اضراب أئمة تونس فى عيد الأضحى

يهتم بعرض ومناقشة جميع القضايا السياسية سواء المحلية أو العربية أو العالمية، وكذا عرض ومناقشة أبرز الأحداث والعناوين الإخبارية.
شارك بالموضوع
رضا البطاوى7
مشاركات: 2051
اشترك: يناير 12th, 2010, 8:27 pm
المكان: طنطا مصر
اتصل:

سبتمبر 25th, 2013, 7:24 pm

تونس(CNN)-- في ما قد يعدّ سابقة من نوعها، نقلت تقارير إعلامية في تونس عن مسؤول نقابي تونسي في وزارة الشؤون الدينية قوله إنّ تقرر تنفيذ إضراب عام يوم عيد الأضحى.
ونقلت محطة إذاعة كلمة-تونس تصريحات للفاضل عاشور "رئيس النقابة التونسية للإطارات الدينية" قوله إنّه تقرر تنفيذ الإضراب العام كامل يوم عيد الإضحى بالمساجد و الجوامع.
ولا يعرف ما إذا كان الإضراب يشمل الائمة الذين من المفروض أن يؤموا المصلين في صلاة العيد وبقية الصلوات، غير أنه وفقا لنوعية الإضراب، فإنه يشمل جميع من له علاقة بالقطاع.
وفي الوقت الذي لم تتوفر فيه معلومات عن دوافع الإضراب، بعد أن جرت العادة أن تتعلق دائما بتحسين الأوضاع المادية والمهنية، قال عاشور إنّ نقابة الأئمة تعتزم رفع قضية ضد وزير الشؤون الدينية نور الدين الخادمي على خلفية ما اعتبرته حماية لعدد من الأئمة الذين افتوزوا بجواز نكاح الجهاد "
الخبر يدلنا على جنون اعترى الكثير من الناس فالصلاة واجب بمعناها العام والخاص كما قال تعالى "إن الصلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا "ومن ثم لا يجوز فمام او غير إمام ترك الصلاة المفروضة فالصلاة ليست عمل يؤديه من يسمونهم الأئمة وغنما واجب عليهم وعلى غيرهم وممن ترك الواجب فقد أثم
بالقطع لا أتكلم عن صلاة العيد وإنما عن الصلوات المفروضة فلا يجوز لإمام او غير إمام الاضراب عن الصلاة أو تعليم الناس أحكام الاسلام
اضراب الأئمة فى الأوقاف أو الشئون الدينية مثل اضراب الأطباء والممرضين لا يجوز لأنه ترك لواجب مفروض عند الله وهو واجب يؤدى غلى مصائب لو تم تركه كموت المرضى او كارتكاب مسلم لذنوب بسبب عدم تعليم الامام أحكام الدين له
وأما حكاية جواز ما يسمى نكاح الجهاد ورفع قضية على الوزير سبب عدم عقابه لمن أفتوا بالجواز فهو أمر يدل على مدى جهل الذين يريدون الاضراب بأن الاجتهاد فى الدين عندما تلتبس الأمور على البعض لا يوجب عقاب على من أخطأ وإلا كان الله عاقب داود (ص) على حكمه الخاطىء فى قضية الغنم التى نفشت فيها غنم القوم حيث فهمها سليمان (ص)ولم يفهمها والده داود(ص) وفى هذا قال تعالى "وَدَاوُدَ وَسُلَيْمَانَ إِذْ يَحْكُمَانِ فِي الْحَرْثِ إِذْ نَفَشَتْ فِيهِ غَنَمُ الْقَوْمِ وَكُنَّا لِحُكْمِهِمْ شَاهِدِينَ * فَفَهَّمْنَاهَا سُلَيْمَانَ وَكُلًّا آتَيْنَا حُكْمًا وَعِلْمًا "
رضا البطاوى

شارك بالموضوع
  • معلومات
  • الموجودون الآن

    الاعضاء المتصفحين: لا مشتركين و 3 زوار