6 روايات عربية ترشحها بريطانيا للقارئ الغربي!

منتدى يتعلق بالتعريف بالكتب والمنشورات الهامة، خاصة منها الحديثة الصدور، كما يتعلق بالتعريف بالقضايا الثقافية الساخنة سواء دوليا أو إسلاميا أو عربيا

مراقب: shabmoslim

شارك بالموضوع
shabmoslim
مشاركات: 73
اشترك: فبراير 9th, 2008, 3:05 pm

إبريل 26th, 2008, 5:39 pm

مؤخراً نشرت صحيفة الإندبندنت البريطانية قائمة تشمل ست روايات عربية تقدمها للقارئ الغربي الذي يريد التعرف علي الأدب العربي المعاصر وهذه الروايات هي:

(ثلاثية نجيب محفوظ) :

وصفتها الإندبندنت بأنها رواية شديدة الأهمية والجاذبية ، تؤرخ لقاهرة القرن العشرين، بشخصياتها وأحداثها وتطوراتها السياسية والاجتماعية لأديب نوبل الذي وظف إلمامه بتاريخ مصر المعاصر من أجل تقديم عمل أدبي في ضخامة وإبداع الثلاثية التي استطاعت أن تعيد نقل الأدب العربي حيا إلي العالم الغربي.

رواية (إنها لندن يا عزيزي) لحنان الشيخ:

هي وفقا للصحيفة ذاتها رواية مضحكة، مشوقة، مثيرة، مؤثرة، لكاتبة لبنانية جريئة، استطاعت من خلال تلك الرواية أن تقدم رؤية غنية لمدينة أوروبية في عيون مجموعة من المهاجرين، وأن تقدم موضوعات جريئة مثل الجنس والغربة وأحلام البحث عن السعادة في مدينة الضباب.

رواية (باب الشمس) لإلياس خوري:

لم تستطع أي رواية عربية أن تقدم مسألة الصراع العربي الفلسطيني بنفس الجرأة والرؤية الشاملة كما قدمها إلياس خوري في باب الشمس، ذلك الكاتب اللبناني الذي أمضي عدة سنوات في عمل أبحاث حول قصص اللاجئين الفلسطينيين في المخيمات. وبعيدا عن الشعارات والاكلشيهات المكررة، تجسد الرواية تلك الأزمة بمتاهاتها وتعقيداتها والمأساة الانسانية التي يعاني منها ضحاياها وأبطالها الحقيقيون.

( عمارة يعقوبيان) لعلاء الأسواني:

تصف الصحيفة علاء الأسواني بأنه الروائي الذي استطاع بأدبه أن يصل الي أعماق المشاكل التي تعاني منها مصر في الوقت المعاصر. ومن خلال عمارته يقدم الأسواني صورة بانوراماتية لمدينة القاهرة والتغيرات التي طرأت عليها خلال مائة عام مضت، كما يقدم أحلام وآمال الناس بغض النظر عن جنسهم أو الثقافة أو الطبقة التي ينتمون إليها.

رواية ( بنات الرياض) لرجاء الصانع:

قد لا تستطيع النساء أن تقود السيارة في السعودية، لكن يبدو أن التكنولوجيا الحديثة كالبلوجات كانت كفيلة بمنحهن الحرية الكافية لكتابة رواية مثل «بنات الرياض» وقد كانت رجاء الأولي من بين أبناء جيلها من السعوديين التي استطاعت أن تنفذ إلي الأدب العالمي ، تلك الرواية التي أزاحت الستار عن عالم الفتيات في الرياض، وفق المؤسسة.

( تاكسي) لخالد الخميسي:

تصفها الإندبندنت بأنها رواية غير تقليدية تضم مجموعة من المواقف الساخرة التي جمعها من خلال حواراته مع سائقي التاكسي بشوارع القاهرة . يمكن للقارئ من خلال هذه الرواية أن يصل إليه نبض الشارع العربي بكل ما فيه من مظاهر اجتماعية وتناقضات ومواقف.

شارك بالموضوع
  • معلومات
  • الموجودون الآن

    الاعضاء المتصفحين: لا مشتركين و 0 زوار