلُّ مَنْ يَلَمِسُ شَيْئاً كَانَ مَوْجُوداً عَلَى الْفِرَاشِ أَوْ عَلَى الْمَتَاعِ الَّذِي تَجْلِسُ عَلَيْهِ يَكُونُ نَجِساً إِلَى الْمَسَاءِ. 24وَإِنْ عَاشَرَهَا رَجُلٌ وَأَصَابَهُ شَيْءٌ مِنْ طَمْثِهَا، يَكُونُ نَجِساً سَبْعَةَ أَيَّامٍ. وَكُلُّ فِرَاشٍ يَنَامُ عَلَيْهِ يُصْبِحُ نَجِساً.
25إِذَا نَزَفَ دَمُ امْرَأَةٍ فَتْرَةً طَوِيلَةً فِي غَيْرِ أَوَانِ طَمْثِهَا، أَوِ اسْتَمَرَّ الْحَيْضُ بَعْدَ مَوْعِدِهِ، تَكُونُ كُلَّ أَيَّامِ نَزْفِهَا نَجِسَةً كَمَا فِي أَثْنَاءِ طَمْثِهَا. 26كُلُّ مَا تَنَامُ عَلَيْهِ فِي أَثْنَاءِ نَزْفِهَا يَكُونُ نَجِساً كَفِرَاشِ طَمْثِهَا، وَكُلُّ مَا تَجْلِسُ عَلَيْهِ مِنْ مَتَاعٍ يَكُونُ نَجِساً كَنَجَاسَةِ طَمْثِهَا. 27وَأَيُّ شَخْصٍ يَلْمِسُهُنَّ يَكُونُ نَجِساً، فَيَغْسِلُ ثِيَابَهُ وَيَسْتَحِمُّ بِمَاءٍ، وَيَكُونُ نَجِساً إِلَى الْمَسَاءِ ))









الولد العاق لوادية يرجم ...تهذه رحمة الوالدين بالله عليك اين الرحمة امن انتزعت من قلوبكم

21: 18 اذا كان لرجل ابن معاند و مارد لا يسمع لقول ابيه و لا لقول امه و يؤدبانه فلا يسمع لهما

21: 19 يمسكه ابوه و امه و ياتيان به الى شيوخ مدينته و الى باب مكانه

21: 20 و يقولان لشيوخ مدينته ابننا هذا معاند و مارد لا يسمع لقولنا و هو مسرف و سكير

21: 21 فيرجمه جميع رجال مدينته بحجارة حتى يموت فتنزع الشر من بينكم و يسمع كل اسرائيل و يخافون ...(سفر التثنية)


المرأة التي تدافع عن زوجها يجب قطع يدها ...ياللهول اهذا هو العدل والمساواة عندكم

سفر التثنية:

25: 11 اذا تخاصم رجلان بعضهما بعضا رجل و اخوه و تقدمت امراة احدهما لكي تخلص رجلها من يد ضاربه و مدت يديها و امسكت بعورته

25: 12 فاقطع يديها و لا تشفق عينك






هل تريد المزيد مما كتبة من يدعون انها كتب سماوية وهل تريد التناقضات التي بين كتبكم وهل تريد التناقضات ايضا في الترجمات فلديا مزيد


تقبل تحياتي
بسم الله الرحمن الرحيم
{قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءكُمُ الْحَقُّ مِن رَّبِّكُمْ فَمَنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَن ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَمَا أَنَاْ عَلَيْكُم بِوَكِيلٍ} (108) سورة يونس.

Kh. Baza
مشاركات: 18
اشترك: مارس 8th, 2006, 1:18 pm
المكان: Syria

أغسطس 27th, 2006, 12:02 pm

عزيزي زكوان
بداية, لا داعي لهذه الحماسة والغضب, الموضوع هو نقاش علمي وواضح.

أما النقاط التي ذكرتها عن المسيحية, فيؤسفني اعلامك بأنك كنت تنتقد اليهودية, وليس المسيحية, فكل ماذكرته هو من التوراة, ونحن المسيحيين ليس لنا كتاب سوى انجيل السيد المسيح (العهد الجديد), وهنا أتحداك أن تأتي بآية من الانجيل تثبت أي شيء مما ذكرت.

هذا أولا, وثانيا, وفيما يخص تجارة العبيد, فهي ليست بتقليد مسيحي, بل هي تجارة كانت قائمة قبل جميع الأديان بما فيها اليهودية, وليس اختراعا مسيحيا !

عن نافع قال: أن ابن عمر كان إذا أراد أن يشتري جارية فواطأهم على الثمن ووضع يده على عجزها (مؤخرتها) وبطنها وقبلها (فرجها) وكشف عن ساقها." (من: منتخب كنز العمال في سنن الأقوال والأفعال للشيخ العلامة على المتقي الهندي باب في أحكام البيع. الجامع لعبد الرزاق)

وكما روته السيرة الحلبية للامام برهان الدين الحلبي (سيرة حياة "النبي" محمد".)
بعث النبي صلعم بسبايا بني قريظة إلى نجد فابتاع بهم خيلا وسلاحا وفي لفظ بعث سعد بن عبادة إلى الشام بسبايا يبيعهم ويشتري بهم سلاحا وخيلا فاشترى بذلك خيلا كثيرا قسمها صلعم على المسلمين واشترى عثمان بن عفان وعبد الرحمن بن عوف رضى الله عنهما جملة من السبايا قسمين جعل الشابات على حدة وجعل العجائز على حدة، ثم خير عبد الرحمن بن عوف عثمان بن عفان فاختار العجائز وأخذ عبد الرحمن الشابات وجعل عثمان رضى الله عنه على كل واحدة منهن شيئاً إن أتت به عتقت فكان المال يوجد عند العجائز ولا يوجد عند الشابات فربح عثمان مالا كثيرا!..
ان هذا يدل على ان النبي قد مارس تجارة الرقيق فعلا، فمن المعروف انه قد تم قتل حوالي سبعمائة انسان في غزوة بني قريظة وبالتالي فان من بقي حيا منهم نساءً واطفالا يقدر بالف على الاقل تم تسويقه من قبل نبي الرحمة جوارٍ ورقيق ابيض في اسواق النخاسة النجدية والشامية ليشتري بها خيلا وسلاحا كثيرا، وذلك لتمويل حربه العدوانية، او في اسواق النخاسة اليثربية عند اثنين من النخاسين من العشرة المبشرين بالجنة، ليقوم عثمان اللص الخبيث بسرقة مال العجائز منهن لقاء عتقهن ليربح المال الكثير ويرضى الله عنه!!..
http://www.al-eman.com/islamlib/viewchp ... 251&CID=57

أما ثالثا, وبما أنكم تتشدقون بأن الاسلام لا يحاسَب بما يفعله المسلمون لأنهم لا يمثلون الاسلام بل يمثله القرآن والسنة, فيمكنني أنا أيضا أن استعمل نفس الحجة وأقول لك أن السيد المسيح والمسيحية براء من الحروب الصليبية وأية نقطة أو ظاهرة سلبية تجدها في أي مسيحي, وهذا ما يدفعني لأناقش مع الاسلام بالاعتماد على القرآن والسنة, القرآن والسنة فقط لاغير !!!

أما طلبي منك بأن لا تنتقد المسيحية, فقد كان واضحا وصريحا, أرفقته بأن السبب هو أننا في هذه النقطة نناقش الاسلام, وسننتقل بعدها الى المسيحية, أي أنني طلبت أن نناقش الموضوع نقطة فنقطة, وليس دفعة واحدة, تجزئة الموضوع هي الاسلوب العلمي في البحث والتحري والنقاش, أما أخذ الأمور جميعها حملة واحدة فهي صفة الجهلاء الذين لا يدرون ما يقولون
, ولا يستندون الى دليل.

ونعود للإسلام ومحمد, عزيزي زكوان, كل شيء ذكرته في رسالتي مأخوذ من القرآن والحديث, ولم أختلق شيئا, لذا أدعوك الى زيارة بعض المواقع الاسلامية لترى صحة كلامي بالمرجع الذي تؤمنون به أنتم , وليس المراجع المسيحية أو غيرها

قتل أم قرفة التي هجت محمد (نبي الرحمة) http://sirah.al-islam.com/SearchDisp.as ... earchText=أم%20قرفة&SearchType=root&Scope=all&Offset=0&SearchLevel=QBE

والمرأة التي كانت ترضع ولدها: http://sirah.al-islam.com/Display.asp?f=mga1182

آية 14 سورة 3 آل عمران : "زين للناس حب الشهوات من النساء والبنين والقناطير المقنطرة من الذهب والفضة والخيل المسومة والأنعام والحرث, ذلك متاع الدنيا والله عنده حسن المآب" هنا تتواجد الرأة كمتاع مع الحيوانات والذهب وغيرها

البقرة, سورة 2 آية 223: "نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم وقدموا لأنفسكم ...."
أي أنها كما الأرض, يمكن للرجا أن يحرثا أنّى أراد ومتى وكيفما أراد , وماذا عنها؟؟؟ عليها فقط أن تستجيب لأن الملائكة ستلعنها حتى صباح اليوم التالي!!!!

لا إكراه في الدين:وهنا قول ابو جعفر النحاس وهو أفضل من كتب بامر الناسخ والمنسوخ فقال" {لاَ إِكْرَاهَ فِي ٱلدِّينِ قَد تَّبَيَّنَ ٱلرُّشْدُ مِنَ ٱلْغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِٱلطَّاغُوتِ وَيْؤْمِن بِٱللَّهِ فَقَدِ سْتَمْسَكَ بِٱلْعُرْوَةِ ٱلْوُثْقَىٰ لاَ ٱنفِصَامَ لَهَا وَٱللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ قوله تعالى: {لاَ إِكْرَاهَ فِي الدِّين} الآية: هذه الآيةُ عند جماعةٍ منسوخةٌ بقوله: {يا أَيُّها النَّبِيُّ جَاهِد الكُفَّارَ والمُنَافِقِين واغلُظْ عَلَيْهِمْ} [التوبة: 73]، جعلوها عامَّة، فلم يرضَ رسولُ الله - صلى الله عليه وسلم - بعدَ نزولها من العربِ إِلاَّ بالإِسلام وإكراهِهِمْ عليه بحد السيف"، وكذلك كان راي ابن كثير لتفسير الايه.

اما فيما يخص قصة اليهودية, فهل تراك تستطيع أن تتزوج أمرأة قتلت أباك وزوجك في نفس اليوم؟ وأن تنكحها أيضا؟؟؟ ضع نفسك مكان تلك اليهودية, هل كنت مستعدا للزواج من شخص قتل أباك وزوجك؟؟؟ عندها يمكنني منحك شهادة "مغفل" بجدارة !


إذا أردت الحصول عزيزي على المزيد, فيمكنك الرجوع الى المواقع الاسلامية العريقة والزاخرة بهذه الأدلة والفتاوي, وبعدها, تعال وتابع المناظرة معي.

والسلام لجميعكم...
آمن بالحجر ولكن.... إياك أن تضربني بها

"أحبب الله بكل قلبك وكل نفسك وكل عقلك... وأحبب قريبك حبك لنفسك... بهذا تتلخص الشريعة كلها والانبياء."

abuthamer
مشاركات: 746
اشترك: إبريل 24th, 2005, 5:06 am
المكان: جزيـــــــــرة العـــــــــــــــرب
اتصل:

أغسطس 27th, 2006, 12:56 pm

السيد المحتر Kh. Baza
سأحاول أن أرد على بعض ماتم النقاش عليه فيما سبق وأستميحك عذرا أن أبدأ من قولك

بالاضافة الى قول محمد:"من بدل دينه فاقتلوه" !!!

وأقول لك ياسيدي هذا عيب لسبب بسيط جدا وهو أنك طلبت أن يكون نقاش علمي وإذا كان تريد نقاش علمي فهذا النص تحديدا في كتابك أنت والذي يقول
تث 13:6 واذا اغواك سرا اخوك ابن امك او ابنك او ابنتك او امرأة حضنك او صاحبك الذي مثل نفسك قائلا نذهب ونعبد آلهة اخرى لم تعرفها انت ولا آباؤك
تث 13:7 من آلهة الشعوب الذين حولك القريبين منك او البعيدين عنك من اقصاء الارض الى اقصائها
تث 13:8 فلا ترض منه ولا تسمع له ولا تشفق عينك عليه ولا ترقّ له ولا تستره
تث 13:9 بل قتلا تقتله.يدك تكون عليه اولا لقتله ثم ايدي جميع الشعب اخيرا.

إذا ياسيدي هذا جزاء المرتد المغيّر لدينه فقبل إنتقاد الديانات الأخرى إقرأ ماتدين أنت به لكي تناقش عن علم فقط .
هذا أولا, وثانيا, وفيما يخص تجارة العبيد, فهي ليست بتقليد مسيحي, بل هي تجارة كانت قائمة قبل جميع الأديان بما فيها اليهودية, وليس اختراعا مسيحيا

الغريب في الأمر بأنك أتيت بإستشهادك من الإسلام وأنا استغرب كيف تقول قبل جميع الأديان وتستشهد بآخر الأديان فأي الأديان سبقت الأخرى؟غريب كلامك وإستشهادك ياسيدي .
ولماذا لم تكمل كلامك وتقول بأن المسلمين يبيعون بناتهم كما فعلته الديانات التي سبقتهم أليس ديانتكم قبل الإسلام وهي تقول

خر 21:7 واذا باع رجل ابنته امة لا تخرج كما يخرج العبيد.

أما عن التحريف في الكتاب المقدس فلا يسعني الوقت لكتابتها ولاكن أرجو أن تفتح هذا الرابط وستجد ضالتك بالتأكيد لأن الكلام لم يكن كلام جزاف بل بالدليل

http://www.ebnmaryam.com/1.htm

أما عن آية السيف فأقول لك ياسيدي وبأمانه لم يرد في القرآن ولا مره واحده بينما ورد في كتابك 700 مره وأشهر نص من كتابك

لو 22:36 فقال لهم لكن الآن من له كيس فليأخذه ومزود كذلك.ومن ليس له فليبع ثوبه ويشتر سيفا.

فلماذا أمرهم ببيع ملابسهم لكي يشترون سيوفا هل ليقطعون بها وردا ويوزعوه على الناس .

وهذا النص الآخر

مت 10:34 لا تظنوا اني جئت لألقي سلاما على الارض.ما جئت لألقي سلاما بل سيفا.

ولاكن أنت ياسيدي لا تبحث عن الحقيقه بل تبحث عن المتشابه وهذا ليس غريب فقد قال الله عز وجل في كتابه الكريم

هُوَ الَّذِيَ أَنزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُّحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاء الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاء تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلاَّ اللَّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِّنْ عِندِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلاَّ أُوْلُواْ الأَلْبَابِ

أما عن الآيات الكريمه التي أورتها أخيرا عن حب الأموال والذهب والنساء فحمدا لله أنه وضع النساء مع الأموال والذهب لأنهن جواهر ولسن للمتعه والزنا والمتعه بل جواهر وذهب أليس كتابك لم يذكر إلا الزانيات الأربع فقط والمصيبه بأنهن جدات إلهكم والعياذ بالله .

أما عن الحرث فقد صدقت في واحده وهي أنهن مثل الأرض المنتجه لأن النساء هن من ينتج الأجيال ويكفي أن هناك سورة في القرآن إسمها النساء .أما أنَّا شئتم أي من أي جهه شئتم وتتمع مع زوجتك شرط أن يكون في موضع الحرث وليس معناها في أي وقت فلا تفسر كما تفسرون الكتاب المقدس بالرموز . وإذا أردت مزيد من الشرح فأنا تحت أمرك في هذه النقطه .

أما أن تستشهد بأحاديث موضوعه ومكذوبه فهذا لن أناقشه معك لأنها ليست معتقدي ولا ديانتي فهل أنا أنا قشك مثلا في بوذا ! طبعا لا فأناقشك في كتابك أنت ومعتقدك أنت .
وأحب أن أقول لك وللأمانه فنحن مصادر شريعتنا هي
1 - القرآن الكريم
2 - السنه النبويه الصحيحه ( البخاري ومسلم )
3 - الإجماع ( أي ماأجتمع عليه علماء الإسلام )

هذه مصادر تشريعنا وأي كتاب آخر فإنه مردود عليكم وتذكر بأن لدينا كلمة مشهوره تقول كلٌ يؤخذ من كلامه ويُرد إلا صاحي هذا القبر ( أي محمد صلى الله عليه وسلم )

بقي أن أقول لك بأن لي مشاركه في هذا المنتدا بعنون ( معجزات الكتاب المقدس مع الدليل) لم أرى أي مشاركه منكم فأريد علمكم لكي نتعلم منكم .علما بأن مشاركتي لها مده ليست بالقصيره فنحن نريد أن نفيد ونستفيد .

لكم جميعا تحياتي وأعتذر لكم إذا خانني التعبير في مشاركتي
لا تكتب بيمينك إلا مايسرك أن تراه يوم القيامه لأنك ستسال عنه
http://www.geocities.com/abuthamerka/ARABICPAGE.html
http://www.ebnmaryam.com
[email protected]

Kh. Baza
مشاركات: 18
اشترك: مارس 8th, 2006, 1:18 pm
المكان: Syria

أغسطس 27th, 2006, 1:41 pm

أعود وأطلب منكم من جديد أن تأتوا بأدلة من الانجيل, أما التوراة فهي كتاب اليهود ولا أعتد بها.

واعود وأذكر أن جميع المراجع التي أعود اليها هي آيات قرآنية وأحاديث مسندة ومذكورة في صحيح مسلم والبخاري, أدلتي تنبع منكم , من كتابكم أنتم.

أما "مت 10:34 لا تظنوا اني جئت لألقي سلاما على الارض.ما جئت لألقي سلاما بل سيفا."
فلا ترى يا عزيزي أنك تأخذ المعنى الحرفي؟ المسيح أتى وحمل سيف الإيمان, أراد بهذا المعنى أن يعلمنا أن حب الله والتوق الى ملكوته, وهذا يعني أنه اذا واجه الانسان اضطهادا من أبيه وأمه لأجل ملكوت الرب, فعليه أن يصر على إيمانه حتى لوكانت النتيجة خسارته لأعز الناس.

لوكان المسيح يقصد الحرب, لما كانت المسيحية - وباعتراف المسلمين قبل المسيحيين- الدين الوحيد الذي انتشر فقط بالسلام وليس بقوة السلاح, لذا فقد قال السيد المسيح لتلاميذه حين أرسلهم يبشرون الناس: هاأنا ذا أرسلكم محملان بين الذئاب .... وانت تعرف البقية.
ولم يقل لهم: قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله ولا باليوم الآخر.... الخ من دعايات القتل والتخريب.

يا عزيزي, التحريف هو أمر تافه طالما أن الإيمان واضح, ولا يحتاج الى التعقيد, الانجيل كله تختصره عبارة واحدة: أحب الرب الهك بكل نفسك وعقلك وقلبك, وأحبب قريبك حبك لنفسك, بهذا تتلخص الشريعة كلها والأنبياء.

وما عدا عن ذلك, فلو فرضنا جدلا, وسايرتك في موضوع تحريف الانجيل, فسيبقى الموضوع غير ذا قيمة.



والسلام لجميعكم
آمن بالحجر ولكن.... إياك أن تضربني بها

"أحبب الله بكل قلبك وكل نفسك وكل عقلك... وأحبب قريبك حبك لنفسك... بهذا تتلخص الشريعة كلها والانبياء."

Kh. Baza
مشاركات: 18
اشترك: مارس 8th, 2006, 1:18 pm
المكان: Syria

أغسطس 27th, 2006, 1:45 pm

ملحق:

فيما يخص لوقا 36, فأرجوا الرجوع الى الموقع http://www.arabicbible.com/bible/nt/luk/22.htm
وقراءة الفصة كاملة, ولتروا أن السيد المسيح عنّف تلميذه الذي حاول أن يستعمل القوة !!!!
آمن بالحجر ولكن.... إياك أن تضربني بها

"أحبب الله بكل قلبك وكل نفسك وكل عقلك... وأحبب قريبك حبك لنفسك... بهذا تتلخص الشريعة كلها والانبياء."

abuthamer
مشاركات: 746
اشترك: إبريل 24th, 2005, 5:06 am
المكان: جزيـــــــــرة العـــــــــــــــرب
اتصل:

أغسطس 27th, 2006, 4:21 pm

السيد المحترم Kh. Baza

فلا ترى يا عزيزي أنك تأخذ المعنى الحرفي؟

ياسيدي المحترم بدأنا الآن نقول لا نأخذ بالحرف وندخل في الرموز وأنت قرأت نصف الآيه الكريمه وتركت الباقي.سيدي القرآن يقول

قَاتِلُواْ الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلاَ بِالْيَوْمِ الآخِرِ وَلاَ يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلاَ يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ حَتَّى يُعْطُواْ الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ

قاتلوا ولم يقل أقتلوا وهناك فرق بين قاتلوا وبين أقتلوا .ثم إن هناك شيء مهم وهو إذا دفعوا الجزيه فلهم كل الحريه ولهذا بقي النصارى واليهود في المنطقه العربه .ولاكن قارن بين النص السابق وهذا النص

لو 19:27 اما اعدائي اولئك الذين لم يريدوا ان املك عليهم فأتوا بهم الى هنا واذبحوهم قدامي

فإما أن يوافقوا أو الموت لا خيار ثالث وأعتقد بأنه من عهد النعمه وليس من عهد القتل والإرهاب بالرغم من أن إله العهد القديم هو نفسه إله العهد الجديد .
فهل النص الآن لا نأخذه بالحرف ونأخذه رموز مثلاً .
أما عن النصوص في لوقا فلا داعي للكلام عنها لأننا لو تكلمنا فيها لوجدنا بأنها إما موضوعه لا أصل لها وإما إنها محرفه وإما إنها غير صحيحه .ولو تمعنت وقرأت قصة ثلاث أيام وثلاث ليال لوجدتها خطأ لأنه لبث يوم وليلتين فقط .وأن الذي وقف أمام الكهنه ليس بيسوع لأنه لم يعترف وهم لم يعرفوه ثم إنه يقول لو قلت لكم لما صدقتموني فماذا كان يمكن أن يقول؟ألم يقل الآن وفي تلك اللحظه يكون إبن الإنيان على يمين القوه ! فمن يكلمهم الأن إذا ؟

سيدي دع الطبق مستور وفقني الله وإياك لطريق الحق والصواب .

ملاحظه بسيطه :

أقول لك ياسيدي فإنني أحب عيسى واؤمن به وبكتابه ولاكن ماورد في البشارات ليس بكلام يسوع .وأما النص اللذي يقول حب إلهك فهذا صحيح فمن هو إلهك أنت لا تقل يسوع لأنه لم يقل حبني لأنني إلهك بل قال حب إلهك فهل أنت تحب إلهك كما أمرك عيسى عليه الصلاة والسلام؟

شكرا جزيلا ياسيدي ولك تحياتي
لا تكتب بيمينك إلا مايسرك أن تراه يوم القيامه لأنك ستسال عنه
http://www.geocities.com/abuthamerka/ARABICPAGE.html
http://www.ebnmaryam.com
[email protected]

zakwan
مشاركات: 1075
اشترك: مارس 19th, 2006, 8:56 am
المكان: Dubai

أغسطس 28th, 2006, 5:10 am

الفاضــل Kh. Baza

===============

كنت اهم في الرد عليك ولكن رأيت ان الاخ ابوثامر لم يترك لي مجالا للتحدث او الكتابة فجزاة الله كل خير ... مع انني رأيتك تتهرب من الاجابة على ماسال بحجة ان العهد القديم لاتأمن بة وهذا يتخالف مع ماجاء بة اليسوع

قال يسوع المسيح :

"17 لا تظنوا اني جئت لانقض الناموس او الانبياء. ما جئت لانقض بل لاكمّل. 18 فاني الحق اقول لكم الى ان تزول السماء والارض لا يزول حرف واحد او نقطة واحدة من الناموس حتى يكون الكل." (متى 5: 17 – 18)

فهل بعدم ايمانك بالعهد القديم تكون قد خرجت عما جاء بة اليسوع لأنة اتمى مكمل ولم ياتي لينقض


واستغرب اصراركم حينما نقول لكم ان ذلك الحديث غير صحيح فتصرون على تداولة وتاكيدة هل انتم اعلم بديننا

فأنا الان استطيع ان اضيف على كتبكم واسفاركم واصر عليها فماذا سيكون موقفكم تجاهي ياترى ؟؟؟



وايضا
بسم الله الرحمن الرحيم
{قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءكُمُ الْحَقُّ مِن رَّبِّكُمْ فَمَنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَن ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَمَا أَنَاْ عَلَيْكُم بِوَكِيلٍ} (108) سورة يونس.

Kh. Baza
مشاركات: 18
اشترك: مارس 8th, 2006, 1:18 pm
المكان: Syria

أغسطس 28th, 2006, 5:59 am

"‏قَاتِلُوا الَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلا بِالْيَوْمِ الآخِرِ وَلا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّى يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَنْ يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ." ‏ سورة البة: رقم 9 آية رقم 29

*********

تفسير الآية حسب "الجلالين":

" قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله ولا باليوم الآخر": وإلا لآمنوا بالنبي صلى الله عليه وسلم

"ولا يحرمون ما حرم الله ورسوله": كالخمر

"ولا يدينون دين الحق": الثابت الناسخ لغيره من الأديان وهو دين الإسلام

"من الذين أوتوا الكتاب": أي اليهود والنصارى

"حتى يعطوا الجزية" الخراج المضروب عليهم كل عام

"عن يد": أي منقادين أو بأيديهم لا يوكلون بها

"وهم صاغرون": أذلاء منقادون لحكم الإسلام.



بلغة أبسـط: يأمر الله هنا المسلمين بقتـال اليهود والمسيحيين إلى أن يؤمنوا بدين الإسلام الذي ألغى بظهوره كل الأديان الأخرى، ولا يخلّصهم من ذلك إلا دفع ضريبة الذل. ونسميها "ضريبة الذل" لأن الله يريد من المسيحيين واليهود أن يدفعوها للمسلمين وهم يشعرون بالذل حسب قول الاية.



‏ فقد جاء في تفسير الطبري:
وأما قوله: {وهم صاغرون} فإن معناه: وهم أذلاء مقهورون. وأيضاً: أن يعطوها وهم واقفون والآخذ جالس.



وجاء في تفسير ابن كثير:

بعد ما تمهدت أمور المشركين ودخل الناس في دين الله أفواجا واستقامت جزيرة العربأمر الله رسوله بقتال أهل الكتابين اليهود والنصارى وكان ذلك في سنة تسع ولهذا تجهز رسول الله صلى الله عليه وسلم لقتال الروم ودعا الناس إلى ذلك.. .. أما عن قوله وهم صاغرون: "أي ذليلون حقيرون مهانون فلهذا لا يجوز إعزاز أهل الذمة ولا رفعهم على المسلمين بل هم أذلاء صغرة أشقياء كما جاء في صحيح مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال "لا تبدءوا اليهود والنصارى بالسلام وإذا لقيتم أحدهم في طريق فاضطروهم إلى أضيقه" ولهذا اشترط عليهم أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه تلك الشروط المعروفة في إذلالهم وتصغيرهم وتحقيرهم وذلك مما رواه الأئمة الحفاظ من رواية عبد الرحمن بن غنم الأشعري قال: كتبت لعمر بن الخطاب رضي الله عنه حين صالح نصارى من أهل الشام بسم الله الرحمن الرحيم هذا كتاب لعبد الله عمر أمير المؤمنين من نصارى مدينة كذا وكذا إنكم لما قدمتم علينا سألناكم الأمان لأنفسنا وذرارينا وأموالنا وأهل ملتنا وشرطنا لكم على أنفسنا أن لا نحدث في مدينتنا ولا فيما حولها ديرا ولا كنيسة ولا قلاية ولا صومعة راهب ولا نجدد ما خرب منها ولا نحيي منها ماكان خططا للمسلمين وأن لا نمنع كنائسنا أن ينزلها أحد من المسلمين في ليل ولا نهار وأن نوسع أبوابها للمارة وابن السبيل وأن ننزل من رأينا من المسلمين ثلاثة أيام نطعمهم ولا نئوي في كنائسنا ولا منازلنا جاسوسا ولا نكتم غشا للمسلمين ولا نعلم أولادنا القرآن ولا نظهر شركا ولا ندعو إليه أحدا ولا نمنع أحدا من ذوي قرابتنا الدخول في الإسلام إن أرادوه وأن نوقر المسلمين وأن نقوم لهم من مجالسنا إن أرادوا الجلوس ولا نتشبه بهم في شيء من ملابسهم في قلنسوة ولا عمامة ولا نعلين ولا فرق شعر ولا نتكلم بكلامهم ولا نكتني بكناهم ولا نركب السروج ولا نتقلد السيوف ولا نتخذ شيئا من السلاح ولا نحمله معنا ولا ننقش خواتيمنا بالعربية ولا نبيع الخمور وأن نجز مقاديم رءوسنا وأن نلزم زينا حيثما كنا وأن نشد الزنانير على أوساطنا وأن لا نظهر الصليب على كنائسنا وأن لا نظهر صلبنا ولا كتبنا في شيء من طرق المسلمين ولا أسواقهم ولا نضرب نواقيسنا في كنائسنا إلا ضربا خفيفا وأن لا نرفع أصواتنا بالقراءة في كنائسنا في شيء في حضرة المسلمين ولا نخرج شعانين ولا بعوثا ولا نرفع أصواتنا مع موتانا ولا نظهـر النيران معهم في شيء من طرق المسلمين ولا أسواقهم ولا نجاورهم بموتانا ولا نتخذ من الرقيق ما جرى عليه سهام المسلمين وأن نرشد المسلمين ولا نطلع عليهم في منازلهم.

قال فلما أتيت عمر بالكتاب زاد فيه ولا نضرب أحدا من المسلمين شرطنا لكم ذلك على أنفسنا وأهل ملتنا وقبلنا عليه الأمان فإن نحن خالفنا في شيء مما شرطناه لكم ووظفنا على أنفسنا فلا ذمة لنا وقد حل لكم منا ما يحل من أهل المعاندة والشقاق.



بلغة أبسط: ساير محمد اليهود والمسيحيين إلى أن استطاع أن يؤسس جيشاً يثق في قدرته على قتالهم فأعلن آنذاك الحرب ضدهم. وأكّد ابن كثير هنا في تفسيره لهذه الآية على ضرورة معاملة اليهود والمسيحيين باحتقار إلى درجة أنه يتوجب على المسلم أن يأخذ ضريبة الذل منهم وهم واقفون وهو جالس. واستشهد على ضرورة احتقارهم بما أمر به محمد المسلمين أن لا يبدءوا اليهود أو المسيحيين بالسلام. فالمسيحيون واليهود هم الذين يتوجب عليهم طرح السلام. وأنه إذا صادف أحد المسلمين في الطريق يهودياً أو مسيحياً فعلى ذلك اليهودي أو المسيحي أن يبتعد إلى أقصى الطرف الآخر من الطريق.

وجاء في تفسير القرطبي:

قال الشافعي رحمه الله: لا تقبل الجزية إلا من أهل الكتـاب خاصة عربـا كانوا أو عجما لهذه الآية، فإنهم هم الذين خصوا بالذكر فتوجه الحكم إليهم دون من ســواهم لقوله عز وجل: "فاقتلــوا المشركين حيث وجدتموهم" (التوبة 5 ). ولم يقل: حتى يعطوا الجزية كما قال في أهل الكتاب.

وقال الأوزاعي: تؤخذ الجزية من كل عابد وثن أو نار أو جاحد أو مكذب.

وكذلك مذهب مالك، فإنه رأى الجزية تؤخذ من جميع أجناس الشرك والجحد، عربيا أو عجميا، تغلبيا أو قرشيا، كائنا من كان، إلا المرتد.



المختصر:

أمر الله بقتال كل الذين لا يؤمنون به وفوّض المسلمين بتنفيذ الأمر.

سمح الله لمحمد أن يساير اليهود والمسيحيين إلى أن تتوفّر لديه القوة على قتالهم. وحين تم له ذلك انقلب عليهم وأمر بقتالهم. ورغم أن الغاية من أمر الله لمحمد بقتال اليهود والمسيحيين هي أن يجبرهم على الإيمان به، فقد سمح له أن يستعيض عن ذلك بمبلغ معين من المال يسمى "الجزية" يدفعونه له لقاء المحافظة على معتقداتهم، حتى ولو كان بعض الذين يقاتلهم، حسب ما يقول العلماء، من عبدة النار وغير ذلك. دفع هذه الجزية له أصول وأيضاً "إتّكيت" ، منها أن يجلس المسلم وهو يقبضها بينما يقف المسيحي أو اليهودي ويقدمها للمسلم وهو مطأطئ الرأس ذليل النفس.

يجب أن يتحاشى المسيحي أو اليهودي أن يعترض طريق المسلم كما يجب على الواحد منهما أن يبدأ المسلم بالتحية والسلام.

جمع المال بالنسبة للفاتحين المسلمين كان أهم من نشر الدعوة الإسلامية. فقط أولئك الذين كانوا يرفضون دفع المال كانوا يُخيَّرون بين الإسلام أو الموت.


وبعد كل هذا... أترى رحمة ومحبة ؟!؟؟ هل هذه هي حرية المعتقد لدى فقهاء الاسلام؟ أن أدفع لشخص مسلم جزية وجودي على ارضي وأرض أجدادي لأنه احتل ارضي وجعلها بقوة السيف مسلمة؟

يمكنك الرجوع أيضا الى كتاب "الكامل في التاريخ" لترى كيف كانت جيوش المسلمين ذوي الخلق العظيم تطبق هذه الآية حرفيا على نصارى ويهود البلاد التي يحتلونها.

أما عن لو 19:27, فهذه الآية تتبع للمثل الذي كان السيد المسيح يقصه عن الملك !!! هل هي صعبة الفهم؟ أم أنك لم تقرأ سوى هذه الجملة؟ إقرأ ما سبقها يا عزيزي, والقصة موجودة هنا
http://www.arabicbible.com/bible/nt/luk/19.htm
وهناك جواب أبسط: هل ذبح السيد المسيح او حتى آذى أي إنسان خلال وجوده (السيد المسيح) على الأرض؟ فإذا لم يكن قد فعل, هل يكون قد عنى فعلا أنه يريد أن يرى أعدائه يُذبحون أمامه؟ أما كان بإمكانه ذبحهم جميعا؟ أليس هو بنبي؟ كان يمكنه أن يفعل كما كان محمد يفعل مع خصومه, لكن السيد المسيح جاء حاملا بشارة الخلاص ليعلمنا ان الله محبة, وليس ليعلمنا حب النساء والشهوات والقناطير المقنطرة من الذهب و الفضة ....


والسلام لجميعكم....
آمن بالحجر ولكن.... إياك أن تضربني بها

"أحبب الله بكل قلبك وكل نفسك وكل عقلك... وأحبب قريبك حبك لنفسك... بهذا تتلخص الشريعة كلها والانبياء."

شارك بالموضوع
  • معلومات
  • الموجودون الآن

    الاعضاء المتصفحين: لا مشتركين و 1 زائر