ما هي الحال

خلقنا من مادة، والأرض مادة. يقال أننا محاطون في الكون المادي بشيء اسمه الأثير. لكن هل هي الحقيقة؟ هناك طاقة. فكرة. معرفة. هي حول كل إنسان. لا يستطيع أن يراها لأنها إحساس.
سمعنا عن علوم كثيرة،،،بالماورائيات،،،منها الطاقة، والحاسة السادسة، وعلوم الحرف، واليوغا، وغيرها، وتتشعب هذه العلوم إلى مستويات لا تصدق. لكن في هذا المنتدى سنتطرق فقط إلى ما هو واضح وحقيقي.

مراقب: الماستر جولنار

شارك بالموضوع
الماستر جولنار
مشاركات: 117
اشترك: أكتوبر 27th, 2009, 6:04 pm
المكان: سوريا
اتصل:

ديسمبر 28th, 2009, 10:59 pm


نحن نعيش في وقت مليئ بالتغيرات والشخص منا مفعم بالآلام .

وقت كان وما زال يحتوي على ألم الكوكب ، كنتيجة لخيارات البشر من المستويات المتفاوتة للعنف في هذه الحياة .

البلاد موجوعة الناس بدون منازل وتحت خط الفقر والأوضاع السياسية مستخدمة لصالح الأقوياء بالعالم، الأرض بحالتها الفيزيائية أصبحت تحت سيطرة القراصنة ، الزلازل ، النيران ، البراكين ، الزوابع ، الأمراض ، الحروب ، وعدم الشفاء ، كل هذا قد أصبح واقعاً في كل دورة كونية .

أصبح هناك أمراض لا تشفى وبؤس لا يمكن معالجته بطرق المعروفة منذ الأزل.

أغلب الناس في العالم يموتون بالسرطان ، الآفات القلبية ، السكتات الدماغية ، نظامنا الماءي غير آمن ، الهواء والتربة أصبحا ملوثين ، الإقصاد ، القتل ، السرقة ، الإغتصاب النساء والأطفال كل هذا أصبح حقيقة نعيشها كل يوم،
الأطفال هم من يتضرعون لنا وهم من يحمون أنفسهم ،
القديم يصنع الطرق للجديد.

إنه يصنع إعادة الولادة ، لكن الولادة ليست سهل أبداً وممكن أن تكون غالباً هي المؤدية إلى الموت . نحن في وقت الموت وفي الوقت الذي تبدأ فيه الحياة ،

قادة الأمم ، يائسون والسلطات الصحية لا تملك القدرة لتغير الألم ، الذي لا يريده أحد.
المعتقدات ، الديانات وكل ما يتفق حوله أو يختلف لرفع الألم والمعاناه عن البشرية هو رد فعل لهذا الألم ولهذا اليأس ، كل هذا دعاهم ليجدوا أحداً ( أي أحد ) ليلوموه بسبب هذا الألم .
الحياة أصبحت على المحرقة ، والبقاء أصبح غير مؤكد.

لكن ولادة جديدة حدثت بوضوع أصبحت هناك حالة متزايدة من الخوف من أجل الحاجة للتغيير الحاجة لتنظيف الأرض وأفعالنا تجاهها لذلك الحكومات سقطت والأعمال الكبيرة ( business )
أوقفت لأجل التغيير، ببطئ لكن بتنظيم مؤكد بواسطة طريق غير مرئي .


من الحب خلقنا وإلى الحب ذاهبون
فلنحبب بعضنا بعضا
الماستر جولنار
أحبكم

شارك بالموضوع
  • معلومات
  • الموجودون الآن

    الاعضاء المتصفحين: لا مشتركين و 2 زوار